أرشيف دنيا

الاتحاد

معرض للموضة في رأس الخيمة يحتفل باليوم الوطني

جانب من عروض الأزياء التي قدمت في معرض «نيولوك» (تصوير راميش)

جانب من عروض الأزياء التي قدمت في معرض «نيولوك» (تصوير راميش)

(رأس الخيمة) - يختتم اليوم معرض «نيولوك» الأول في مركز رأس الخيمة للمعارض، الذي تضمن الكشف عن عروض لآخر ما توصلت إليه صيحات الموضة، مع تقديم ثلاثة عروض أزياء يومية أبدعتها أنامل ستة مصممي أزياء عالميين، بمشاركة 140 شركة محلية وعالمية موزعين على 90 جناحاً، راعت احتفالات الدولة باليوم الوطني الأربعين لقيام الاتحاد.
وقال ناصر سالمين، مدير عام غرفة تجارة وصناعة رأس الخيمة، لدى افتتاحه المعرض، إن قطاع تجارة الأزياء في الإمارات يحظى بفرص نمو قوية، مؤكداً على أن صناعة الأزياء تسجل وجودها في صدارة التجارة بالعالم. وأضاف أن مشاركات دور الأزياء العالمية يعكس اهتمامها بالاستثمار في إمارة رأس الخيمة.
وقال خالد خوري، رئيس مجلس إدارة شركة البدر لتنظيم المعارض المنظمة للمعرض، إن احتضان رأس الخيمة لإقامة معرض «نيولوك» الأول للجمال والأزياء يعد نقلة نوعية في استقطاب المعارض التخصصية التي تعكس التطور الاقتصادي الذي تشهده الإمارة، ومدى تمتع أهالي الإمارة بالذوق الرفيع.
وأوضح أن المعرض شمل 90 جناحا تنوعت ما بين الفساتين والعبايات والمجوهرات وكافة مسلتزمات المرأة، مشيرا إلى أن المعرض يعكس اهتمام المرأة الإماراتية بالأناقة.
وقال خوري «تمكننا من جلب ستة مصممين أزياء عالمين للمرة الأولى إلى إمارة رأس الخيمة وهم من لبنان وعدد من الدول الخليجية والعربية والآسيوية والأوروبية إضافة إلى مشاركة مصممة إماراتية». وأوضح أن «المعرض قدم 3 عروض أزياء يوميا تشارك في كل واحد منها 15عارضة أزياء»، مشيرا إلى أن المعرض الذي استمر 6 أيام ضم خليطا مثل 140 شركة محلية وخليجية وعالمية لعرض فساتين الأعراس والسهرة ومستحضرات التجميل والعطور والمجوهرات واكسسوارات الأعراس والتصوير وشركات الطيران والفنادق وفرق الزفات. وأقيم على هامش المعرض فعاليات فلكلورية تعكس التراث الإماراتي والخليجي والعربي والآسيوي والأوروبي من خلال العروض التي تقدمها فرق تلك البلدان.
وقال خوري إن المعارض التخصصية تعمل على تنشيط المؤسسات الخدمية مثال تنشيط الفنادق وتشجيع المشاركين في فتح محال لهم ما يسهم في تنشيط الوضع الاقتصادي، وهو على عكس المعارض الاستهلاكية التي يجب التقليل منها لأنها ترهق السوق المحلي.
من جهتها، قالت مصممة الأزياء البحرينية العالمية كبرى القصير إنها المرة الأولى، التي تزور فيها رأس الخيمة ولكنها تشجعت للمشاركة بهذا المعرض المتخصص، مثمنة تجاوب نساء رأس الخيمة لمتابعة فعاليات المعرض لمتابعة واقتناء آخر ما أبدعته أنامل المصممين في خطوط الموضة.
وقالت إنها تشارك في معارض تخصصية عالمية أقامتها إماراتا أبوظبي ودبي منذ 15 عاما، مؤكدة أن الإمارات تعتبر من الدول العالمية في الموضة من خلال توافد مصممي الأزياء العالميين للمشاركة في المعارض التخصصية، التي تقام فيها للكشف عن آخر صيحات الموضة لديهم. ويشار إلى أن القصير أسهمت في إنجاز ملابس العديد من الممثلات المشاركات في المسلسلات الرمضانية التي عرضت مؤخرا، كما أنها صممت فساتين للعديد من نجمات الأوسكار.
وأضافت القصير أن الحديث لديها هو إدخال الأثواب الرجالية في تصميم الموضة من خلال إدخال العمل اليدوي في الدشداشة أو الكندورة الخليجية من خلال التطريز اليدوي في الياقة والأكمام مع البشوت.

اقرأ أيضا