الاتحاد نت

الاتحاد

دراسة عليمة: النحل يتخذ قراراته بعد رقصة جماعية

عندما يتواصل النحل، يؤدي رقصة تشبه إلى حد كبير الاشارات التي تمر في الدماغ لحظة اتخاذ القرارات، على ما أوضحت دراسة نشرت أمس في الولايات المتحدة في مجلة "ساينس اكسبرس".

وكانت دراسات سابقة أجريت على قردة أظهرت أن عصبونات كثيرة تنشط في الدماغ عند اتخاذ القرارات ولكن وظيفة بعض العصبونات تقضي ب"إيقاف" الأخرى. وفي النهاية، يختار الدماغ الحل الذي يجمع أقل عدد من الاشارات السلبية.

وانطلاقا من هذا المبدأ، بين فريق من الباحثين من جامعة كورنيل في نيويورك (شمال شرق) أن النحل "يقلد" حركة العصبونات وهو يرقص بهدف التواصل وتحديد المكان الملائم لبناء الخلية.
وقام الباحثون بإطلاق سرب من النحل في جزيرة في شمال شرقي الولايات المتحدة اختاروها لأنها لا تضم أي موقع طبيعي يمكن أن يتخذه النحل لبناء خليته. ووضع الباحثون علبتين متشابهتين قد تشكل كل منهما خلية.

وراقبوا الطريقة التي يلجأ إليها النحل "الكشاف" للبحث عن العلبتين وسجلوها على شريط مصور سمح لهم تحليل الرقصة التي يؤديها النحل ليصف لبعضه البعض ثمرة بحثه. وعندما سجل الباحثون الأصوات التي يصدرها النحل خلال الرقصة، لاحظوا أن إشارة "التوقف" تقضي بضرب الرؤوس بعضها ببعض وإصدار طنين بسيط.

وزود الباحثون النحل بعلامة زهرية وأخرى صفراء لمعرفة أي نحلة دخلت أي علبة. وبالتالي، اكتشفوا أن اشارات "التوقف" صدرت عن النحل "الكشاف" الذي دخل إحدى العلبتين وأوضح إلى النحلة "الراقصة" أن هناك موقعا آخر ملائما ومثيرا للاهتمام.

اقرأ أيضا