صحيفة الاتحاد

كرة قدم

النصر والشعب.. «البحث عن الهدوء»

النصر يحاول اليوم تعويض خسارته من الأهلي (الاتحاد)

النصر يحاول اليوم تعويض خسارته من الأهلي (الاتحاد)

مراد المصري (دبي)

يخوض النصر مواجهة أمام الشعب سيكون عنوانها الأبرز البحث عن الهدوء لدى الفريقين، بعد أسبوع حافل شهد تصريحات ساخنة من كليهما بسبب المعاناة من الأخطاء التحكيمية، والحالة التي يمران بها بعد خسارة «العميد» المباراة المهمة أمام الأهلي، فيما يبحث «الكوماندوز» عن فوزه الأول في المسابقة، بعدما تجرع خسارة جديدة جاءت أمام العين في الجولة الماضية.
وستكون الأنظار مسلطة في المباراة على عودة الإيطالي والتر زنجا إلى ستاد آل مكتوم، بعد رحلته التي قضاها سابقاً مدرباً للنصر، قبل أن يشد رحاله نحو الجزيرة ومنه إلى بلاده، وتحديداً سامبدوريا، قبل أن يعود في مهمة لتصحيح الأمور مع الشعب، وشاءت المصادفات أن يضرب موعداً مع «العميد»، الذي طوى صفحة المدرب الإيطالي من خلال وجود المدرب الصربي إيفان يوفانوفيتش الذي حصد ثلاثة ألقاب، وأعاد بناء الفريق من جديد.
ويأمل النصر أن يواصل نيلمار صحوته، بعدما سجل هدفاً في مرمى الأهلي من شأنه أن يعيد الثقة إلى اللاعب الذي بات محل شك الجماهير بسبب عدم قدرته على سد الفراغ في الخط الهجومي وترجمة جهود زملائه إلى أهداف، مع ترجيح الاعتماد على سالم صالح أو كلا اللاعبين في خط الهجوم في المباراة المقبلة.
ويدرك النصر أن نجاحه في تحقيق الفوز سيضمن له المركز الثالث الذي يحتله حالياً برصيد 21 نقطة، فيما يأمل الشعب بتعزيز موقعه، حيث يحتل المركز الأخير على القائمة برصيد نقطتين فقط.

سالم صالح: نلعب بخيار الفوز فقط
دبي (الاتحاد)

عبر سالم صالح لاعب النصر، عن تطلعه لتحقيق النتيجة المطلوبة أمام الشعب، وهي الفوز قائلاً: «الانتصار الخيار المطروح أمامنا رغم صعوبة المباراة، نحتاج إلى التركيز والاستفادة من عاملي الأرض والجمهور».
وتابع: «سندخل المباراة بهدف الخروج بالعلامة الكاملة، ونحتاج إلى التركيز لأن الشعب فريق جدير بالاحترام، وفي إمكانه أن يسبب لنا بعض الصعوبات إذا لم نكن حذرين على مدار 90 دقيقة لأنه سيقاتل من أجل العودة بنقطة على الأقل، لكننا واثقون بقدراتنا والخطة التي سيقوم المدرب بوضعها للظهور في مستوانا المطلوب».
وأكد سالم صالح أن طموحات النصر في دوري أبطال آسيا كبيرة، وأن أول مباراتين هما الأكثر أهمية، وفي حال تمكن من الفوز فيهما سيكون الأقرب للعبور إلى الدور الثاني قائلاً: «لدينا 6 مباريات كلها مهمة، ولكن الفوز في أول مباراتين يمنحنا ثقة إضافية».

السولية: لا مكان لليأس في صفوفنا
الشارقة (الاتحاد)

جدد عمرو السولية لاعب وسط الشعب نفيه شائعات رحيله من «الكوماندوز» خلال فترة الانتقالات الشتوية المقبلة، معبراً عن طموحه في البقاء مع الفريق حتى نهاية الموسم وتركيزه في مهمته الحالية في مساعدة الشعب على تحقيق طموحاته بالبقاء ضمن مصاف الكبار.
وذكر السولية أن اللعب أمام النصر والأهلي على التوالي ينطوي على أهمية كبيرة لفريقه كونه يلعب أمام أفضل أندية المنافسة حالياً، وقال: «نتطلع للاستفادة من سلاح التركيز في المواجهتين الأخيرتين للدور الأول وتحقيق نتائج إيجابية تساعدنا على دخول الدور الثاني في وضعية أفضل، ولا مكان لليأس في صفوف الفريق، وعلينا القتال من أجل إعادة الشعب إلى مكانه الطبيعي في ترتيب المنافسة». ولفت إلى أن الفوز على بني ياس منحهم كلاعبين دفعة معنوية جيدة ستكون مفيدة للفريق الذي عانى من سوء الحظ في معظم الجولات الماضية.

يوفانوفيتش: كل الأوراق مكشوفة!
دبي (الاتحاد)

أكد الصربي إيفان يوفانوفيتش المدير الفني للنصر، أن فريقه يسعى لتجاوز الخسارة في الجولة الماضية أمام الأهلي وقبلها الخسارة أمام العين، ويفكر في تحقيق نتيجة إيجابية أمام الشعب، في مباراة وصفها بالقوية والصعبة، نظراً لوضعية المنافس الباحث عن تحسين بدايته المتعثرة. وقال: «مواجهة فريق يخوض صراع الهروب من البقاء تجعلك بحاجة للعب معه باحترام، والتركيز وتجنب الأخطاء خلال المباراة». وتمنى المدرب عدم تكرار الأخطاء التحكيمية التي حصلت مع فريقه في المباراة الماضية، وأبرزها احتساب هدف رغم عدم اجتياز الكرة خط المرمى، وإلغاء هدف بترويبا رغم عدم وجود تسلل.
وأوضح يوفانوفيتش أنه لا يهتم بتواجد زنجا مع النصر، خصوصاً أن جميع الأوراق مكشوفة للفريقين خلال المباراة المقبلة، مطالباً اتحاد الكرة بمراعاة مشاركة النصر في دوري أبطال آسيا، باعتباره ممثل الوطن في هذه المسابقة القارية ولا يمثل نفسه فقط. وقال: «نتطلع إلى تقديم صورة جيدة عن كرة الإمارات في البطولة الآسيوية، ونحتاج إلى دعم الاتحاد لضبط روزنامة بأقل ضغوط، كما عودنا في المشاركات السابقة لبقية الفرق في هذه المسابقة الخارجية».

زنجا: فرصة لاستعادة التوازن
معتصم عبدالله (الشارقة)

أكد الإيطالي والتر زنجا مدرب الشعب، أن فريقه يسعى لإيجاد التوازن الصحيح في مباراته أمام مضيفه النصر الليلة ضمن الجولة 12 ، مشيراً إلى أن الفوز على بني ياس في المباراة الماضية في كأس الخليج العربي من المفترض أن تمنح لاعبيه الثقة من أجل وضع الشعب في المسار الصحيح و«القتال» حتى النهاية لتحقيق طموح «الكوماندوز» بالبقاء.
ووصف زنجا عودته إلى مواجهة فريقه السابق «العميد» بأنها أشبه بعودة «الشيف» إلى مطبخه الأول، وقال: «في كل مرة أعود فيها إلى ملعب النصر لمتابعة مباراة للفريق أو كمدرب لفريق آخر أشعر بشيء مختلف، وأمر بلحظات عاطفية كوني أعود إلى عائلتي التي ارتبطت بها منذ العام 2011».
وأوضح المدرب الإيطالي أن هدفه من قبول مهمة تدريب الشعب هو استنساخ نجاحه السابق مع النصر، وتابع: «ربما أكون قد توليت المهمة متأخراً، ولكن علينا الثقة بأنفسنا والسعي لتحقيق الأفضل».
وأعاد زنجا أسباب تحسن أداء الشعب في المباريات الماضية إلى اللاعبين قائلاً: «الفضل في الأساس يعود إلى مجهود اللاعبين داخل الملعب، بالتأكيد هم بحاجة إلى معلم ومرشد في المنطقة الفنية، ولكن مردود الأداء الجيد يعود في المقام الأول إلى اللاعبين».