أخيرة

الاتحاد

آثار الفجيرة في مشروع ثلاثي الأبعاد على «جوجل إيرث»

مسجد البدية التاريخي في الفجيرة الذي بني عام 1446 م (الاتحاد)

مسجد البدية التاريخي في الفجيرة الذي بني عام 1446 م (الاتحاد)

(الفجيرة) - أطلقت بلدية الفجيرة، ممثلة في قسم المباني بإدارة المشاريع، المرحلة الثانية لمشروع إلكتروني طموح، يمكن الجمهور الداخلي والخارجي من رؤية أكثر من 50 معلماً أساسياً من معالم الفجيرة بالبعد الثلاثي المجسم، بحسب المهندس محمد سيف الأفخم المدير العام لبلدية الفجيرة.
وقال الأفخم في مؤتمر صحفي، بحضور المهندسة نوال الهنائي مدير إدارة المشاريع والمباني بالبلدية، هذا المشروع يهدف إلى إبراز معالم الإمارة الحضارية والتاريخية والسياحية بصورة متجددة بنظام المعلومات الجغرافية على الموقع الإلكتروني العالمي “جوجل إيرث”. وأضاف “يعد المشروع الأول من نوعه على مستوى الدولة ومنطقة الشرق الأوسط، وذلك بالتعاون والتنسيق مع شركة (vect el)”.
وأوضح الأفخم أن مشروع الفجيرة ثلاثي الأبعاد يعد من المشاريع التي ستساهم في تيسير الأعمال الاقتصادية والسياحية والعقارية والعمرانية بطريقة جديدة، تختصر الوقت وتؤدي المهام لجميع العملاء والمستفيدين في داخل الدولة وخارجها بشكل دقيق ومقنع للغاية. وأشار إلى أن المشروع يخدم الخطة الاستراتيجية للفجيرة القائمة على المنهجية التكاملية الوثيقة بين المشاريع كافة التي تنفذها بلدية الفجيرة، وربطها بالأبعاد التنموية والبيئية والاجتماعية والاقتصادية، في ظل ما تشهده الإمارة من تطور ونمو متسارعين، وذلك بما ينسجم مع خطتها لعام 2030.
من جانبها، أكدت المهندسة نوال الهنائي مدير إدارة المشاريع ورئيس قسم المباني، أن إطلاق البوابة الإلكترونية لمشروع إمارة الفجيرة ثلاثية الأبعاد، له أهمية واسعة، باعتباره المشروع الأول من نوعه في الشرق الأوسط والذي يسلط الضوء على المشاريع القائمة والمستقبلية لإمارة الفجيرة، والتي تروج الجوانب السياحية والاقتصادية والاستثمارية للإمارة بتقنية ثلاثية الأبعاد. وفي هذه المرحلة يمكن للجميع تصفح شبكة الإنترنت لاستعراض هذا المشروع للإمارة على “جوجل إيرث”.
إلى جانب ذلك، سيتم إطلاق الموقع الخاص بالمشروع على موقع بلدية الفجيرة الأسبوع القادم، والذي يتضمن البوابة الإلكترونية لإمارة الفجيرة ثلاثية الأبعاد، ويمكن للمستعرض النقر على المعلم للتعرف إلى التفاصيل والمعلومات الشاملة لـ 50 معلماً من معالم إمارة الفجيرة، ومن بينها الفنادق، وذلك بهدف الترويج للجانب السياحي للإمارة.
وأوضحت الهنائي، أنه أصبح من اليسير لجميع السياح الراغبين في زيارة دولة الإمارات، وبالأخص إمارة الفجيرة، أن يقرروا اختيار الفندق الأكثر راحة لهم، والذي يلبي مطالبهم، وفقاً للمعلومات والصور التي يمكن من خلالها زيارة الفندق بكل تفاصيله على موقع جوجل إيرث، كما يتيح العمل الجديد للسياح رؤية المواقع الأثرية والسياحية التي يرغبون في زيارتها والمفاضلة بينها عبر موقع جوجل إيرث، وما يقدمه من مزايا ثلاثية الأبعاد لهذه الأماكن بدقة متناهية، وإمكانية تحديث المشاريع المستقبلية وتطبيقها على البرنامج للتأكد من توافقها مع المخطط العمراني في الإمارة، وقد تم تنفيذ هذه المرحلة من المشروع خلال 3 أشهر بتكلفة 200000 درهم.

اقرأ أيضا