أخيرة

الاتحاد

فريق رحلة «على خطى مبارك بن لندن» في العين

فريق الرحالة يشق صحراء الربع الخالي «على خطى مبارك بن لندن» (وام)

فريق الرحالة يشق صحراء الربع الخالي «على خطى مبارك بن لندن» (وام)

أبوظبي (الاتحاد) - يصل فريق رحلة “على خطى مبارك بن لندن” اليوم إلى مدينة العين، بعد أن قطع أكثر من 1200 كيلومتر حتى الآن. وقالت هيئة أبوظبي للثقافة والتراث إنه من المتوقع وصول الفريق إلى قلعة الجاهلي في مدينة العين اليوم، بينما من المتوقع وصوله إلى وجهته النهائية وهي كورنيش أبوظبي الأسبوع المقبل.
ويقطع الفريق خلال الرحلة من صلالة إلى أبوظبي حوالي 1500 كيلومتر، ويضم الإماراتيين سعيد راشد المسافري وغافان محمد الجابري، والرحالة البريطاني ادريان هايز، والذين يعتمدون خلال الرحلة على الإمدادات البسيطة التي تقدمها القبائل البدوية على طريق الرحلة التي تستمر 45 يوماً،
متابعين عن كثب الطريق الذي اتخذه الرحالة القديم، ويلفريد ثيسيجر (مبارك بن لندن).
انطلق الفريق من غابات صلالة في عمان، أواخر أكتوبر، ثم عبر جبال ظفار والعديد من الأودية والسهول، ليصل إلى التلال الرملية الهائلة في الربع الخالي.
وقال سعيد راشد المسافري “نحن نفتخر كإماراتيين بالمشاركة في هذه الرحلة، ونحن سعيدون جداً لأننا استطعنا أن نقطع كل هذه المسافة، وصولاً إلى العين. لقد تعلمنا الكثير عن طريق قطع الربع الخالي، تعلمنا الصبر، بساطة حياة الأجداد وسحر الصحراء، بالإضافة إلى العادات والتقاليد الجميلة لقبائلنا البدوية في عمان والإمارات”.
وأكد ادريان هايز “الضيافة البدوية لا تعرف الحدود. لقد رحبت قبائل المنطقة بنا بصدر مفتوح. لقد كان من الرائع رؤية الربع الخالي، المكان الرائع والقاتل. أنا أكن الاحترام الكبير لمبارك بن لندن الآن”. وأضاف “عند وصولنا إلى مدينة العين قبل المحطة النهائية في رحلتنا إلى أبوظبي، نحن نشعر بالفخر والتواضع أن نكون جزءاً من هذه الرحلة والتي كانت مليئة بالتحديات وتجربة رائعة في الوقت نفسه”.
الأسبوع الماضي، نزل الفريق في ضيافة المنطقة الغربية بعد وصوله إلى حصن المزيرعة في ليوا في 2 ديسمبر، حيث كان الأهالي يحتفلون باليوم الوطني، وقد استمتع الفريق بالضيافة العربية، والرقصات الشعبية والشعر.

اقرأ أيضا