الإمارات

الاتحاد

محمد بن زايد يحقق أمنية طفلة يتيمة مصابة بالتوحد

محمد بن زايد واليازية أمام لوحة لعلم الدولة أبدعتها الطالبة بأحجار صغيرة ملونة (الصور من وام)

محمد بن زايد واليازية أمام لوحة لعلم الدولة أبدعتها الطالبة بأحجار صغيرة ملونة (الصور من وام)

حقق الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، أمنية الطالبة اليتيمة اليازية التي تبلغ من العمر 9 أعوام والمصابة بمرض التوحد، بتلبية سموه لدعوتها التي وجهتها لسموه طالبة لقاءه، وذلك من خلال نشرة علوم الدار التي عرضت تقريراً أمس الأول يروي مبادرتها في التعبير بطريقتها عن حبها، ومشاركتها أفراح الدولة باليوم الوطني الأربعين لقيام الاتحاد، وقيامها بمساعدة والدتها بتشكيل علم الدولة من أحجار صغيرة ملونة بجانب مدخل مدرستها “المنى” الابتدائية الخاصة بأبوظبي التابعة لأكاديمية الدار، حيث وجهت الطالبة اليازية خلالها رسالة إلى سموه كاتبة بأناملها على كراستها “إلى بابا محمد، أنا نفسي أشوفك وأنت تشوفني، وشكراً جزيلاً لكم”.
وتوجه سموه لدى وصوله مباشرة لمبنى المدرسة إلى الفصل الدراسي للطالبة اليازية، حيث شكل وصول سموه مفاجأة سارة للطالبة التي عبرت عن فرحتها الغامرة وزملاؤها وأسرة المدرسة بوجود سموه بينهم مرحبين به ومعربين عن سعادتهم باهتمام وتفاعل سموه بمبادرة الطالبة بتصميم علم الدولة، وعدد من اللوحات التي تعكس روح المناسبة الوطنية بمدرسة المنى الابتدائية..
وحيا سموه ابنته الطالبة اليازية على مشاعرها الفياضة تجاه هذه المناسبة المجيدة، مؤكداً سموه أن هناك الكثير من أمثال اليازية وغيرها الذين يحملون فيضاً من أصدق المشاعر وأنبلها تجاه الدولة وقيادتها وأهلها.
كما التقى سموه زملاء اليازية في الفصل متعرفاً إليهم ومتبادلاً معهم الأحاديث الأبوية، مشيداً سموه بتبني إدارة المدرسة لأفكار طلابها ومبادراتهم وتشجيعهم على تحويل مشاريعهم وأفكارهم إلى أفعال وأعمال مجسدة على أرض الواقع. واصطحبت اليازية سموه إلى مبادرتها ومشروعها، وتحدثت مع سموه عن بداية الفكرة ومراحل تنفيذها، وتشجيع والدتها لها، وترحيب إدارة المدرسة بها.
وسادت أجواء من السعادة والفرحة الغامرة أروقة المدرسة باللفتة الكريمة من سموه، والتي عكست مدى اهتمام وحرص القيادة الحكيمة على التواصل والالتقاء بكافة فئات المجتمع.
وكانت نشرة علوم الدار بتلفزيون أبوظبي عرضت أمس الأول مشاهد عن مبادرة الطالبة اليتيمة اليازية ذات التسعة أعوام والذي لم يشكل لها التوحد عائقاً، بل دافعاً وحافزاً للتميز والنجاح ما أطلق لها العنان لتعبر بطريقتها الخاصة وتشارك الدولة أفراحها بتشكيل لوحة بديعة، عبارة عن علم الإمارات مصمم بأحجار صغيرة يبلغ عددها 13 ألفاً و400 حجر ملونة بألوان علم الإمارات بطول 20 متراً وعرض 5 أمتار على مساحة بجانب مدخل مدرسة المنى الابتدائية الخاصة التابعة لأكاديمية الدار.

اقرأ أيضا

«صحة» تخصص مستشفى العين لعلاج «كورونا»