الاتحاد

عربي ودولي

بغداد تستضيف القمة العربية 29 مارس

زيباري وبن حلي في مؤتمر صحفي مشترك ببغداد أمس (أ ف ب)?

زيباري وبن حلي في مؤتمر صحفي مشترك ببغداد أمس (أ ف ب)?

هدى جاسم، وكالات (بغداد) - قال نائب الأمين العام للجامعة العربية أحمد بن حلي الذي يزور بغداد على رأس وفد فني وأمني لمتابعة التحضيرات، أمس إن القمة العربية المقبلة ستنعقد في العاصمة العراقية في 29 مارس. في حين أكد رئيس مجلس النواب العراقي أسامة النجيفي أن اللعب بالورقة الطائفية يهدد وحدة الدول العربية، لافتا إلى أن العراق بعيد عن سياسة المحاور التي تشهدها تلك الدول.
وأضاف بن حلي في مؤتمر صحفي في وزارة الخارجية العراقية “اتفقنا على جميع الترتيبات وسيكون اجتماعاً لوزراء الاقتصاد في يوم 27 واجتماع وزراء الخارجية 28، واجتماع القادة العرب في 29 مارس”. وتابع أن “زيارتنا هي تواصل لزيارة الأمين العام نبيل العربي، وهي لوضع اللمسات الأخيرة لانعقاد القمة العربية في بغداد”.
وقال “تحدثنا عن القضايا الأساسية الأولية التي يمكن بحثها مع الدولة المضيفة ومشاريع جدول الأعمال، ستكون هناك محطات للإعداد لهذه القمة وستبدأ بالملف الاقتصادي”. وأكد “بحثنا كل الترتيبات اللوجيستية لإقامة وتنقل القادة وموضوعات مراسيمية، واطلعنا على القاعات التي ستعقد فيها الاجتماعات”.
وأضاف “زرنا المواقع ميدانيا ولمسنا الحرص والجدية والكفاءة لتوفير كل مستلزمات نجاح القمة”. وذكر “سأواصل لقاءاتي مع رؤساء الكتل البرلمانية العراقية لاستكمال الصورة”، مؤكداً عقد لقاء مع رئيس الوزراء نوري المالكي. وقال “كل الترتيبات والمناخ متوافر لإنجاح قمة عربية ستكون نقلة نوعية، وسط التحولات الحالية، وستكون أجندة القمة مغايرة وأكثر انفتاحا على البعد الشعبي والاقتراب من المواطن العربي”.
واعتبر بن حلي أن “نجاح القمة هو نجاح للعراق ككل”، مضيفاً أن “العراق مقبل على مرحلة ما بعد خروج القوات الأميركية وإعادة دوره على المستويين العربي الدولي”.
من جهته قال وزير الخارجية العراقي هوشيار زيباري إن وفد الجامعة اطلع على استعدادات الحكومة العراقية لاستضافة القمة. وأكد زيباري أن “قمة بغداد ستنعش منظومة العمل العربي المشترك وعودة العراق واندماجه في محيطه الإقليمي، وأن الأوضاع السياسية في العراق ستبدأ بالانفراج من أجل خدمة القمة”.
وفي نفس الشأن قال النجيفي في بيان بعد لقائه بن حلي والوفد المرافق له، إن “اللعب على الورقة الطائفية يهدد وحدة الدول العربية”، مضيفاً “أن العراق بعيد عن سياسة المحاور التي تشهدها تلك الدول”. وأكد أن “مجلس النواب العراقي حريص على توفير كافة أجواء الدعم لعقد القمة العربية في بغداد”، مشدداً على أهمية الدور العربي بدعم العراق وإسناد تجربته الديمقراطية التي تتجه نحو صياغة شكل نهائي لها يتوافق مع رغبات الشعب العراقي”.
ودعا رئيس مجلس النواب “مؤتمر القمة العربية إلى مناقشة جميع الملفات المهمة وخاصة تعزيز العلاقات بين العراق والدول العربية وحل ملف الديون وتفعيل التعاون الأمني بين العرب فضلاً عن الأزمة السورية”.

اقرأ أيضا

بومبيو يتوعد روسيا بالرد إذا تدخلت في الانتخابات الأميركية