الرياضي

الاتحاد

لست خائفاً من مواجهة ليفربول في دوري أبطال أوروبا

موقعة مرتقبة تجمع بين تشيلسي وليفربول في ربع نهائي دوري أبطال أوروبا

موقعة مرتقبة تجمع بين تشيلسي وليفربول في ربع نهائي دوري أبطال أوروبا

أكد جو كول مهاجم فريق شيلسي ومنتخب إنجلترا لكرة القدم أنه سعيد بالتواجد حالياً في أبوظبي، وأنه خلال زيارته لعدد من المدارس وإطلاعه على مهارات بعض الناشئين اكتشف وجود عدد كبير من اللاعبين الموهوبين، ولكنه لن ينسى واحداً منهم.
لا يتجاوز سنه 12 عاماً، ولكنه مخزن مواهب ومهارات، ولم يصدق أن عمره مازال 12 عاماً، لأن تلك المواهب لا يمكن أن تتواجد في لاعب في هذه السن.
وقال جو كول في المؤتمر الصحفي الذي عقده أمس في أبوظبي برعاية طيران الاتحاد أحد رعاة نادي تشيلسي إن فرص فريقه في بطولة دوري أبطال أوروبا جيدة مثلها مثل باقي الفرق الأخرى التي تأهلت إلى الدور ربع النهائي، وأن وقوع تشيلسي مع ليفربول في مواجهة صعبة في ربع نهائي دوري أوروبا لا يقلقه فقد أصبح أمراً معتاداً، وأن أكبر المرشحين للفوز ببطولة الدوري الإنجليزي هو مانشيستر يونايتد، لأنه من وجهة نظره أقوى الفرق الإنجليزية علي الاطلاق، وفي حالة فوز أي فريق آخر بالدوري يكون هذا الفوز نتيجة لخسارة مانشيستر يونايتد للقب.
وقال كول إن المدرب هيدنيك يقود تشيلسي حالياً باقتدار، ونحن سعداء بوجوده معنا حالياً لأنه مدرب ناجح، وحقق العديد من الإنجازات مع كل الفرق التي عمل معها، ورصيده حافل بالتجارب التي تجبر كل من يتعامل معه على احترامه، وأنه متضايق حالياً لوقوعه فريسة للإصابة، وابتعاده عن ساحة المنافسة التي كان يفيد من خلالها ناديه، ومنتخب بلاده، وعبر عن سعادته بوجود طيران الاتحاد ضمن الرعاة الرسميين لنادي تشيلسي، وعن أمنياته بالشفاء العاجل للعودة للملاعب. وعن المنتخب الإنجليزي قال إنه بحالة جيدة، وأنه واثق من قدرة كابيللو على قيادته لتحقيق إنجاز جديد، لأنه يملك قدرات كبيرة في استخراج طاقات كافة اللاعبين، ودفع كل لاعبي إنجلترا لتقديم كل ما يملكون. وعن أسباب قوة الدوري الإنجليزي الذي يعد حالياً أقوى دوريات العالم، وفي المقابل ضعف المردود على مستوى تحقيق الإنجازات لصالح المنتخب، وما إذا كان تواجد اللاعبين الأجانب هو السبب في ذلك قال كول: نعم الدوري الإنجليزي أقوى الدوريات حالياً، والدوري الإنجليزي يستقطب أفضل لاعبي العالم، ولكن ذلك لم يؤثر على مستوى المنتخب بالسلب، بالعكس تماماً، قوة الدوري الإنجليزي تصب في مصلحة لاعبي المنتخب لأنهم يتنافسون مع لاعبين أقوياء، وهذا يصب بشكل عام في مصلحة تطور الكرة الإنجليزية التي كانت تعتمد بشكل كبير على طريقة الكرات الطولية من الخلف للأمام لفترة طويلة، ولكنها تغيرت حالياً، وأصبحت تعتمد على التنوع، والاختراق من كل الاتجاهات، وأصبحت المهارة موجودة بكثرة في ملاعبنا، وأصبح اللاعب المهاري له قيمته التي تميزه، أما عن عدم قدرة المنتخب الإنجليزي على الفوز بأي بطولات مؤثرة في العقود الأخيرة سواء على مستوى أوروبا، أو على مستوى العالم، فهذا الأمر يرجع لأسباب كثيرة، منها أنه من الصعب جداً أن تفوز ببطولة في ظل تواجد مستويات مرتفعة بكل الدول، وأعتقد أن الإنجاز بحاجة إلى توافر العديد من الأمور في وقت واحد، في مقدمتها جيل كامل من اللاعبين المتميزين، ومدرب لديه القدرة على الاستفادة من قدرات هؤلاء اللاعبين، ومناخ إيجابي يحفز على تحقيق الإنجاز، وأظن أننا اقتربنا من الوصول لهذه الخلطة، خاصة بعد التحول الكبير في طريقة اللعب، والتخلص من النموذج التقليدي، والاعتماد علي النموذج العالمي المؤثر. وعن رأيه في تجربة نادي مانشيستر سيتي الجديدة قال كول إنها تجربة ثرية، ولابد أن نعترف بأن معدل التطور في نادي مانشيستر سيتي سريع جداً، وأنه خلال عامين فقط لو صارت الأمور بنفس المعدل لتمكن الفريق من الوصول إلى المنافسة على الصدارة، وأصبح على مقربة من الإنجاز.
وعن رأيه في حالة تلقيه لعرض من نادي مانشيستر سيتي التي أصبحت إدارته تابعة لمجموعة أبوظبي للاستثمار قال: الآن أنا سعيد للغاية بوجودي في تشيلسي، ولا أفكر في أي شيء آخر سوى العودة السريعة للملاعب حتى أقدم كل ما أملك لفريقي ومنتخب بلادي.
وعن انطباعه المبدئي عن أبوظبي قال إنها مدينة رائعة، وأنه زار مجموعة من المدارس، بالإضافة إلى مسجد الشيخ زايد بن سلطان، وتجول علي بعض الفنادق، وكون فكرة رائعة عن النهضة التي تمر بها منطقة الخليج، أما عن كرة القدم الخليجية فقد أكد أنه ليس لديه معلومات كثيرة عنها، ولكنه عندما يرى بعض المباريات سواء لمنتخبات خليجية، أو أندية خليجية يستمتع بها مثل استمتاعه بالكرة في كل دول العالم، ولكنه من خلال رؤيته للمواهب المدرسية يمكنه القول إن المواهب موجودة ولكنها تبحث عن من يكتشفها، ويثقلها بالخبرة المناسبة. وعن رأيه فيما لو تلقي عرضاً مغرياً من أحد الأندية الخليجية في مرحلة ما في حياته قال إنه سعيد للغاية حالياً في تشيلسي، ولا يشغل باله بأي عرض آخر. وأكد نيك كوتيدج أن طيران الاتحاد بالتعاون مع نادي تشيلسي سوف ينظم يوما يحمل اسم يوم أبوظبي في انجلترا، وسوف تتواجد العديد من الفعاليات خلاله للدعاية والترويج للعاصمة أبوظبي من، وأن هذا تم تحديده بشكل مبدئي في 16 مايو المقبل، وهو اليوم الذي يواكب آخر مباراة في الدوري الانجليزي يخوضها نادي تشيلسي على أرضه، ومن المرجح أنها ستكون مع بلاكبيرن بملعب استانفورد وزنه خلال هذا اليوم سوف تكون لدينا العديد من الأحداث من بينها تصميم لشخص من أبوظبي، وبعض الاعلانات الدعائية خلال المباراة، بالاضافة إلي بعض الرحلات الجوية لعدد من المواطنين لحضور تلك المباراة.
ونفي كوتيدج زن يكون هناك تخطيط لرعاية أي مشروعات رياضية أخرى بانجلترا، ولكنه أكد في نفس الوقت أن المشروع الحالي الذي يرعاه طيران الاتحاد هو أحد استادات استراليا، وأن الشركة لا تعطي ظهرها للرياضة المحلية، بل بالعكس فإنها لديها نوع من الشراكة مع نادي الجزيرة، ومع المنتخب الوطني.

اقرأ أيضا

«الأبيض» يتعادل مع «أسود التيرانجا»