الاتحاد

ثقافة

العويس تكرم عبدالغفار حسين الخميس المقبل

عبدالغفار حسين

عبدالغفار حسين

قرر مجلس أمناء مؤسسة سلطان بن علي العويس الثقافية تكريم الأديب عبدالغفار حسين ضمن احتفالات المؤسسة بتوزيع الجوائز على الفائزين بالدورة العاشرة مساء الخميس 13 مارس الجاري، ويأتي تكريم الأديب عبدالغفار حسين تقديراً لدوره المتميز في تأسيس مؤسسة العويس وعمله الدؤوب والفعال لتعزيز مكانة الجائزة، وتثميناً لمواقفه الداعمة للعمل الثقافي المخلص·
وجاء في بيان صحفي وزعته المؤسسة امس أن هذا التكريم يأتي بعد مرور 20 سنة على إنشاء الجائزة التي تعززت مسيرتها بوجود مثقفين مخلصين للعمل العام ثقافياً، وبوجود متطوعين يرفعون من شأن المعرفة ودورها الايجابي في المجتمع، حيث كان عبدالغفار حسين من السباقين في متابعة شؤون جائزة العويس الثقافية مع الشاعر الراحل سلطان بن علي العويس، ومن أول المؤسسين للجائزة وشغل منصب رئيس مجلس أمناء الجائزة منذ انطلاقتها عام ،1987 ولعب دوراً ريادياً في تطور الجائزة وتحولها إلى مؤسسة ثقافية حاضرة في الشارع الثقافي محلياً وعربياً·
ولد الأديب عبدالغفار حسين في ديرة بدبي في العام ،1936 درس في الكتاتيب ثم التحق بالمدرسة الأحمدية وتعلم على يد نفر من شيوخ الدين ''المطاوعة'' علوم العربية وشيئاً من الحساب والعلوم الدينية، وشغف بالقراءة وجمع الكتب وقرأ في الأدب والتاريخ وسير الكتاب القدامى والمحدثين·
كما ساهم في بعض اللجان التمهيدية لقيام اتحاد الإمارات العربية المتحدة أثناء مشروع الاتحاد التساعي كلجنة البلديات والأراضي والأملاك والإعلام، وساهم في تأسيس أول مكتبة عامة في الإمارات - مكتبة دبي العامة - وكذلك متحف الفهيدي بدبي، بالإضافة إلى مشاركته الفاعلة في تأسيس مجلة أخبار دبي وكان من أوائل كتابها·
كتب العديد من المقالات في الصحف والمجلات والدوريات في التاريخ والأدب والفكر والسياسة وتراجم الشخصيات، وكان فاعلاً في الكثير من الندوات الفكرية والثقافية·
كان له دوره الجاد في تأسيس ودعم اتحاد كتاب وأدباء الإمارات ورئاسته، وهو عضو أيضاً في ندوة الثقافة والعلوم بدبي والمنظمة العربية لحقوق الإنسان، وحصل على جائزة شخصية العام الثقافية من ندوة الثقافة والعلوم بدولة الإمارات عام ،1998 وجائزة جمعية الصحفيين عن تأسيسه لمجلة ''المجمع''·
من مؤلفاته: ''سلطان العويس، البردة المباركة ونهجها، الجائزة والشعر، هموم وطنية، تريم عمران - لمحات من حياته، قراءات في كتاب الإمارات''·

اقرأ أيضا

400 كتاب عربي تطوف العالم