عربي ودولي

الاتحاد

الجنزوري يبحث مع قيادات الداخلية إعادة الأمن للشارع المصري

القاهرة (الاتحاد) - عقد رئيس الوزراء المصري كمال الجنزورى واللواء محمد إبراهيم يوسف وزير الداخلية، اجتماعاً مع قيادات الوزارة أمس، لبحث خطط تأمين المرحلتين الثانية والثالثة من انتخابات مجلس الشعب وإعادة الأمن إلى الشارع المصري. واستعرض الجنزورى خلال الاجتماع خطط التأمين التي أعدتها وزارة الداخلية بالتنسيق مع القوات المسلحة لتأمين الانتخابات وضمان سلامة الناخبين والقائمين على العملية الانتخابية. كما استعرض وزير الداخلية الخطط الأمنية التي سيتم تطبيقها خلال المرحلة المقبلة من أجل إعادة الأمن إلى الشارع مرة أخرى، مؤكداً أن أمن المواطن يأتي حالياً على رأس أولويات استراتيجة العمل بوزارة الداخلية. وأكد يوسف ضرورة وجود جميع القيادات ومديري إدارات البحث الجنائي بكافة مديريات الأمن، في الشارع على مدار الـ 24 ساعة من أجل تحقيق التواجد الأمني الفعال وبث الثقة والشعور بالأمن في نفوس المواطنين. وشدد على ضرورة مواجهة بعض الظواهر الإجرامية التي تؤثر على أمن المواطن والشارع المصري للحد منها، في إشارة إلى سرقة السيارات والسرقة بالإكراه والاتجار بالمواد المخدرة وحيازة الأسلحة النارية، إضافة إلى العمل على ضبط بقية المسجونين الهاربين.

اقرأ أيضا

900 ألف إصابة و45 ألف وفاة بفيروس كورونا في العالم