عربي ودولي

الاتحاد

«هيومان رايتس ووتش» تحث الحكومة اليمنية على حظر زواج البنات دون سن 18 عاماً

صنعاء (رويترز)- حثت منظمة هيومان رايتس ووتش الحقوقية الحكومة اليمنية أمس على حظر زواج البنات دون سن الثامنة عشرة، محذرة من أن ذلك يحرمهن من التعليم ويضر بصحتهن. وقالت المنظمة التي مقرها نيويورك إن التحليل السياسي الذي ولدته الاحتجاجات السياسية الرامية إلى الإطاحة بالرئيس علي عبد الله صالح، صرف الاهتمام عن ظاهرة زواج الأطفال لكن يتعين على الحكومة اليمنية ان تتعامل معها.
وقالت نادية خليف -التي وضعت التقرير الذي يقع في 54 صفحة- في بيان “يجب عدم إرغام الفتيات على أن يصبحن زوجات وأمهات”. وأبلغت “رويترز” أن “الحكومة بحاجة إلى أن تظهر أن لديها الإرادة السياسية لعمل هذا بأن تتبنى هذا القانون”. داعية إلى قانون يحدد الحد الأدنى لسن الزواج للفتيات عند 18 عاما. وقالت خليف في بيانها “بينما يشهد اليمن تغييرا سياسيا ينبغي للقادة أن ينتهزوا الفرصة لتصحيح غبن يتسبب في ضرر هائل، وأن يضعوا البلاد على مسار جديد للعدالة الاجتماعية بما في ذلك المساواة للنساء والبنات”.
ونقلا عن بيانات للأمم المتحدة والحكومة اليمنية قالت هيومان رايتس ووتش، إن حوالي 14 بالمئة من الفتيات اليمنيات يتزوجن قبل أن يبلغن 15 عاما وإن 52 بالمئة يتزوجن قبل أن يصلن إلى سن الثامنة عشرة. وقال التقرير أيضا إن الحمل في سن صغيرة يسبب مشاكل دائمة للصحة الإنجابية للمرأة. وفي 2009 عرقلت مجموعة من أعضاء البرلمان اليمني تشريعا يحدد الحد الأدنى لسن الزواج عند 17 عاما مجادلين بأن المشروع يتعارض مع الشريعة. واجتذب زواج الأطفال في اليمن اهتماما دوليا العام الماضي، عندما توفيت طفلة عمرها 13 عاما بنزيف داخلي بعد أن ضاجعها زوجها الذي كان يكبرها بثلاثة عشر عاما.

اقرأ أيضا

الأمن الروسي يقتل إرهابياً كان يخطط لهجوم بمدينة مورمانسك