الاتحاد

الرياضي

القتال المتواصل والتركيز العالي والتكتيك أسلحتنا لمواجهة الجزيرة

العين يتطلع إلى مواصلة أفراح الفوز برباعية

العين يتطلع إلى مواصلة أفراح الفوز برباعية

كان الفارق واضحاً بين الحالة التي عاشها الجميع بعد الخسارة من النصر في بطولة دوري المحترفين، حيث ارتسم الحزن على وجوه كل أبناء القلعة البنفسجية، وبين حالة الفرح التي عاشها العيناوية في أعقاب الفوز على الجزيرة في مباراة ذهاب كأس الرابطة الماضية بأربعة أهداف مقابل هدف واحد، وهكذا هي دائماً كرة القدم المبنية على الفوز والخسارة».
بهذه العبارة بدأ الألماني وينفرد شايفر مدرب فريق العين الأول لكرة القدم المؤتمر الصحفي الذي عقدته إدارة النادي عصر أمس الأول بقاعة المؤتمرات الملحقة باستاد خليفة بن زايد وحضره مساعده بولكينج واللاعبان عبدالله علي وهزاع سالم.
وأكد شايفر على جاهزية الفريق العيناوي لمقابلة ضيفه الجزيرة في لقاء إياب كأس الرابطة الذي يحتضنه ملعب ستاد خليفة بن زايد في الثامنة والنصف مساء اليوم، موضحاً أنهم نجحوا في الخروج بنتيجة كبيرة من التسعين دقيقة الأولى وتنتظرهم 90 دقيقة أخرى يخوضها الفريقان هذه المرة على ملعب الزعيم.
وأضاف: المباراة هامة ونتيجتها تحدد هوية الفريق الصاعد إلى المباراة النهائية، مما يستوجب على لاعبي العين مواصلة القتال بروح عالية والأداء بنفس درجة التركيز في المباراة الماضية وإتباع تكتيك وأسلوب يحقق الهدف المنشود ويرجح كفة الفريق، مشيراً إلى أن هذه العوامل هي التي يعتمد عليها فريقه في مواجهة منافسه الجزراوي، وقال إن الجزيرة قادم لتعويض خسارته في المباراة الماضية، الأمر الذي سيدفعه للهجوم من صافرة البداية سعياً لتسجيل هدف مبكر يمنحه الدافع لتسجيل المزيد من الأهداف، مما يفرض على لاعبي العين اللعب بحذر ومبادلة منافسهم الهجوم المتواصل حتى يفسدوا عليه خطة تسجيل هدف في وقت مبكر.
ولم يشأ مدرب العين أن يكشف عن التشكيلة التي يخوض بها المباراة مكتفياً بالقول إنها لن تشهد المزيد من الغيابات، عدا غياب تلك العناصر التي لم تتمكن من المشاركة في مباراة الذهاب إما بسبب الإصابة، أو لتواجدها في صفوف المنتخب الوطني استعداداً لمباراة كوريا الشمالية ضمن التصفيات الآسيوية المؤهلة لمونديال جنوب أفريقيا 2010، مؤكداً في الوقت نفسه أنه سيحدد صباح اليوم أسماء اللاعبين الذين سيدفع بهم في لقاء الجزيرة، وقال إن جميع الذين شاركوا في المباراة الأولى في قمة جاهزيتهم.
وفي تعليقه على التصريح الذي أدلى به مدرب الجزيرة آبل براجا عقب المباراة والذي أكد من خلاله أن أهداف العين الأربعة التي استقبلتها شباك العنكبوت جاءت كهدية من لاعبي فريقه قال شايفر: براجا تجنب الإشادة بأداء فريق العين والاعتراف بقوته وأحقيته بالفوز، وبدلاً من ذلك رمى باللوم على لاعبي فريقه، وحملهم مسؤولية الأهداف العيناوية نتيجة للأخطاء التي وقعوا فيها، إلا أن اللاعبين قدموا مستوى فنياً طيباً، وكان أداؤهم رائعاً واستفادوا من أخطاء لاعبي منافسهم وحولوها إلى أهداف، مما منحهم أحقية الفوز بنتيجة اللقاء.
وقال شايفر إن لاعبي العين سعوا إلى مهاجمة الجزيرة وقاتلوا من أجل التسجيل في مرمى مضيفهم، وضرب مثلاً بالهدف الأول الذي سجله البرازيلي أندريه دياز إثر تمريرة متقنة من زميله سالم عبدالله.
وحول الاعتماد على عدد من اللاعبين الجدد في تشكيلة الفريق في مباراته الماضية أمام الجزيرة وتقييمه لأدائهم، قال مدرب العين إن التعود على أسلوب اللعب في أي فريق يحتاج إلى فترة زمنية طويلة، ويمكن لأي مدرب أن تكون بين يديه أكثر من مجموعة، وأن تكون له فلسفته الخاصة، وفلسفتي كمدرب بسيطة وسهلة وترتكز على الفوز في كل مباراة وهذا أمر يمكن تحقيقه إذا تفهم اللاعبون ماذا يريد مدربهم، واللاعبون الجدد في تشكيلة العين تفهموا بسرعة ماذا نريد أمثال هزاع سالم وفوزي فايز ومسلم فايز والأخير تطور مستواه كثيراً مقارنة بما كان عليه قبل 14 شهراً وقدم في المباراة الماضية مستوى لافتاً، وأصبح في الوقت الحالي مصدر قلق وضغط على زميله فارس جمعة الذي يلعب في نفس مركز الظهير الأيمن. ويمكنني القول أن جميع اللاعبين قد أثبتوا جدارتهم في لقاء الجزيرة الأخير، ومضى شايفر ليقول: وهناك لاعبون يملكون القدرة على المشاركة وتقديم الأداء المتوقع من بينهم الإخوة الأشقاء عمر وخالد ومحمد عبدالرحمن وجميعهم لهم مستقبل رائع مع الفريق العيناوي، كما أن سالم عبدالله لم يكن يلعب من قبل باستمرار في التشكيلة الأساسية، وكان كثيراً ما يحل بدلاً من البرازيلي بدرينهو في الموسم الماضي، وقد قدم أداءً رائعاً في اللقاء الأخير.
وفي نهاية حديثه اعترف وينفرد شايفر بصحة القرار الذي اتخذه ضده الحكم محمد عبدالله الذي أدار المباراة الماضية بين العين والجزيرة وقام بطرده من الملعب، وقال إنه عاد وشاهد شريط المباراة مرة أخرى، حيث تأكد له أن الحكم كان على حق، مشيراً في ذات الوقت إلى أن اللقاء كان صعباً، وقد لاحظ دخول مساعديه والجهاز الإداري ولاعبي الاحتياط إلى أرضية الملعب عقب تسجيل العين لكل هدف، وأكد شايفر أنه لفت انتباه الجميع لمراعاة مثل هذا التصرف لأنه ينعكس دائماً على مدرب الفريق وتكون نتيجته الطرد من ملعب المباراة.

اقرأ أيضا

«المؤقتة» تحسم مصير تجمع «الأبيض» في يناير