الاتحاد

أخيرة

نعوش غريبة لجنازة مبهجة!

لندن (ا ف ب) - مالكولم بروكلهرست لديه شغفان هما نادي “بلاكبول” لكرة القدم ومهنته القديمة كمهندس طيران وهو لا يعتزم التخلي عنهما أبداً... لذلك، طلب أن يصنع له نعش على شكل طائرة مزين بشعار النادي وبلونه الرمزي أي البرتقالي الفاقع.
ويقول بروكلهرست المتقاعد البالغ من العمر (77 عاما) وهو يقف أمام نعشه في معرض ينظم في لندن تحت عنوان “الموت: مهرجان للأحياء”، “أريد جنازة فرحة. لا أريد أن يبكيني الناس”.
وجناحا الطائرة (النعش) قابلان للفصل بغية تسهيل النفاذ إلى المدفن الذي طلب دخوله على وقع هتاف “استعدوا للإقلاع”. والنعش هو من صنع شركة “كريزي كوفينز” المتخصصة في الجنازات والتي تتخذ من نوتينغهام مقراً لها. وقد غيرت الشركة مجرى أعمالها في التسعينيات عندما بدأ زبائنها يطلبون نعوشا خاصة تناسب شخصياتهم.
ويقول مديرها العام دايفيد كرامبتون “أعتقد أننا قادرون على تلبية كل المطالب. الزبائن هم أصحاب التصاميم وكل ما نفعله نحن هو تحقيق رغباتهم”.
وقد صنعت الشركة نعوشا وأواني جنائزية على شكل سفن وسيارات وألواح تزلج وطائرات ورقية. وغالبية هذه التصاميم أصبحت اليوم تحت التراب، لكن بعضها يعود إلى زبائن أحياء أرادوا تحضير جنازاتهم مسبقاً. ومن بين هذه النعوش نعش براق يعود إلى ممرضة متقاعدة وهو على شكل حذاء للرقص ومزين بقماش التفتة. وتقول صاحبته بات كوكس (70 عاما) “كان جدي عازف بيانو يعمل في مدرسة للرقص. وأتذكر نفسي جالسة بالقرب من البيانو أراقب أحذية الرقص وهي تتحرك”.

اقرأ أيضا