الرياضي

الاتحاد

هاشيك: الأهلي مطالب برد الدين أمام الوحدة

أكد التشيكي ايفان هاشيك مدرب الفريق الأول لكرة القدم بالنادي الأهلي أن فريقه مطالب برد الدين لفريق الوحدة وخسارة لقاء الذهاب الذي انتهى لصالح العنابي بثلاثة أهداف لهدف، وأشار هاشيك إلى أن الجهاز الفني أغلق تماماً ملف المباراة الأخيرة، خاصة أنها شهدت أخطاء ًعلى مستوى التنظيم الهجومي والأداء التكتيكي، إضافة إلى غياب التركيز أمام المرمى، وهي الأخطاء التي حرص الجهاز الفني للأهلي على علاجها خلال الفترة الأخيرة.
وقال هاشيك ندخل مباراة اليوم بدافع خطف بطاقة التأهل للمباراة النهائية وتحقيق فوز يضمن للفريق المنافسة على اللقب، خاصة أن الأهلي خسر المباراة الأولى رغم أنه كان الأفضل من الناحية الفنية وسيطر على معظم مجريات المباراة.
وأكد هاشيك أن الفوز على الوحدة بثلاثة أهداف من أجل التأهل للدور النهائي مطلب صعب للغاية ولكنه ليس مستحيلاً، مشيراً إلى أنه سيلعب مواجهة اليوم من أجل الفوز بغض النظر عن تأهل الفريق من عدمه.
وقال إن الوحدة سجل أهدافه في المباراة الأخيرة، رغم أن الأهلي كان أفضل من حيث السيطرة على الكرة وفرض أسلوبه وأضاع اللاعبون أكثر من فرصة سهلة أمام المرمى.
وتابع: ولا يعني ذلك أن الوحدة فريق يستهان به ولديه لاعبون منظمون على مستوى الهجوم، وعلينا أن نتعامل معهم بحذر في ظل ضرورة الحفاظ على شباك فريقنا نظيفة وتسجيل الأهداف في مرمى الخصم وهي مهمة صعبة أمام فريق قوي ويملك عناصر متميزين.
وأضاف: حاولنا خلال الأيام الأخيرة علاج الخلل الهجومي، حيث لم ينجح الأهلي في التسجيل، رغم أنه كان مسيطراً على معظم فترات المباراة، وعلى الرغم من الخسارة بثلاثة أهداف مقابل هدف، إلا أن الأهلي كان أفضل وشكل اللاعبين ضغطاً مستمراً على العنابي، رغم النقص العددي ونسعى خلال لقاء اليوم إلى تكرار الأداء القوي والمنظم، وأهم من ذلك هو ضرورة اللعب بروح قتالية عالية ونسيان مباراة الذهاب بكل ما فيها والتركيز على مدار 90 دقيقة المقبلة التي تختزل تعب الفريق طوال الموسم في هذه البطولة التي يدخلها الأهلي بدافع المنافسة على لقبها والتأهل للنهائي رغبة من الجهاز الفني في تجهيز جميع اللاعبين لبقية مشوار الدوري أو البطولة الآسيوية عبر هذه البطولة التي تعتبر خير إعداد للفريق ولعناصر الاحتياط.
وأشار هاشيك إلى أن فريقه يحتاج في مباراة اليوم إلى المزيد من الانضباط داخل الملعب في ظل النقص العددي في صفوفه لغياب أبرز عناصره للانضمام للمنتخب الوطني أو لتعرض البعض الآخر للإصابات المختلفة، فضلا ًعن إيقاف حسني عبدربه الذي يلعب حالياً مع المنتخب الوطني المصري مباراة دولية، مما يعني أن الأهلي سوف يعتمد على اللاعبين الشباب، وقال هاشيك أعتقد أن اللاعبين الشباب قدموا مباراة قوية في لقاء الذهاب وسوف يتم الاعتماد على بعضهم في لقاء اليوم حيث أدى الجميع بروح قتالية عالية.
وفيما يتعلق بفرصة الأهلي في التأهل قال هاشيك إن كل شيء وارد في مباراة اليوم أمام الوحدة الذي لن يكون خصماً سهلاً، وعلينا التركيز في المباراة واثق بأن اللاعبين راغبون في التعويض، خاصة أن الفريق لعب بقوة جميع مبارياته الأخيرة وهو مطالب بأن يواصل بنفس رتم الأداء مهما نقصه من لاعبين.
وعلى الجانب الآخر يعاني النادي الأهلي من غيابات كثيرة على مستوى اللاعبين الأساسيين حيث يغيب لاعبي المنتخب الوطني الأول وأبرزهم أحمد خليل وإسماعيل الحمادي ومحمد قاسم وعبيد الطويلة، بخلاف تعرض محمد سرور وسالم سعد للإصابة وإيقاف حسني عبدربه، مما يعني أن الأهلي سوف يلعب مباراة اليوم بثلاثة لاعبين محترفين فقط هم باري وميداودي وسيزار، إضافة إلى بقية اللاعبين وعلى رأسهم علي عباس ويوسف جابر وعبيد خليفة وخالد محمد ومحمود قاسم.

اقرأ أيضا

رسمياً.. الإمارات تنظم «غرب آسيا»