الرياضي

الاتحاد

العميد يثأر من الزعيم بخطأ قاتل للحارس


عيسى الجوكم:
حقق فريق الاتحاد السعودي فوزا ثمينا على مواطنه الهلال على أرضه وبين جماهيره في لقاء الذهاب الدور نصف النهائي لدوري ابطال العرب لكرة القدم بهدف وحيد من رأس عبدالله الواكد 72 مستغلا عامل النقص في صفوف الهلال الذي غاب عنه معظم نجومه البارزة وجاء اللقاء الذي جرى على استاد الأمير فيصل بن فهد مثيرا·وبهذا يقطع فريق الاتحاد شوطا كبيرا نحو الوصول للمباراة النهائية حيث يلعب لقاء الإياب على أرضه وبين جماهيره يوم الاربعاء القادم·
البداية كانت متوسطة من الجانبين وحذر مبالغ فيه من مدربي الفريق اللذين تحفظا كثيرا لعدم فتح مساحات أمام كل منهما للوصول للمنطقة ولعب النقص العددي الكبير في الهلال بعدم ظهوره بالمستوى الفني المطلوب حيث غاب فريق متكامل في هذا اللقاء وهي أسماء لامعة في الخارطة الزرقاء الجابر، الدوخي، كماتشو، المفرج، الخثران، خالد عزيز، لذا كانت الافضلية بعد مرور الوقت للاتحاد الذي سيطر على منطقة الوسط بستة لاعبين جميعهم من الخبرة كريري وابوشقير والسويد والواكد ونجح هؤلاء في الضغط على حامل الكرة الهلالي وعدم ترك مساحة للعب وضاع لاعبو الوسط الهلالي قليلو الخبرة الموري والبرقان ومع العددية الاكثرية الاتحادية والتنظيم الجيد أسهم في السيطرة الميدانية للاتحاد واهتم الهلاليون بالاعتماد على الكرات الطويلة للمهاجم احمد الصويلح وديسلفا التائه في هذا الشوط مع انخفاض اداء الشلهوب وتميز الاتحاد في الجهة اليسرى المتواجد فيها الصقري وابو شقير والسويد في زعزعة الدفاع الهلالي والوصول لمنطقة العمليات الهلالية حيث كان الاتحاد الاكثر تهديدا للمرمى من قدم صالح الصقري عند الدقيقة 7 وتصدت العارضة لضربة من قدم الواكد 20 لم تجد من يتابعها رغم سقوطها امام المرمى وكاد السويد ان يصيب الشباك في كرة عرضية من العيسى في الجهة اليمنى لعبها بشماله فوق العارضة ولم يحرك الهلاليون ساكنا في هذا الشوط بسبب ضعف أداء الوسط وعقم الهجوم بقيادة ديسلفا واختتم ابراهيم السويد الشوط الاول بقذيفة قوية مرت بجوار القائم الايسر للدعيع 39 لينتهي الشوط بالتعادل السلبي بدون أهداف·
بدء الشوط الثاني هجوميا من الجانب الاتحادي بحثا عن هدف مبكر يباغت به دفاع الهلال ويستغل النقص العددي في صفوف الهلال واعتمد الهلال المرتدات السريعة التي يقودها الصويلح والموري من الاطراف وخرج الحارس محمد الدعيع 58 متأثرا بالاصابة وحل بدلا منه الحارس الشاب عبدالله المعيوف ليفتقد الهلال نجما آخر في المباراة·
ومع نزول الحارس ومن كرة ثابتة طويلة وبخروج غير سليم من الحارس المعيوف 61 حرك الواكد الكرة برأسه داخل الشباك ليعطي الافضلية للاتحاد·وأجرى باكيتا تبديله الثاني بدخول فهد المبارك بدل مشعل الموري 67 فيما أدخل يوردانيسكو خميس الزهراني بدلا من عبدالرحمن الزهراني·وكاد الصويلح ان يصيب مرمى مبروك زايد برأسية اعتلى لها ببراعة لكنها اعتلت العارضة وقد تكون هذه الفرصة الحقيقية للهلال في الشوط الثاني ورد ابراهيم سويد بتمريرة لحمزة ادريس انفرد بالمرمى لكن تدخل تفاريس وأبعدها ركنية وبعد مرور نصف ساعة بحث الهلال عن تعديل النتيجة بالمبادرة الهجومية نحو مرمى الاتحاد لكن العقم الهجومي الهلالي بوجود ديسلفا الذي لم يفعل شيئا طوال الدقائق الماضية في المباراة وأدخل باكيتا محمد العنبر بدلا من باولو ديسلفا السيئ جدا عند الدقيقة 72 وفور نزوله كاد العنبري ان يصيب الشباك برأسية لولا براعة مبروك زايد أبعدها ركنية ولكن هناك هدف تعادل هلالي وتراجع الاتحاد في الدقائق العشر الاخيرة في ملعبه للمحافظة على الفوز والاعتماد على المرتدات وايقاف الضغط الهلالي غير المنظم على مرمى الاتحاد واصرار باكيتا البقاء على ديسلفا والاحتفاظ بالعنبري الذي هدد المرمى الاتحادي في كرتين اجرى يوردانيسكو تبديله الاخير بدخول حسن اليامي بدل حمزة ادريس المصاب وشدد الهلال من ضغطه الهجومي في الوقت بدل الضائع على مرمى الاتحاد وكاد البديل العنبري للمرة الثالثة ان يصيب المرمى عندما استقبل كرة عرضية من احمد خليل ولعبها في المرمى امسكها مبروك زايد حارس الاتحاد على دفعتين وكاد احمد خليل ان يحرز آخر الآمال في احراز التعادل من خلال فرصة مواتية امام المرمى لكن كرته مرت بجوار القائم ليعلن بعدها الحكم نهاية اللقاء بفوز الاتحاد بهدف دون مقابل من جانب آخر أوضح طبيب نادي الهلال المعالج فرناندو ان اصابة الحارس الدولي محمد الدعيع عبارة عن تمزق في الفخذ مبدئيا وسوف توضح الاشعة التي ستجري للدعيع نوع الاصابة بشكل نهائي وفترة علاجها وكان الدعيع تعرض للاصابة امام الاتحاد اثر احتكاكه بحمد المنتشري ومن المرجح ان تبعده هذه الاصابة عن اللقاء النهائي لمسابقة كأس ولي العهد امام القادسية

اقرأ أيضا

العين والوصل.. «الكلاسيكو المتجدد»