الاتحاد

أخيرة

«صحراء تنبض بالحياة» على كاسر الأمواج في أبوظبي

أبوظبي (وام) - تنطلق اليوم فعاليات المهرجان البيئي في القرية التراثية في كاسر الأمواج التي تنظمها وحدة البحوث البيئية في نادي تراث الإمارات. وتأتي الفعاليات تزامناً مع احتفالات الدولة باليوم الوطني الـ15 للبيئة الذي يقام تحت شعار “صحراء تنبض بالحياة”.
وأوضح عبدالكريم حسن علي عبدالله رئيس وحدة البحوث البيئية في تصريح له بهذه المناسبة، أنه تم إعداد برنامج بيئي تراثي ثقافي يشمل إطلاق جملة من المسابقات البيئية منها “مسابقة بيئتنا بعدسة الكاميرا” و”مسابقة إماراتنا والبيئة”، بالإضافة إلى إقامة معرضي “إبداع من النفايات” و”الصحراء تنبض بالحياة” بجانب تنظيم مسابقة ثقافية بيئية للجمهور رصدت لها جوائز عينية قيمة، وألعاب بيئية. وستعرض بعض الحيوانات الصحراوية المحنطة، إضافة إلى توزيع بعض إصدارات النادي الخاصة بالبيئة، ومرسم حر للأطفال. وأشار إلى أن المهرجان يتيح للجمهور التمتع بالجلسات العربية في ساحات القرية التراثية ضمن برنامج العادات والتقاليد وتعلم ركوب الجمال والخيول.
ويشارك في برنامج المهرجان مركز أبوظبي النسائي التابع للنادي بتقديم أهازيج وعروض للألعاب الشعبية وورش عمل للفنون اليدوية إضافة إلى نقش الحناء وعرض منتجات النخلة.
وتتضمن فعاليات البرنامج توزيع مجموعة من الإصدارات البيئية مثل الجزء الثاني من كتيب التلوين “الصحراء تنبض بالحياة” واللعبة البيئية الإلكترونية “غيث يتعلم” وملصقات بيئية توعوية، إضافة إلى نشرة عن مخاطر استخدام الأكياس البلاستيكية ولعبة التركيب “سالم في جزيرة السمالية” فضلا عن توزيع ثلاث قصص بيئية على الجمهور وهي: حياة قطرة، وحياة سدرة، وحياة نحلة.
ودعت إدارة نادي تراث الإمارات الجمهور من مواطنين ومقيمين وأسر ووفود مدرسية لزيارة فعاليات المهرجان البيئي الذي يقام احتفاء بهذه المناسبة البيئية الوطنية المتميزة.
وأطلقت وحدة البحوث البيئية برنامجاً يتضمن إقامة ثلاثة معارض للصور الفوتوغرافية خلال شهري فبراير الجاري وأبريل المقبل في القرية التراثية ومدينة الرويس في المنطقة الغربية. فيما ستطلق برنامج “تعرف على السمالية” الذي يهدف لتعريف الطلبة والزوار بمشاريع ومرافق وبرامج الجزيرة فضلا عن إطلاق مسابقة إبداع من النفايات الورقية ورصدت لها جوائز تصل إلى 270 ألف درهم.

اقرأ أيضا