أشاد السيد حسن العطافي رئيس تحرير صحيفة الصحراء المغربية في محاضرة ألقاها بمكتب شؤون الإعلام لسمو الشيخ سلطان بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء بالعلاقات الأخوية بين دولة الإمارات والمملكة المغربية· مؤكدا أنها علاقات نموذجية بنيت على جذور راسخة وتجسد عزم وإصرار صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة ''حفظه الله''، وجلالة الملك محمد السادس ملك المغرب للمضي في توطيد العلاقات بين البلدين والشعبين الشقيقين في كافة المجالات لما فيه المصلحة المشتركة· واعتبر العطافي أن زيارة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة الأخيرة للمغرب والبيان المشترك الصادر في أعقاب الزيارة شكلا منعطفا جديدا في تطور العلاقات الثنائية التي أسس لها المغفور لهما الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان والملك الحسن الثاني منذ زمن مبكر، معربا عن تقدير المغرب حكومة وشعبا لدولة الإمارات وقادتها لوقوفها المشرف إلى جانب المغرب في السراء والضراء والدعم المتواصل الذي وصل صداه إلى مختلف أنحاء البلاد وترك أثرا طيبا في قلوب المغاربة· ونوه بمظاهر العلاقات بين الإمارات والمغرب ومدى الانسجام والتوافق بين البلدين على المستوى الرسمي والشعبي وركائز التواصل والتآخي التي ساهمت في بناء صروح متينة من التعاون المشترك في جميع الميادين· مشيرا إلى أن البلدين اجتازا مرحلة اختبار العواطف والسياسة بنجاح كبير وانطلقا إلى العمل عبر اللجنة العليا المشتركة وتبادل البعثات للتفاوض وتوقيع الاتفاقيات ومذكرات التفاهم تذليلا للعقبات· ولفت الى ان الدورات الأربع للجنة العليا المشتركة المغربية الإماراتية حققت طفرة مهمة، ما مكن دولة الإمارات من أن تقفز عاليا فيما يخص الاستثمار في المملكة المغربية· وتطرق إلى الشوط الكبير الذي قطعته العلاقات الثنائية في مشاريع التنمية المشتركة وتنشيط الحركة الاقتصادية والتجارية والاستثمارية الثنائية، مشيرا إلى أهمية الاتفاقات التي تم التوقيع عليها خلال زيارة صاحب السمو رئيس الدولة للمغرب لإنجاز استثمارات مهمة في مدينتي الرباط ومراكش بقيمة إجمالية تناهز 75ر1 مليار دولار على امتداد خمسة أعوام، وهو ما سيوفر ستة آلاف و/''500 وظيفة لأبناء الشعب المغربي· وأشار الى أن الإمارات تحتل المرتبة الأولى في مجال الاستثمارات العربية بالمملكة المغربية بقيمة تناهز 20 مليار دولار،''وام'