عربي ودولي

الاتحاد

أميركا تسعى لطمأنة الصين بشأن روابطها العسكرية مع أستراليا

بكين (رويترز) - قالت مسؤولة أميركية في وزارة الدفاع أمس الخميس، بعد أن أجرت محادثات مع مسؤولين في الجيش الصيني، إن الولايات المتحدة سعت إلى طمأنة بكين على أن توسيع الروابط العسكرية الأميركية مع أستراليا لا يهدف إلى احتواء الصين.
وقال الرئيس الأميركي باراك أوباما خلال زيارة لآسيا الشهر الماضي، إن الولايات المتحدة “هنا لتبقى”، وأبرم اتفاقاً مع أستراليا لتعزيز الروابط العسكرية، قال محللون إنه بمثابة اتفاق فعلي لإقامة قاعدة عسكرية في شمال البلاد. وشجب جيش الصين الخطة في ذلك الوقت، وحذر من أنها قد تؤدي إلى تآكل الثقة وإشعال حرب باردة بين الجانبين. ورأست محادثات أمس الأول ميشيل فلورني وكيلة وزير الدفاع الأميركي، ونائب رئيس هيئة الأركان في جيش التحرير الشعبي الصيني الجنرال ما شياو تيان، وسارت المحادثات رغم توترات أخرى، منها صفقة سلاح أميركية لتايوان في سبتمبر.

اقرأ أيضا

أميركا تسجل رقماً قياسياً عالمياً جديداً بوفاة 1480 حالة بكورونا