عربي ودولي

الاتحاد

تراجع الطلب على الليرة السورية بالأردن بسبب العقوبات

صراف أردني يمسك أوراق نقدية سورية في عمان (رويترز)

صراف أردني يمسك أوراق نقدية سورية في عمان (رويترز)

عمان (رويترز)- تراجع الطلب على الليرة السورية في الأردن في الآونة الأخيرة بعد أن وافقت الجامعة العربية على فرض عقوبات اقتصادية على سوريا. وقال صاحب شركة صرافة في العاصمة الأردنية عمان يدعى ياسر أبو شيخة لتلفزيون رويترز “التعامل بالليرة السورية..نتعامل معها بحذر شديد لأنه فيه تقلبات في الأسعار بشكل مستمر. صراحة الإقبال عليها كثير قليل بالنسبة للنقد. يعني أغلب الاردنيين الذي بحوزته ليرة سورية يحاول بيعها حتى لا تخسر قيمتها “.
وأيدت 19 دولة من بين 22 دولة عضو في جامعة الدول العربية فرض عقوبات على دمشق في تصويت أجري يوم 27 نوفمبر. وتشمل العقوبات فرض حظر على سفر مسؤولين سوريين كبار وتجميد الأرصدة الحكومية وتعليق الاتفاقيات التجارية مع البنك المركزي السوري ومنع الاستثمارات العربية.
وقال مصرفيون إن قيمة الليرة السورية هبطت منذ ذلك الحين بنحو ثمانية في المئة من 47 ليرة للدولار إلى نحو 51 ليرة. وفي الأردن لاحظ المستهلكون تغيرا مماثلا في ارتفاع الأسعار. وقال أبو شيخة “الليرة السورية قبل العقوبات كان معدل سعرها يتراوح 54 مقابل الدولار.
بعد العقوبات ارتفعت الى 58 أو 59 مما يشكل حوالي 7 في المئة قيمة الانخفاض”.
وتسببت الأزمات الاقتصادية والعقوبات الدولية في تآكل احتياطيات العملات الأجنبية بسوريا والتي كانت تقدر بنحو 18 مليار دولار قبل تفجر الاضطرابات في مارس واضطرار دمشق لأن تدفع منها قيمة وارداتها ودعمها لليرة. وقال تجار اردنيون إن معظم شركات الصرافة ترفض شراء مبالغ كبيرة من الليرة السورية وسط مخاوف بأن تتسبب الأزمة في مزيد من التدني لقيمتها.

اقرأ أيضا

900 ألف إصابة و45 ألف وفاة بفيروس كورونا في العالم