عربي ودولي

الاتحاد

الحريري: السوريون يقتلون بأوامر الأسد

بيروت (ا ف ب) - قال رئيس الحكومة اللبناني السابق سعد الحريري، أبرز أركان المعارضة، إن أيام الرئيس السوري بشار الاسد “باتت معدودة” وانه سيضطر الى “مغادرة سوريا بالقوة ام من تلقاء نفسه”، معتبرا ان السوريين “يقتلون بأوامره”. وقال الحريري ردا على اسئلة على موقع “تويتر” الالكتروني للتواصل، “اعتقد ان ايام الرئيس السوري باتت معدودة”، و”انه سيضطر الى مغادرة سوريا من تلقاء ذاته أم بالقوة”. وعما اذا كانت عودة السفيرين الاميركي والفرنسي الى سوريا يؤشران الى “تطبيع مع نظام الاسد”، قال “لا، بل اعتقد أن على بشار أن يشعر بالقلق”. وتعليقا على تصريحات الرئيس السوري الاخيرة لشبكة “ايه بي سي نيوز” التلفزيونية الأميركية والتي قال فيها انه لم يصدر اوامر بقتل شعبه، قال الحريري “هذه كذبة كبيرة، كل ما قاله حول سوريا كذب. إنه القاتل الاساسي في كل ذلك”، و”شهداء سوريا الأبرار لم يقتلوا الا بأوامره”. واضاف “هذه تصريحات تذكرني بتصريحات الراحل معمر القذافي”. واعتبر ان سقوطاً محتملاً للنظام السوري “لن يؤثر على لبنان الا ايجابا”، مضيفا “يجب كسر جدار الخوف كما كسرتموه في 2005”، تاريخ انسحاب الجيش السوري من لبنان بعد حوالى ثلاثين سنة من التواجد تحت ضغط الشارع والمجتمع الدولي. من جهة ثانية، ابدى الحريري سروره بدفع لبنان حصته من تمويل المحكمة الدولية التي تنظر في اغتيال والده رفيق الحريري، وقال “انا مسرور بتمويل المحكمة الخاصة بلبنان”، مشيرا الى أن رئيس الحكومة نجيب ميقاتي “قام بما يجب القيام به”.

اقرأ أيضا

الإصابات بفيروس كورونا تتخطّى 20 ألفاً في أميركا اللاتينية