عربي ودولي

الاتحاد

قوات الأمن البحرينية تفرق تظاهرة غير شرعية

قوات الأمن تستخدم الغاز المسيل للدموع في إحدى ضواحي العاصمة المنامة مساء أمس الأول (إي بي أيه)?

قوات الأمن تستخدم الغاز المسيل للدموع في إحدى ضواحي العاصمة المنامة مساء أمس الأول (إي بي أيه)?

المنامة (وكالات) - أفادت مصادر رسمية ومعارضة وشهود، أن قوات الأمن البحرينية فرقت أمس الأول تظاهرة للمعارضة كانت تنوي التوجه إلى وسط العاصمة المنامة. وكان المتظاهرون الذين قدرتهم السلطات بـ 350 شخصا، يحاولون الوصول إلى منطقة دوار اللؤلؤة سابقا في العاصمة البحرينية عندما اعترضتهم قوات الأمن وفرقتهم.
وقالت وزارة الداخلية البحرينية على “تويتر” إن “نحو 350 شخصا شاركوا في تظاهرة غير شرعية” مشيرة إلى تدخل الشرطة لتفريقها. وقال شاهد لوكالة فرانس برس طالبا عدم الكشف عن اسمه، إن التظاهرة انطلقت من قرية مجاورة للمنامة، وأطلق المتظاهرون هتافات مثل “عائدون إلى دوار اللؤلؤة”.
وكانت قوات الأمن فضت اعتصاما بالقوة للمعارضين في دوار اللؤلؤة في منتصف مارس الماضي. وكان تقرير للجنة تقصي الحقائق المستقلة حول الأحداث، أفاد أن السلطات الأمنية استعملت القوة المفرطة، ولكن ذلك لم تكن سياسة ممنهجة. وأدت الأحداث إلى مقتل 35 شخصا بينهم 30 مدنيا.
من جهة أخرى، قالت وكالة أنباء البحرين مساء أمس الأول، إن المحامي العام الأول صرح بأن النيابة العامة قررت تقديم طلب بوقف سير الدعوى إلى المحكمة المختصة بنظر القضية الخاصة بالرياضيين الذين شاركوا في أحداث فبراير ومارس 2011، والمتهمين بالاشتراك في مسيرات والتجمهر والتحريض على كراهية نظام الحكم. وقال تقرير الوكالة إن قرار وقف سير الدعوى في القضية ضد الرياضيين استند إلى دعوة عاهل البحرين بالترفع عمن أساء. ولم تحدد الوكالة أيا من الشخصيات الرياضية التي تأثرت بذلك. وفي الأسبوع الماضي أصدرت محكمة عسكرية حكما على لاعب كمال الأجسام ولاعب كرة قدم ولاعب كرة سلة مثلوا البحرين دوليا بالسجن لمدة عام لمشاركتهم في الاضطرابات. وقال محسن العلوي المحامي إن هناك 64 رياضيا يحاكمون وإن غالبية القضايا لم يبت فيها بعد.

اقرأ أيضا

الأمن الروسي يقتل إرهابياً كان يخطط لهجوم بمدينة مورمانسك