الإمارات

الاتحاد

تركيب 30 ألف مصيدة فرمونية و4000 ضوئية لمكافحة سوسة النخيل

فريق عمل من الحملة خلال تركيب إحدى المصائد (وام)

فريق عمل من الحملة خلال تركيب إحدى المصائد (وام)

دبي (الاتحاد) - قام فريق عمل الحملة الوطنية لمكافحة سوسة النخيل الحمراء على مستوى الدولة والذي تم تكريمه أمس، بزيارة 11339 مزرعة وتركيب أكثر من 30 ألف مصيدة فرمونية و4000 مصيدة ضوئية في الشوارع والميادين والحدائق والمزارع منذ بداية العام الحالي وحتى شهر أكتوبر الماضي.
وبلغ عدد الحشرات التي تم اصطيادها أكثر من 183 الفا و 180 حشرة وتمت إزالة أكثر من 10 آلاف شجرة مصابة في مختلف مناطق الدولة خلال الفترة نفسها.
وأكد معالي الدكتور راشد أحمد بن فهد وزير البيئة والمياه “ أهمية تضافر الجهود والطاقات لتحقيق الأمن الغذائي ورفع معدلات الأمن الحيوي في الدولة من خلال البرامج والحملات الوطنية التثقيفية والإرشادية للحفاظ على الموارد والثروات الطبيعية.
وأشار معاليه خلال تكريمه فرق عمل الحملة الوطنية لمكافحة سوسة النخيل الحمراء على مستوى الدولة الى أن الوزارة حققت من خلال الحملة والتي استمرت ثلاث سنوات بتوجيهات سديدة من سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة انجازاً مشرفاً يتمثل في استكمال مراحل الحملة المتزامن والمتوافق مع استراتيجية وزارة البيئة والمياه لأحكام السيطرة على خطورة حشرة سوسة النخيل الحمراء.
وأشاد معاليه بالجهود الذي تبذلها الفرق الفنية للحملة بمكافحة سوسة النخيل الحمراء في مناطق الدولة المختلفة والمتابعة الدورية للمزارع والمزارعين من خلال الإرشاد إلى جانب المكافحة والخدمة البستانية.
وأثنى على الدور المتكامل للجهات والمؤسسات الحكومية والمحلية المساهمة في الحملة وتعاونهم في إنجاحها، وأكد على بذل المزيد من الجهود للحفاظ على أشجار النخيل.
وترتكز الحملة التي أطلقت في أكتوبر 2009 على 5 محاور رئيسية تشمل الإرشاد للفئات المستهدفة والمكافحة عن طريق الخدمة البستانية وكيفية الاستفادة من مخلفات النخيل الى جانب استخدام المكافحة بواسطة المصائد الفرمونية والكرمونية الجاذبة كما تتضمن علاج النخيل المصاب وإزالة النخيل الميت وشديد الإصابة.
وعملت فرق عمل وزارة البيئة والمياه على تدريب العاملين بالمؤسسات المحلية والبلديات وجميع الجهات ذات العلاقة بالحملة على مستوى الدولة بكيفية التعامل مع الأشجار المصابة وعلاجها وتركيب المصائد ومتابعتها إلى جانب تزويد الوزارة بعض الجهات بالأدوات والمعدات والتجهيزات اللازمة للحملة، وعملت الوزارة خلال الحملة بالعديد من المسوحات الميدانية الدورية بالدولة وذلك لتحديد بؤر الإصابة وتركيب المصائد وعلاج النخيل المصاب وذلك منعاً لانتشار الحشرات إلى النخيل غير المصاب، الى جانب العمل على التخلص من الأشجار الميتة.
وتم التعريف بمخاطر سوسة النخيل الحمراء والآفات الزراعية من خلال المشاركة في المعارض وإصدار وتوزيع العديد من النشرات إضافة إلى إنتاج أفلام مرئية وتسجيلات إذاعية إعلامية للتعريف بالآفة بثت على شاشة وإذاعة تلفزيون الشارقة ونور دبي ويتم من خلالها التعريف بأسباب انتشار الآفة، وطرق الوقاية والعلاج، الى جانب تقديم الإرشادات للمزارعين وتعريفهم بأحدث الأساليب المتبعة في وقاية ومكافحة الآفات والحشرات مثل الدوباس والحميرة وحفار العذوق والعناكب التي تصيب أشجار النخيل، ومتابعة سير الحملة في من خلال صيانة المصائد وتغيير الفرمون بصفة دورية.
وتعتبر الوزارة استجابة المزارع وتعاونه من أهم عناصر إنجاح الحملة، كما وفرت الوزارة رقما مجانيا للحملة عبر الاتصال بمركز الاتصال وهو 8003050 للإبلاغ عن حالات الإصابة بآفة سوسة النخيل الحمراء.
كما تعمل المراكز بأخذ البيانات الخاصة بالمتصل وموقع الإصابة ليتم التنسيق مع فرق المكافحة من المرشدين الزراعيين والفنيين للقيام بالإجراءات اللازمة وزيارة الموقع ومعالجة الإصابات، وتعريف المزارعين بالطرق الصحيحة للرش واختيار المبيد المناسب لضمان الحصول على نتائج إيجابية.

اقرأ أيضا

"الصحة" تجري أكثر من 40 ألف فحص خلال يومين وتكشف 331 إصابة جديدة بكورونا