الاتحاد

التسامح مطلوب

كثير من الناس خاصة الخطاءين يبررون لأنفسهم ما يحلو لهم عند مواجهتهم بالحقيقة، هذا النوع من الناس لا يعترف بخطئه بل يتمسك برأيه ولا يتنازل عن الاعتراف بذلك الموقف الخاطئ ·إن التمادي في عدم الاعتراف بالخطأ نوع من المكابرة والبعد عن التسامح والاعتراف بالحقيقة مما يؤدي الى البغضاء وفقدان المحبة · لأن خلق الاعذار البعيدة عن الواقع بدلا من الاعتراف بالخطأ يبعد الناس عن المحبة والأخوة ويفقدهم الثقة ببعضهم البعض·

هاني سعيد- أبوظبي

اقرأ أيضا