عربي ودولي

الاتحاد

اختطاف ناقلتين على متنهما 42 بحاراً قبالة ساحل الصومال

أكد المركز الأمني البحري التابع للاتحاد الاوروبي ان قراصنة اختطفوا قبالة السواحل الصومالية أمس الاول سفينة تبلغ حمولتها 9 آلاف طن مملوكة لليونان ومسجلة في بنما على متنها 19 بحاراً وسفينة اخرى تبلغ حمولتها 23 الف طن مملوكة للنرويج ومسجلة في البهاما وعلى متنها 23 بحاراً·
وكان حلف شمال الأطلسي ''الناتو'' أفاد أمس أن قراصنة احتجزوا ناقلة مسجلة في بنما أمام ساحل الصومال· وقال مركز الشحن التابع للحلف إن الناقلة ''نيبايا'' خطفت أمس الأول وعليها طاقم مؤلف من 19 فردا· وقال متحدث باسم البحرية الأميركية في وقت سابق، إن سفينة بضائع ذات ملكية نرويجية خطفت أيضا أمام ساحل الصومال وعليها طاقم يضم 23 فردا· وقال اللفتنانت ناتان كريستنسن المتحدث باسم الأسطول الخامس الأميركي إن حمولة السفينة غير معروفة وإن على متنها طاقما من 23 فردا· وأضاف أن السفينة تحمل اسم ''بو اسير'' وترفع علم الباهاما· وأفاد أن بو اسير خطفت في المياه المواجهة لمدينة كسمايو الصومالية· وذكر موقع شركة ''دي·ان·في'' النرويجية لتصنيف السفن ان السفينة بو اسير ناقلة للنفط والكيماويات تسع حوالي 23 ألف طن· وقالت مجموعة بحرية إقليمية أمس ان القراصنة الصوماليين ربما خطفوا ناقلتي نفط عليهما طواقم تضم 46 فردا·
من جهة اخرى أفاد مصدر رسمي ان وزير الداخلية الصومالي عبدالقدير علي عمر أصيب صباح أمس في مقديشو باعتداء استهدف سيارته وأدى إلى مقتل مدنيين اثنين وأحد حراسه الشخصيين· وقال مسؤول حكومي لوكالة فرانس برس رافضا الكشف عن اسمه ''لقد كان هدفا لقنبلة زرعت إلى جانب الطريق· وأصيب بجروح لكنها ليست بالغة جدا· وقتل احد حراسه الشخصيين''· وأوضح شهود ان الهجوم وقع قرابة الساعة (6,30 ت·غ) في حي بكارا الذي يعتبر احد أكثر مناطق العاصمة خطورة· وقال الشهود ان اثنين من المارة قتلا أيضا في انفجار القنبلة· وأمس الأول قتل 4 شرطيين صوماليين بالرصاص فيما أصيب خامس في مقديشو حين فتح مهاجمون كانوا في سيارتين، النار عليهم بحسب الشرطة· ولم تعلن أي جهة مسؤوليتها على الفور عن الانفجار· وعمر هو أحد أعضاء الحكومة الجديدة التي تسعى لانهاء 18 عاما من الصراع في البلد الواقع في القرن الأفريقي· وتلقى علاجا من اصابات في الكتف في مستشفى بمقديشو ثم غادره· وأبلغ عمر رويترز انه بحالة جيدة الآن وأضاف ان الشعب الصومالي ليس بحاجة لمزيد من الصراع بل بحاجة للسلام·
من جانب آخر، أعلنت الشرطة الكينية أمس أن متمردين صوماليين اختطفوا 5 من مواطنيها على الحدود بين البلدين الصومال وكينيا· وكان الخمسة (4 من مسؤولي التعليم وقائد سيارتهم)، في زيارة إلى بلدة مانديرا شمال شرق كينيا·
وعبر الخمسة الحدود إلى الصومال ، ربما للتسوق ، حيث اختطفهم متمردون تابعون لـ''جماعة الشباب'' المتطرفة أمس الأول·

اقرأ أيضا

ارتفاع وفيات كورونا في إيران إلى 43