عربي ودولي

الاتحاد

متطرف سعودي يعود من سوريا لتسليم نفسه

كشف مصدر أمني سعودي أمس ان متشددا سعوديا ساعد المقاتلين الإسلاميين في دخول العراق، عاد من سوريا ليسلم نفسه لوزارة الداخلية السعودية· وكان عدد كبير من السعوديين بين الأجانب الذين ذهبوا للعراق بعد الغزو الذي قادته الولايات المتحدة عام 2003 لمحاربة القوات الأجنبية والحكومة التي يهيمن عليها الشيعة· وكان فهد الرويلي على قائمة المتشددين السعوديين المطلوبين خارج البلاد التي نشرتها الحكومة السعودية الشهر الماضي· وقالت الحكومة ان الشرطة الدولية ''الانتربول'' كلفت بالقبض عليه· وقال المصدر ان ضباط وزارة الداخلية كانوا في انتظار الرويلي لدى عودته من سوريا هذا الأسبوع· وتقول الحكومة ان الرويلي سهل دخول سعوديين إلى العراق وأفغانستان أيضا·
وأفادت قناة ''العربية'' الفضائية أمس ان الرويلي الذي كان مكلفا تجنيد مقاتلين وتسهيل تنقلاتهم بين سوريا والعراق، اتصل بأفراد من عائلته وقاموا بتسهيل استسلامه· ولم توضح المحطة مكان او تاريخ تسليم السعودي نفسه· وأضاف المتحدث الأمني ''سيتم مراعاة مبادرته عند النظر في وضعه وفق الأنظمة المعمول بها في المملكة''·
وفي 15 مارس أعلن اليمن عن اعتقال السعودي علي عبد الله الحربي الوارد اسمه على لائحة من 85 مطلوبا وضعتها الرياض ونشرت مطلع فبراير الماضي بدون توضيح ما إذا سيسلم إلى السعودية ام لا· وكانت صنعاء سلمت السلطات الرياض في 18 فبراير الماضي المعتقل السابق في جوانتانامو محمد العوفي· وكان العوفي اعتقل في أفغانستان وارسل إلى سجن باجرام ومن ثم إلى جوانتانامو قبل ان تتسلمه السعودية في 2007 وتخضعه لبرنامج المناصحة· الا ان العوفي اختفى بعد ذلك ليظهر في شريط قدم فيه على انه القائد الميداني لتنظيم ''القاعدة في اليمن· وأكد المتحدث باسم وزارة الداخلية السعودية اللواء منصور التركي انذاك ان العوفي سلم نفسه للسلطات اليمنية التي سلمته بدورها إلى الرياض· وكانت ''الانتربول'' أفادت أمس الأول أنها وزعت على جميع الدول الأعضاء فيها (187 دولة)، نشرة تتضمن 85 مطلوبا سعوديا وتشمل كافة المعلومات المطلوبة حول هؤلاء الأشخاص شديدي الخطورة مناشدة الأعضاء بالمساعدة في توقيفهم·
وفي تطور آخر، أعلنت السعودية أمس أنها أقامت علاقات دبلوماسية مع جمهورية أنجولا في اتفاق تم توقيعه في مقر بعثة المملكة لدى الأمم المتحدة· وذكرت وكالة الأنباء السعودية الرسمية أن مندوب المملكة الدائم لدى الأمم المتحدة السفير خالد النفيسي ونظيره الأنجولي إسماعيل جاسبار مارتينز، وقعا وثائق إقامة العلاقات الدبلوماسية بين البلدين الثلاثاء الماضي· وأنجولا تعد أكبر ثالث منتج للنفط في أفريقيا بعد نيجيريا وليبيا وأصبحت عضوا بمنظمة الدول المصدرة للبترول ''أوبك'' عام 2007 ·

اقرأ أيضا

ميليشيات الحوثي تستهدف محطة نفطية في مأرب