الاتحاد

عربي ودولي

بورما ترفض السماح بمراقبة الاستفتاء على الدستور الجديد

رفض المجلس العسكري الحاكم في بورما ''ميانمار'' اقتراحاً للأمم المتحدة يسمح لمراقبين دوليين بمراقبة استفتاء على الدستور الجديد من المقرر عقده في مايو المقبل· بينما مدّد موفد الأمم المتحدة إبراهيم جمبري زيارته إلى اليوم الاثنين لمواصلة مهمة الوساطة التي يقوم بها·
وذكرت صحيفة ''نيولايت أوف ميانمار'' لسان حال الحكومة أمس أن جمبري اقترح السماح بحضور مراقبين دوليين لضمان نزاهة وحرية الاستفتاء، وذلك أثناء مباحثاته يوم الجمعة الماضي مع ثاونج نيونت الذي يترأس اللجنة المنوط بها إجراء الاستفتاء· وأوردت الصحيفة إن الأخير أجاب بأن ''إجراء الاستفتاء على الدستور يأتي ضمن إطار سيادة الدولة''، مضيفة أن جمبري رد قائلاً: إن المراقبين لا يتحتم أن يكونوا من الخارج وهو اقتراح وعد ثاونج ''بوضعه في الاعتبار''·
وقال مسؤول حكومي بورمي رافض الكشف عن هويته: إن جمبري ''مدد زيارته إلى بورما وسيغادر الاثنين، وإن جدول أعماله يتغير باستمرار''· وكان الوسيط الدولي التقى أمس الأول المعارضة البورمية اونج سان سو كي، واصطدم برفض حكومة بورما تعديل مشروع قانون لدستور يمنع سو كي من الترشح إلى الانتخابات·
من جهة ثانية، حثت الرئيسة الفلبينية جلوريا مكاباجال أرويو حكومة بورما على إعادة النظر في رفضها السماح لمراقبين بمتابعة الاستفتاء الدستوري·

اقرأ أيضا

حريق يلتهم طائرة ركاب إيرانية في مطار بطهران