صحيفة الاتحاد

الإمارات

العائلات على مائدة التراث والتقاليد في مهرجان الظفرة

إبل مشاركة في المنافسات (من المصدر)

إبل مشاركة في المنافسات (من المصدر)

أبوظبي (الاتحاد)

يشهد مهرجان الظفرة في دورته التاسعة، الذي يقام تحت رعاية صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، وبتنظيم من لجنة إدارة المهرجانات والبرامج الثقافية والتراثية بأبوظبي، في مدينة زايد بالمنطقة الغربية بإمارة أبوظبي غداً، انطلاق المزاينة الرئيسة (مزاينة الظفرة)، بمشاركة خليجية واسعة تستمر حتى 30 ديسمبر، بالإضافة إلى انطلاق فعاليات السوق الشعبي التراثي وقرية الطفل والعديد من الأنشطة والبرامج التراثية التي تبرز عادات وتقاليد المجتمع الإماراتي وسط أجواء من المتعة والتشويق.وقال عبيد خلفان المزروعي، مدير المسابقات التراثية في المهرجان: «إن المهرجان في شكله ومضمونه المستمد من الروح البدوية الأصيلة، يشتمل على 15 مسابقة ونشاط تراثي في دورته الجديدة بمجموع جوائز يفوق 50 مليون درهم، وهي: مزاينة (بينونة) للإبل التي انطلقت خلال الأسبوع الماضي إلى جانب مسابقة المحالب وسباق السلوقي التراثي العربي، وتشهد غداً انطلاق مزاينة (الظفرة) للإبل (فئتي الأصايل والمجاهيم)، السوق التراثي والحرف اليدوية، سباق الإبل التراثي، سباق الخيول العربية الأصيلة، مسابقات الصيد بالصقور، مسابقة التصوير الفوتوغرافي، مزاينة التمور وطرق تغليفها، قرية الطفل، مسابقة اللبن الحامض، مزاينة غنم النعيم، مسابقة السيارات الكلاسيكية، ومسابقة أجمل مخيم للمشاركين».
وتشهد الدورة الجديدة انتهاء المرحلة الأولى من مشروع السوق الشعبي التراثي الدائم للمهرجان، بالتعاون مع شركة أبوظبي للعمليات البترولية البرية المحدودة (أدكو)، والتي بدورها تعد من أهم الجهات الداعمة للمهرجان. ويضم السوق حين تنفيذه كاملاً حوالي 200 محل، وتبلغ مساحته الإجمالية ما يُقارب 48 ألف متر مربع، وتم إنشاؤه قرب المنصّة الرئيسة لمزاينة الإبل، وبذلك توجد غالبية فعاليات مهرجان الظفرة في موقع واحد، يُتيح للزائر والسائح التجوّل بين مختلف المسابقات وأركان الحدث بسهولة كبيرة.
ويهدف إنشاء السوق الشعبي الدائم لمهرجان الظفرة إلى المحافظة على الحرف اليدوية الإماراتية التقليدية، والترويج لها بما يضمن بقاؤها على المدى البعيد، فضلاً عن سد حاجة المنطقة الغربية من المنتجات ذات الصبغة الثقافية المناسبة للسياح، وفي الوقت نفسه التعريف بقيمة وتاريخ هذه الحرف. وسوف تطرح فعاليات الدورة التاسعة في قالب تشويقي ترفيهي تعليمي يُكرّس نظرة واقعية ودقيقة للحياة في دولة الإمارات خلال مئات السنين، وسيتضمن الكثير من الأنشطة والمسابقات الشائقة التي سيستمتع بها أفراد العائلة، أهمها «قرية الطفل»، والتي بدورها تشكل ملتقى تعليمي ترفيهي لتشجيع البحث والاستكشاف، وتعريف الطلبة بالعادات والتقاليد الأصيلة.
وللمرّة الأولى خلال هذه الدورة ستنطلق مسابقة «أجمل مُخيّم للمُشاركين»، وذلك تشجيعاً لآلاف المُشاركين في مزاينة الإبل على تطوير مخيماتهم (عزبهم) بما يتناسب وأهمية الحدث، واستقبال ضيوف المهرجان في أبهى وأجمل حلة، حيث أنهت اللجنة العليا المنظمة كافة أعمال البنية التحتية والخدمات اللوجستية المتنوعة للمُشاركين، خاصة مع الاحتفالات التي تُقام عادة بشكل يومي في مخيمات ملاك الإبل احتفاءً بفوز إبلهم في أشواط المزاينة، ومن المتوقع تزايد عدد السياح والزوار لمدينة زايد أثناء فترة المهرجان، حيث يتوافدون سنويًا لبوابة الربع الخالي للتعرّف إلى حياة الصحراء والتمتع بأصالة العادات والتقاليد العربية.
وأكد عبيد المزروعي أنّ مهرجان الظفرة يمثل خطوة مهمة للحفاظ على تراثنا العريق، واللجنة العليا المنظمة للمهرجان كرّست جهودها لتكون النسخة الحالية للمهرجان استثنائية بكل المقاييس لهذا العام، وملأى بالفعاليات التراثية المناسبة لجميع شرائح المجتمع. وتتضمن مزاينة الظفرة السبت 19 ديسمبر فئة ثنايا (شوط شرايا وشوط تلاد محليات، وشوط شرايا وشط تلاد مجاهيم، شوط تلاد محليات، شوط أجمل ثنية لأصحاب السمو الشيوخ محليات ومجاهيم، شوط أجمل ثنية لأبناء القبائل محليات ومجاهيم) الأحد 20 ديسمبر فئة حول (شوط شرايا وشوط تلاد محليات، وشوط شرايا وشوط تلاد مجاهيم، شوط تلاد محليات، شوط أجمل حول لأصحاب السمو الشيوخ محليات ومجاهيم ، شوط أجمل حول لأبناء القبائل محليات و مجاهيم)، الاثنين 21 ديسمبر تلاد 15 (شوط التلاد 15 عام محليات ومجاهيم) الثلاثاء 22 ديسمبر فئة ايذاع (شوط شرايا و شوط تلاد محليات، شوط شرايا و شوط تلاد مجاهيم، شوط تلاد محليات ، شوط أجمل إيذاعه لأصحاب السمو الشيوخ محليات و مجاهيم ، شوط أجمل إيذاعه لأبناء القبائل محليات و مجاهيم) الأربعاء 23 ديسمبر شوط بينونة (المحليات والمجاهيم)، الخميس 24 ديسمبر فئة حقايق (شوط شرايا وشوط تلاد محليات، شوط شرايا وشوط تلاد مجاهيم، شوط تلاد محليات، شوط أجمل حقة لأصحاب السمو الشيوخ محليات ومجاهيم، شوط أجمل حقة لأبناء القبائل محليات ومجاهيم)، السبت 26 ديسمبر فئة لقايا (شوط شرايا وشوط تلاد محليات، شوط شرايا وشوط تلاد مجاهيم، شوط تلاد محليات، شوط أجمل لقية لأصحاب السمو الشيوخ محليات ومجاهيم، شوط أجمل لقية لأبناء القبائل محليات ومجاهيم)، الأحد 27 ديسمبر فئة المفاريد (شوط شرايا وشوط تلاد محليات، شوط شرايا وشوط تلاد مجاهيم، شوط تلاد محليات، شوط أجمل مفرودة لأصحاب السمو الشيوخ محليات ومجاهيم، شوط أجمل مفرودة لأبناء القبائل محليات ومجاهيم)، الاثنين 28 ديسمبر شوط الست العام (محليات ومجاهيم)، الثلاثاء 29 ديسمبر شوط الجمل العشر(محليات ومجاهيم)، الأربعاء 30 ديسمبر شوط البيرق (محليات ومجاهيم).
وتختتم اليوم فعاليات مسابقة المحالب والتي ضمت ستة أشواط (شوط الثنو عرابي محليات ، شوط الثنو خواوير محليات، شوط عرابي محليات وشوط خواوير محليات، شوط المجاهيم، الشوط المفتوح)، حيث يعد حلب النوق جزءاً من تراث الإبل وعلاقة أهل المنطقة فيها، وتهدف إلى اختيار النوق الأكثر إدراراً للحليب وتشجيع ملاك الإبل على اقتنائها، حيث يعتبر حليب الإبل من أهم المنتجات الغذائية للإنسان، ولطالما أقيمت هذه المسابقة بين أبناء القبائل سابقاً للتعرف إلى أفضل أنواع الحليب وأغزره المستخلصة من النوق.
وينطلق سباق التحدي النهائي لبطولة سباق السلوقي العربي التراثي في تمام الساعة الثانية والنصف ظهر يوم الجمعة على مضمار مدينة زايد للهجن. وقال حمد الغانم رئيس لجنة السباق والاستشاري والمسجل العام للسلوقي العربي: «إن اللجنة المنظمة رصدت جوائز قيمة للفائزين، حيث يحصل الفائز في السباق النهائي شوط الإناث على سيارة، فيما يحصل الفائز بالمركز الثاني على مبلغ قدره 30 ألف درهم، وصاحب المركز الثالث على مبلغ 20 ألف درهم ، ويليهم أصحاب المركز الرابع والخامس الذين سيحصلون على مبلغ 5 آلاف درهم لكل واحد، أمّا الفائز بالسباق النهائي شوط الذكور فيحصل على سيارة، فيما يحصل الفائز بالمركز الثاني على مبلغ قدره 30 ألف درهم، وصاحب المركز الثالث على مبلغ 20 ألف درهم، ويليهم أصحاب المركز الرابع والخامس الذين سيحصلون على مبلغ 5 آلاف درهم لكل واحد».

فنون السدو.. تراث يتألق بعراقة الماضي

تتاح الفرصة لزائر السوق بمشاهدة سيدات إماراتيات وهنّ يؤدين فنون السدو (حياكة الصوف والقطن) والتلي (التطريز) وحياكة سعف النخيل، والحنة، وغيرها، فضلاً عن تقديم كل أنواع المأكولات الشعبية الإماراتية. وتسعى لجنة المهرجانات والبرامج الثقافية والتراثية من خلال السوق الشعبي الدائم لمهرجان الظفرة للمحافظة على الحرف اليدوية الإماراتية التقليدية والترويج لها بما يضمن بقاءها على المدى البعيد، فضلاً عن سد حاجة المنطقة الغربية من المنتجات ذات الصبغة الثقافية والنوعية الجيدة للسياح، وفي الوقت نفسه التعريف بقيمة وتاريخ الحرف اليدوية الإماراتية التقليدية.
كما تعتبر قرية الطفل المساحة المخصصة للأطفال في سوق مهرجان الظفرة التراثي، حيث يمارس الأطفال هواياتهم وإبداعاتهم من خلال مجموعة متنوعة من الأنشطة وورش العمل التي تحفز مواهبهم وإبداعاتهم، وتجمع بين التعلم والمتعة. يتنقل الأطفال بين عروض المسرح، والمسابقات ذات الجوائز القيمة، وورش العمل التراثية والفنية ليحظوا بأيام ممتعة حافلة بالأنشطة، كما يتعلم الأطفال في القرية السنع ومهارات اليولة والطبخ والحرف اليدوية.

سباق الإبل التراثي
ينطلق سباق الإبل التراثي يوم الجمعة 25 ديسمبر الساعة الثانية والنصف بعد الظهر في ميدان مدينة زايد للهجن، حيث يعتبر هذا السباق واحداً من أكثر الفعاليات المحببة للجمهور، إذ إن الهدف من إقامة هذه المسابقات هو صون التراث الإماراتي والتعريف به ضمن فعاليات مهرجان الظفرة الذي استطاع انتزاع مكانته كأهم مهرجان متخصص في الإبل في المنطقة، وتتميز هذه الفعالية بالكثير من الإثارة والتشويق.

توفير المواصلات
أبوظبي (الاتحاد)


توفر لجنة ادارة المهرجانات خدمة مواصلات إلى موقع مهرجان الظفرة، ابتداءً من السبت 19 ديسمبر 2015 لغاية 30 ديسمبر 2015. وتنطلق الحافلة يومياً من أمام «مارينا مول» أبوظبي في الساعة 8:30 صباحاً، وتعود إلى أبوظبي في الساعة 6:00 مساءً من «السوق التراثي» في مهرجان الظفرة.