الإمارات

الاتحاد

مسؤول دولي يؤكد أهمية قمة «عين على الأرض»

أبوظبي (الاتحاد) - أكد شا زوكانج وكيل الأمين العام لهيئة الأمم المتحدة للشؤون الاقتصادية والاجتماعية، أمين عام مؤتمر الأمم المتحدة 2012 حول التنمية المستدامة أهمية قمة “عين على الأرض.. أبوظبي 2011”، التي تعقد تحت رعاية صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله، خلال الفترة من 12 إلى 15 ديسمبر الجاري، باعتبارها مبادرة تاريخية تضم شبكة خبراء من القطاعين العام والخاص، يعملون على تحقيق هدف واحد وهو تطوير البنية التحتية المعلوماتية للبيانات البيئية والمجتمعية كحجر أساس في التطوير المستدام.
وقال شا زوكانج الذي يزور أبوظبي للمرة الأولى للمشاركة في فعاليات القمة التي تعقد في مركز أبوظبي الوطني للمعارض، حيث يستعرض رؤيته حول “الطريق إلى ريو.. أهمية مشاركة وتبادل المعلومات”، إن العالم يواجه في إطار مساعيه للقضاء على الفقر، تحديين هائلين مترابطين هما كيفية تقليل الضغوط التي يفرضها الاقتصاد العالمي على الطبيعة، وكيفية إقامة مؤسسات ذات أسس راسخة تتمكن من قيادة وتوجيه جهود التنمية العالمية المستدامة.
من جانبها قالت رزان خليفة المبارك أمين عام هيئة البيئة -أبوظبي، الرئيس المشارك للقمة، إن مشاركة شا زوكانج فيها تؤكد أهمية الجهود التي يبذلها مجتمع البيانات والمعلومات على مستوى العالم فيما يتعلق بالتنمية العالمية المستدامة.
وتشارك في القمة التي تستضيفها الهيئة بدعم من مبادرة أبوظبي العالمية للبيانات البيئية وبالشراكة مع برنامج الأمم المتحدة للبيئة، مجموعة من الخبراء العالميين لتسهيل وتعزيز الوصول إلى المعلومات البيئية والمجتمعية خاصة في الدول الناشئة.
يذكر أن “مبادرة أبوظبي العالمية للبيانات البيئية” التي أطلقتها هيئة البيئة– أبوظبي في العام 2002، توفر إمكانية الاستخدام الأمثل للبيانات البيئية عالية الجودة، من خلال باقة متنوعة من المنتجات المعلوماتية.
وتعمل الهيئة على دعم المبادرة على المستوى المحلي، في حين يدعمها برنامج الأمم المتحدة للبيئة على المستويين الإقليمي والعالمي، وتتضمن أهدافها، تعزيز القدرة على جمع وتقييم البيانات البيئية وزيادة إسهامها في صناعة القرارات البيئية على المستويات المحلية والوطنية والإقليمية والعالمية، والتأكد من وضع خطط التنمية المستدامة بالاعتماد على بيانات ومعلومات حديثة وسهلة الاستخدام وعالية الجودة.
يشار إلى أن قائمة الحضور الذين تأكدت مشاركتهم في قمة “عين على الأرض أبوظبي 2011” تشمل كلاً من الرئيس الأميركي الأسبق بيل كلينتون، وأكيم شتاينر المدير التنفيذي لبرنامج الأمم المتحدة للبيئة ووكيل الأمين العام للأمم المتحدة، وجين موريس جودول، وفيليب كوستو الابن، وليلاي ليلاولو رئيس المؤسسة الدولية لشعوب جنوب المحيط الهادي.

اقرأ أيضا

محمد بن راشد: رسالتنا للعالم.. نحن أقوى مُجتمعِين ومتحِدين ومتعاونين