الاقتصادي

الاتحاد

وكلاء سفر من فرنسا وبلجيكا يعتمدون أبوظبي وجهة سياحية

أبوظبي (الاتحاد)- يعتزم وكلاء سفر من فرنسا وبلجيكا، اعتماد أبوظبي وجهة توقف في برامج عطلاتهم إلى الشرق الأقصى، وكذلك تطوير باقات جولات تشمل أبوظبي وسلطنة عمان تبدأ في العاصمة الإماراتية لزيارة معالمها ثم العين قبل السفر إلى عمان مع إمكانية تمديد الجولة إلى صحراء ليوا.
وأكد هؤلاء أن أبوظبي ستصبح مركزاً رئيسياً للسياحة الثقافية لدى افتتاح منشآت جزيرة السعديات، واصفين العاصمة بالوجهة الترفيهية العائلية المميزة.
جاء ذلك خلال زيارة وفد ضم 8 من أبرز وكلاء السفر والجولات الخارجية في فرنسا وبلجيكا لأبوظبي، مؤخراً للتعرف على المعالم والمنشآت السياحية الفخمة في الإمارة وذلك ضمن مبادرة مشتركة بين “هيئة أبوظبي للسياحة” و”شركة الاتحاد للطيران”.
وأبدى أعضاء الوفد إعجابهم بتنوع وتميز معالم الجذب وخدمات الضيافة في الإمارة والتي تجعلها وجهة سياحية منفردة بحد ذاتها إلى جانب إمكانية دمجها كمحطة توقف رئيسية لزيارات تتراوح بين يومين وخمسة أيام للمسافرين الفرنسيين والبلجيكيين المتجهين إلى المالديف وتايلاند.
واكتشف الوفد الذي يزور أفراده أبوظبي للمرة الأولى، مقاصد الجذب السياحي الجديدة في الإمارة والفنادق والمنتجعات الفخمة الحديثة والمعالم الثقافية والتراثية المهمة وتعرفوا على المشاريع الثقافية الجاري تطويرها في “جزيرة السعديات”.
وقاموا برحلة سفاري في صحراء ليوا واستمتعوا برفاهية “منتجع قصر السراب” وتجولوا في “جامع الشيخ زايد الكبير” واختبروا كرم الضيافة في “فندق كراون بلازا جزيرة ياس” و”قصر الإمارات” و”روكو فورتي أبوظبي”.
وأشارت كاثرين ليبي مدير شركة “لي ماتين دو موند” الفرنسية إلى أنها عندما تلقت الدعوة للانضمام إلى الوفد اعتقدت أن تمضية خمسة أيام في أبوظبي هي فترة طويلة ولكنها وجدت الكثير من المقاصد والأنشطة السياحية الرائعة سواء في مدينة أبوظبي أو في العين بواحاتها وقلاعها التاريخية أو الصحراء واتضح في النهاية أن فترة الزيارة لم تكن كافية فهي تفكر جديا في العودة مجددا لمشاهدة تطور المشاريع الجاري تشييدها حاليا.
وأوضحت ،أن أبوظبي تتمتع بجودة ورقي خدمات الضيافة، حيث إن كل شيء تم تصميمه خصيصا لضمان راحة الزائر.
من جانبه قال تيري فينك مدير عام “انجوي باراديز” إنهم يدرسون اعتماد أبوظبي وجهة توقف في برامج عطلاتهم إلى الشرق الأقصى منذ فترة طويلة وقبل تنظيم هذه الجولة التي جعلتهم يعاودون النظر في خططهم حيث إن أبوظبي وجهة سياحية متكاملة بحد ذاتها.
بدورها تدرس جاكلين ألبرت مدير المنتجات في “انترميديز” الفرنسية المتخصصة في السياحة الثقافية حاليا تطوير باقات جولات تشمل أبوظبي وسلطنة عمان تبدأ في العاصمة الإماراتية لزيارة معالمها ثم العين قبل السفر إلى عمان مع إمكانية تمديد الجولة إلى صحراء ليوا، موضحة ان أبوظبي ستصبح مركزا رئيسيا للسياحة الثقافية لدى افتتاح منشآت جزيرة السعديات.
وكان كريستال تيانجو باوبري مدير المنتجات في “تابي روج” أحد أعضاء الوفد الذين وصفوا أبوظبي بالوجهة الترفيهية العائلية المميزة، مشيراً إلى أن رحلة الطيران بين باريس وأبوظبي تستغرق ست ساعات مع فارق توقيت يتراوح من 2-3 ساعات حسب الموسم ما يجعل زيارة الإمارة مناسبة للأطفال.
يذكر ان هيئة أبوظبي للسياحة تدير مكتب ترويج خارجيا في باريس يخدم وكلاء الجولات السياحية في فرنسا والمناطق الناطقة بالفرنسية في بلجيكا وسويسرا في حين تسير “شركة الاتحاد للطيران” رحلتين يوميا من باريس إلى أبوظبي ورحلة يومية من بروكسل.

اقرأ أيضا

الاتحاد للطيران تعيد المواطنين مجاناً إلى الوطن