الرياضي

الاتحاد

65 % يتوقعون خسارة «البارسا» في «سنتياجو برنابيو»

تشافي لاعب برشلونة يمرر الكرة رغم رقابة بنزيمة مهاجم الريال (أرشيفية)

تشافي لاعب برشلونة يمرر الكرة رغم رقابة بنزيمة مهاجم الريال (أرشيفية)

كعادتها اهتمت الصحف الإسبانية عبر مواقعها الإلكترونية بمنح الجماهير أكبر مساحة ممكنة للتفاعل مع مباراة الكلاسيكو المرتقبة بشتى الطرق والتي تجمع ريال مدريد مع برشلونة غداً، سواء من خلال استطلاعات الرأي التي تهدف إلى توقع هوية الفريق الفائز بالمباراة، أو آراء الجماهير في التشكيلة المثالية لكل فريق، وقد شهد موقع جريدة “آس” المدريدية تفاعلاً كبيراً في اختيار التشيكلة المثالية للريال قبل مواجهة غريمة التقليدي البارسا، وأسفر التصويت الجماهيري عن اختيار 11 لاعباً لمواجهة العملاق الكاتالوني، وهم كاسياس حارساً، وفي الدفاع أربيلوا، وراموس، وبيبي، ومارسيلو، وفي منتصف الملعب لاس، وتشابي ألونسو، ودي ماريا، وأوزيل، وفي الهجوم رونالدو ثم بنزيمة كرأس حربة.
والملاحظ في اختيارات الجماهير انها انحازت للاعب الوسط لاس على حساب سامي خضيرة، كما ان الجماهير ووفقاً لإختياراتها تفضل أن يكون بنزيمة رأس حرب وحيد ومن خلفه رونالدو، والتضحية بالأرجنتيني هيجواين من أجل منح الفرصة لأوزيل في منتصف الملعب، وذلك على الرغم من التذبذب في مستويات أوزيل في بعض مباريات الموسم الحالي، ولكنها تبقى مجرد رؤية جماهيرية، وقد لا يهتم بها الإيطالي مورينيو مدرب الريال كثيراً، وقد يحدث العكس وتتوافق الرؤى الجماهيرية مع ما يفكر به المدرب البرتغالي الملقب بـ”سبشل ون”.
الغالبية تتوقع فوز الملكي
وأجرت صحيفة “ماركا” المدريدية استطلاعاً جماهيرياً للرأي لمعرفة توقعات الجماهير للفريق الذي يمكنه الفوز بالكلاسيكو المرتقب، والذي يقام في سنتياجو برنابيو معقل الريال، وربما يكون لنتائج الاستطلاع علاقة بالهوية المدريدية للصحيفة، وفي المقابل قد تكون آراء الجماهير وفقاً لنتائج هذا الإستطلاع واقعية، وهو الأمر الذي لا يمكن التأكد من مصداقيته إلا عقب نهاية المباراة، وإطلاق الحكم لصافرته معلناً فوز هذا الفريق أو ذاك، واللافت في استطلاع ماركا أنه لم يضع أمام الجماهير خيار التعادل، حيث انحصر الأمر في خيارين، وهما فوز الريال أو فوز البارسا.
استطلاع الرأي الذي نشرته “ماركا” عبر موقعها الالكتروني شارك به 12 ألفاً و691 شخصاً، صوت غالبيتهم لخيار فوز الريال، حيث بلغت نسبتهم 65.7 % بمجموع أصوات 8151 صوتاً، في حين بلغ عدد الأصوات التي انحازت لخيار فوز البارسا 4 آلاف و 250 صوتاً، بنسبة 34.3 % ممن تم استطلاع آرائهم.
يذكر أن هناك حالة من الحيرة الشديدة تسيطر على عشاق الملكي، وأنصار البارسا قبل الكلاسيكو المقبل، وهي الحالة التي لم تحدث خلال السنوات الماضية، حيث كان الغالبية يتوقعون فوز البارسا حينما كان في قمة توهجه على مدار المواسم الماضية، ولكن مع ارتفاع مستويات الريال، والهبوط النسبي في مستوى البارسا، أصبحت هناك ضبابية في توقع نتيجة المواجهة المقبلة، والتي يترتب على نتيجتها شكل المنافسة على لقب الليجا للموسم الحالي.
قلب رونالدينيو كاتالوني
وارتفعت وتيرة الاهتمام الصحفي والإعلامي بمباراة الكلاسيكو بصورة كبيرة خلال الساعات الماضية، ويبدو المشهد وكأن صحف إسبانيا على وجه التحديد ترفع شعار لا صوت يعلو فوق صوت “موقعة” الكلاسيكو، واجتاحت حمى التوقعات واستطلاع آراء النجوم غالبية الصحف الإسبانية، فقد اختص البرازيلي رونالدينيو نجم البارسا السابق، صحيفة “موندو ديبورتيفو” الإسبانية بتصريحات أكد خلالها انه لايزال عاشقاً بدرجة مشجع لفريق البارسا، وقال: “أتمنى التوفيق للبارسا في مباراة الكلاسيكو، وسوف أكون سعيداً في حال نجح الفريق في تحقيق الفوز على الريال، لا أعلم على وجه التحديد أي من الفريقين يمكنه أن يفعلها ولكن أتمنى أن يبتسم الكلاسيكو لبرشلونة، وسوف أشجعهم عن بعد، ولن أتردد في رفع شعار فورزا بارسا “أي النصر للبارسا”.
وعن المباراة التاريخية التي شهدت تألقه وقيادته لبرشلونة للفوز على الريال بثلاثية في نوفمبر 2005 قال رونالدينيو: “أتذكر المباراة جيداً، وأتذكر انني كنت موفقاً جداً، وسجلت هدفين، وصفق لي جمهور الريال وهو موقف لا يبرح ذاكرتي أبداً”.
أما الهولندي فرانك دي بوير المدير الفني لفريق أياكس فقال عن المباراة: “بالطبع يصعب على أي شخص توقع الفريق الذي يمكنه الفوز بالمباراة، صحيح ان الريال في وضع أكثر من رائع قبل المباراة قياساًَ بفارق النقاط الذي يصب في مصلحته، وفي ظل ارتفاع مستوياته، ولكن البارسا مع جوارديولا لايزال خارج نطاق المقارنات مع أي فريق من الناحية الفنية، وفي الوقت ذاته أرى ان فوز الريال بالمباراة يسهل من مهمته كثيراً في الفوز بالليجا، فإذا وصل فارق النقاط إلى 9 بين الفريقين، حينها سوف تكون مهمة برشلونة معقدة، ولن يكون في مقدوره العودة إلى القمة من جديد”.
من جانبه قال النجم المكسيكي رافا ماركيز مدافع البارسا السابق، والذي لعب للفريق الكتالوني من عام 2003 حتى 2010، وحصل معه على 12 بطولة، إنه لايزال كتالونياً قلباً وقالباً، وفي تصرحات نشرتها صحيفة “سبورت” قال رافا: “أنا برشلوني 100%، والكلاسيكو سيكون صعباً هذه المرة على الفريقين، وشعوري مختلف تماماً هذه المرة بخصوص الكلاسيكو، وهذا أمر طبيعي في ظل ابتعادي عن الفريق، لا يمكنني نسيان الإثارة الكبيرة التي كنت أشعر بها خلال المواجهات التي تجمع البارسا والريال”.
وعن توقعات لمونديال الأندية وحظوظ فريقه السابق برشلونة قال رافا: “بالطبع أتمنى التوفيق لفريق مونتيري المكسيكي، ولكن حينما يتعلق الأمر بالبارسا يجب أن أعترف انني أتمنى حصوله على اللقب المونديالي”.

اقرأ أيضا

خان.. «الحصان الأسود» إلى «إنييستا الزعيم»