غادرت دبي أمس متوجهة إلى العاصمة الصينية بكين بعثة فريق نادي زعبيل للتايكواندو بقيادة سمو الشيخة ميثاء بنت محمد بن راشد آل مكتوم، استعداداً للمشاركة في بطولة العالم التي ستقام هناك خلال الفترة من 18 - 22 مايو الجاري، ولحق بالبعثة أمس الجهاز الفني للفريق المكون من المدير الفني سمير جمعة والمدرب زياد حماد، بينما كانت مدربة الفريق معينة جديد قد رافقت بعثة الفتيات، وسوف يمثل فريق نادي زعبيل في بطولة العالم سمو الشيخة ميثاء بنت محمد في منافسات فردي القتال وزن فوق 63 كيلوغراماً، بينما سيمثله في منافسات فردي القتال للرجال حسين جمعة في وزن فوق 72 كيلو غراماً، وتأتي هذه المشاركة وهذا البرنامج في إطار الاستعداد للتصفيات المؤهلة لأولمبياد بكين المزمع إقامتها في كل من مانشستر وفيتنام في الخريف المقبل، والتي يتوقع أن تحظى بمنافسات شرسة من لاعبي ولاعبات الدول المشاركة، حيث تتطلع سموالشيخة ميثاء بنت محمد بن راشد آل مكتوم للحصول على إحدى بطاقات التأهل للأولمبياد· وكانت سمو الشيخة ميثاء بنت محمد أكدت أنها تعول كثيراً على هذه المشاركة، وتعتبرها الأساس في التعرف إلى أبرز خصومها في العالم، وعلى أقوى لاعبات التايكواندو في وزنها كمؤشر لتحديد أسلوب وبرنامج التدريب والمشاركات الخارجية في المرحلة المقبلة، حتى يكون التحضير للتصفيات بالقدر المناسب، استفادت من توجيهات الوالد ونصائحة في أفضل الأساليب للتحضير للبطولات الكبيرة، كما أكدت سموها أنها استفادت بشكل كبير من معسكر الاعداد المشترك مع منتخب المغرب أحد أقوى الفرق على الساحة العربية والدولية، واعتبرته خطوة موفقة ضمن التحضيرات للبطولة، بل وأول خطوة حقيقية في هذا الإطار، واعتبرت موافقة المنتخب المغربي على خوضه خطوة جريئة منه باعتباره يجري مع فريق سيكون منافسا له في بطولة العالم· الجدير بالذكر أن مشاركة سمو الشيخة ميثاء بنت محمد تعتبر رابع خطوة في مسيرة تحضيراتها للتصفيات الأولمبية على صعيد التايكواندو، وذلك منذ آخر مشاركة لها على صعيد الكاراتيه في منافسات الدوري الذهبي الأوروبي بإيطاليا، والخطوات الثلاث الماضية تمثلت في المشاركة في بطولة كأس العرب الثانية في شرم الشيخ بجمهورية مصر العربية، وبطولة البحرين الدولية، وأخيراً معسكر التدريب المشترك مع منتخب المغرب·