الرياضي

الاتحاد

موقعة العباسيين بين العين والوحدة الليلة

يؤدي نادي العين الليلة مباراته الهامة في اطار الجولة قبل الأخيرة في بطولة الأندية الأسيوية حيث يلعب العين مع الوحدة السوري على ستاد العباسيين في العاصمة السورية دمشق، ويذكر أن العين كان قد تغلب على الفريق السوري في القطارة بثلاثة أهداف نظيفة فيما كان العين قد خسر مباراته في الجولة الأخيرة مع الشباب السعودي بهدف، ويملك العين سبع نقاط وهو نفس رصيد فريق الشباب السعودي فيما يملك اصفهان الايراني 8 نقاط ولايملك الوحدة السوري أى نقطة بعد أن خسر جميع مبارياته فى البطولة·
ويملك العين حظوظا كبيرة فى انتزاع بطاقة التأهل عن المجموعة من خلال فوزه فى مباراة الليلة ثم مواصلة الانتصارات فى المباراة الثانية فى القطارة على أصفهان الايرانى·
وكان فريق العين قد وصل الى العاصمة السورية دمشق قادما من العين على متن طائرة خاصة حيث وصل الفريق فى حوالى الساعة الثانية ظهرا بتوقيت سوريا الثالثة بتوقيت الامارات وأدى الفريق مرانه الأول على ملعب الفيحاء حيث حرص ماتشالا على التركيز على بعض النواحى الفنية والتكتيكية والأسلوب الذى سيخوض به المباراة كما حرص على عدم كشف كل أوراقه خوفا من عيون الفريق السورى·
وأدى العين أمس الثلاثاء فى السادسة بتوقيت سوريا السابعة بتوقيت الامارات مرانه في ستاد العباسيين الذى يشهد اقامة المباراة ومن خلال المران يبدو واضحا أن الفريق العيناوي سيلعب بتشكيلة تضم وليد سالم فى حالة جاهزيته بنسبة مائة فى المائة أو سيحل مكانه معتز عبد الله وعلي مسري وجمعة خاطر وحميد فاخر وعلي الوهيبي في اليمين وشهاب أحمد فى اليسار وسبيت خاطر وأحمد كانو وغريب حارب وفى الهجوم أديلسون وبو بكر سانجو ·
وقد شهدت تدريبات العين فى العاصمة السورية حماسا كبيرا من اللاعبين واصرارا كبيرا على تقديم عرض قوي وتحقيق نتيجة ايجابية وهى العودة بالنقاط الثلاث ولن يغامر ماتشالا على الاطلاق بأى لاعب مصاب أو لم يصل الى قمة جاهزيته ولذلك فإنه سيكون من الصعب أن يبدأ في النجمين الكبيرين فهد علي أو سلطان راشد المباراة وان جلسا على دكة الاحتياط ومعهما هلال سعيد الذى يقترب من الوصول الى قمة مستواه هو الآخر بعد شفائه من الاصابة التى كانت قد لحقت به فى مباراة دبي فى الدوري ·
ويدرك لاعبو العين المسؤولية الملقاة على عاتقهم فى ضرورة الفوز بالمباراة وانتزاع ورقة الترشيح عن المجموعة من أجل اهدائها لجماهيرهم خاصة بعد ضياع الدورى ، ويعرف لاعبو العين جيدا أن الفريق السورى ليس لديه مايخسره بعد أن خسر جميع مبارياته فى البطولة ولذلك فإنه يلعب بأعصاب هادئة ويسعى على أرضه وبين جمهوره لتحقيق الشهرة من خلال تحقيق نتيجة ايجابية مع بطل آسيا صاحب الشهرة الكبيرة ·
ومن الطبيعى أن يسعى العين بقوة منذ البداية لهز الشباك معتمدا على فارق القدرات والامكانات والخبرات بين لاعبيه ولاعبى الفريق السورى ومن أجل تسجيل هدف مبكر يجعل الأمور أكثر سهولة ويسرا ·
وسيعتمد العين على التأمين الدفاعي من خلال بقاء الثلاثي علي مسري وجمعة خاطر وحميد فاخر فى مراكزهم الخلفية مع فرض رقابة صارمة على ماهر السيد أفضل لاعبي الوحدة السوري وحرمانه من التصرف فى الكرة أو تهديد المرمى بينما سينطلق الوهيبي وشهاب من الأطراف لارسال الكرات العرضية وخلق الثغرات فى الدفاع السوري والاعتماد على قدرات أديسلون وسانجو فى التعامل ببراعة مع الكرات العالية داخل الصندوق ·
و سينطلق سيبت خاطر خلف المهاجمين للاستفادة من قدراته على ارسال التمريرات القاتلة الى المهاجمين فى ظل تفاهمه العميق مع سانجو وأديلسون وأيضا للاستفادة من قدرته على هز الشباك من خارج الصندوق وسيتحرك أحمد كانو في الجبهة اليمنى مع الانضمام الى رأسي الحربة لتكوين كثافة هجومية فى المنطقة السورية بينما سيتحرك غريب حارب فى اليسار هو الآخر مع الانضمام الى العمق ·
ومن الطببيعى أن يسعى العين منذ الدقيقة الأولى لفرض سيطرته على منطقة المناورات لفرض ايقاعه على المباراة مبكرا ·
ورغم أن العين سيلعب بخطة هجومية بحثا عن النقاط الثلاث الا أن الفريق العيناوي لن يندفع مبكرا للهجوم بل سيلعب بتوازن تام خاصة فى الدقائق الأولى من المباراة لامتصاص حماس لاعبي الوحدة السوري المتوقع أمام جماهيرهم ·
وقد أكد ماتشالا المدير الفني للفريق العيناوي على لاعبيه بضرورة الهدوء فى الملعب ونقل الكرة بسرعة والتركيز التام أمام المرمى لاستغلال الفرص وهز الشباك ·

اقرأ أيضا

42 لاعباً إلى نهائي «الإمارات للمواي تاي»