الاتحاد

عربي ودولي

فقدان زعيم حزب يميني بتحطم مروحيته وسط تركيا

أعضاء حزب يميني تركي فقد رئيسه بتحطم مروحيته يتجمعون مع صحفيين وسط أنقرة بانتظار نتائج البحث عن المفقودين

أعضاء حزب يميني تركي فقد رئيسه بتحطم مروحيته يتجمعون مع صحفيين وسط أنقرة بانتظار نتائج البحث عن المفقودين

أعلنت مصادر رسمية تركية أمس أن زعيم حزب الوحدة الكبرى القومي فقد أمس بعدما تحطمت طائرة هليكوبتر كانت تقله في جولة انتخابية وسط تركيا· في حين أصيب ستة من عناصر حزب العدالة والتنمية الحاكم، في صدامات مع أنصار أكبر الاحزاب الموالية للأكراد في الأناضول جنـوب شرق البلد·
وذكرت وكالة أنباء الأناضول أن الهليكوبتر التي تقل محسن يازيجي أوغلو رئيس الحزب وخمسة أشخاص آخرين تحطمت أمس أثناء هبوطها بالقرب من إقليم سيفاس بوسط تركيا الذي يمثله في البرلمان· وكانت رحلة رئيس الحزب استعداداً للانتخابات المحلية التي تجرى يوم الاحد المقبل· وقال أحمد سانفردي نائب رئيس الحزب '' إذا تحطمت طائرة هليكوبتر تقل رئيس حزب سياسي ولم يتسن العثور عليه بعد 14 أو 15 ساعة من الحادث فذلك عار على تركيا''· وصرح وزير الداخلية التركي بشير أتالاي بأن فرق بحث بري وجوي وفرق إنقاذ أرسلت إلى المنطقة الجبلية للعثور على الركاب المفقودين· وكان ركاب الهليكوبتر قد اتصلوا بالسلطات بعد التحطم للإبلاغ عن مكانهم·
وقامت فرق البحث والإنقاذ بتمشيط الجبال التي تغطيها الثلوج في وسط تركيا بحثا عن المروحية المحطمة ويحدوهم الأمل في العثور علي أحياء من بين الاشخاص الستة الذين كانوا علي متنها· وأذاع التلفزيون التركي أمس محادثة هاتفية من صحفي كان على متن الطائرة المروحية حيث قال إنه من الظاهر أن الأفراد الخمسة الآخرين قد لقوا حتفهم·
وقال إسماعيل جونيس الصحفي الذي يعمل بوكالة أنباء تركية في محادثة له عقب تحطم الطائرة بوقت قصير ''الثلج والضباب كانا في كل مكان''، وإنه لم يتمكن من التحرك لأن رجله أصيبت بكسر · وأضاف ''أنني داخل الطائرة المروحية ،الأشخاص الآخرون لا يتحدثون، أعتقد أنهم قضوا نحبهم''·
وصرح المتحدث باسم الحكومة جميل شيشيك أنه تم تسخير كل الإمكانات للعثور على الطائرة المروحية ولكن الثلوج العميقة والضباب الكثيف والبرودة الشديدة تقف عائقاً أمام أكثر من 1000 عامل بحث وإنقاذ· وذكرت وكالة دوجان للأنباء أن درجات الحرارة في المنطقة وصلت إلى 15 درجة مئوية تحت الصفر خلال الليل· وقد ألغى زعماء الحزب الآخرون جولاتهم الانتخابية المقررة وتوجه رئيس الوزراء رجب طيب أردوجان إلى مقاطعة قهرمانماراس ·
من جهة أخرى أفادت مصادر رسمية محلية عن إصابة ستة من عناصر الحزب الحاكم في تركيا أمس في صدامات مع أنصار أكبر الأحزاب الموالية للأكراد·
وأطلقت الشرطة النار في الهواء لتفريق مجموعة كانت تهاجم بالعصي والحجارة مجموعة من ناشطي حزب العدالة والتنمية المنبثق عن التيار الاسلامي في (دياربكر) كبرى مدن جنوب شرق الأناضول ومعقل حزب المجتمع الديمقراطي الموالي للأكراد·
ومن الذين تعرضوا للهجوم قطب الدين أرزو مرشح العدالة والتنمية لمنصب عمدة ديار بكر لكنه لم يصب بأذى· ودان وزير الزراعة مهدي إيكر الموجود في دياربكر أمس الهجوم معتبرا أنه يدل على أن حزب المجتمع الديمقراطي ''يريد ديمقراطية لصالحه وحده''·

اقرأ أيضا

روسيا تنقل مفاعلاً نووياً بعد الانفجار الغامض في قاعدة عسكرية