الرياضي

الاتحاد

بازل ونابولي وسسكا وليون تكمل عقد دور الـ 16

علي سيسيخو لاعب مرسيليا (يسار) يتخطى باديلج لاعب زغرب (أ ف ب)

علي سيسيخو لاعب مرسيليا (يسار) يتخطى باديلج لاعب زغرب (أ ف ب)

نيقوسيا (أ ف ب) - عاش قطبا مدينة مانشستر الإنجليزية يونايتد حامل اللقب 3 مرات ووصيف بطل الموسم الماضي وسيتي متصدر البريمرليج أمسية سوداء بخروجهما من الدور الأول لمسابقة دوري أبطال أوروبا الأول بخسارته المفاجئة أمام مضيفه بازل السويسري 1 - 2 ضمن منافسات المجموعة الثالثة، والثاني رغم فوزه على ضيفه بايرن ميونيخ الألماني 2 -صفر ضمن المجموعة الأولى أمس الأول في الجولة السادسة الأخيرة.
وأكملت أندية بازل ونابولي الإيطالي وسسكا موسكو الروسي وليون الفرنسي عقد الدور ثمن النهائي «دور الـ 16»، ولحقت بأندية تشيلسي الإنجليزي ومواطنه آرسنال وابويل القبرصي وبرشلونة الإسباني ومواطنه ريال مدريد وبايرن ميونيخ ومواطنه باير ليفركوزن وإنتر ميلان الإيطالي ومواطنه ميلان وبنفيكا البرتغالي ومرسيليا الفرنسي وزينيت سان بطرسبورج الروسي، وتسحب قرعة الدور الثاني في 16 ديسمبر الحالي.
ودفع القطبان وأفضل فريقين في البريمرليج حتى الآن هذا الموسم (سيتي يتصدر بفارق 5 نقاط أمام يونايتد مطارده المباشر) ثمن نتيجتيهما المخيبتين في الجولة الماضية حيث خسر مانشستر سيتي أمام مضيفه نابولي الإيطالي 1 - 2، وسقط مانشستر يونايتد في فخ التعادل أمام ضيفه بنفيكا البرتغالي 2 - 2 ما سمح للفريق الإيطالي بإنتزاع المركز الثاني في المجموعة، وأهدر الشياطين الحمر فرصة اللعب على الأرض وأمام الجماهير وحسم التأهل مبكراً.
التوجه للمسابقة المحلية
ويبقى عزاء قطبي مانشستر انهما سيواصلان المشوار الأوروبي ضمن مسابقة “يوروبا ليج” بعدما أنهيا الدور الأول في المركز الثالث، وهي المرة الثالثة التي يودع فيها مانشستر يونايتد من دور المجموعات أخرها كان موسم 2005 - 2006 كما هي الخسارة الثانية لمانشستر يونايتد خارج قواعده في المسابقة منذ سقوطه في 30 مارس 2010 أمام بايرن ميونيخ 1 - 2 في ذهاب ربع النهائي (فاز 3 - 2 إياباً وخرج خالي الوفاض). وكان مانشستر يونايتد يحتاج إلى التعادل للحاق ببنفيكا إلى الدور الثاني، بيد انه فشل في إنتزاع النقطة أمام بازل الذي أثبت تعملقه أمام رجال السير اليكس فيرجوسون ذهاباً عندما ارغمهم على التعادل 3 - 3، وسجل ماركو ستريلر (9) والكسندر فراي (84) هدفي بازل، وفيل جونز (89) هدف يونايتد.
ورفع بازل رصيده إلى 11 نقطة مقابل 9 نقاط ليونايتد الذي سيشارك في الدوري الأوروبي، مقابل 12 نقطة لبنفيكا البرتغالي الذي ضمن الصدارة بفوزه على اوتيلول جالاتي الروماني 1-صفر.
وغاب عن صفوف الشياطين الحمر المكسيكي خافيير هرنانديز الذي تعرض لإصابة في المباراة الأخيرة أمام استون فيلا ستبعده نحو شهر عن الملاعب.
وافتتح ستريلر التسجيل مبكراً للمضيف بعد فشل دفاع يونايتد في إبعاد كرة شيردان شاكيري، فأطلق الأول كرة صاروخية من داخل المنطقة انفجرت في شباك الحارس الإسباني دافيد دي خيا (9).
وغادر مدافع يونايتد وقائده الصربي نيمانيا فيديتش الملعب قبل انتهاء الشوط الأول لإصابته في ركبته وحل بدلاً منه جوني ايفانز (44)، وسعى واين روني والبرتغالي ناني ورفاقهما إلى تعويض الفارق في الشوط الثاني، الى ان تكفلت العارضة السويسرية بصد كرة مدافع بازل الألماني ماركوس شتاينهوفر عن طريق الخطأ (60).
وقضى بازل على آمال فريق السير اليكس فيرجوسون عندما سجل الهدف الثاني بعد عرضية من المتألق كسيردان شاكيري وصلت إلى المخضرم الكسندر فراي الذي سجل مجدداً في شباك يونايتد (84).
وفي الدقيقة قبل الأخيرة، أصاب الإيطالي فيديريكو ماكيدا العارضة لترتد الكرة إلى المدافع فيل جونز الذي قلص الفارق (89).
ضمان الصدارة
وضمن بنفيكا، الذي كان قد تأهل سابقاً، صدارة المجموعة بفوزه على ضيفه اوتيلول جالاتي الروماني 1 - صفر على ملعب الضوء في لشبونة، وهذه المرة الأولى التي يتصدر فيها بنفيكا مجموعته في دوري الأبطال منذ عام 1995، كما انه الفوز الأول له على أرضه هذا الموسم بعد تعادله مع مانشستر يونايتد وبازل.
وسجل البارجوياني اوسكار كاردوسو (7) هدف المباراة الوحيد بعد كرة مشتركة بين البلجيكي اكسيل فيتسل والأرجنتيني نيكولاس جايتان.
وكان بنفيكا تغلب على اوتيلول 1 - صفر ذهاباً في بوخارست، لينهي الفريق الروماني مشواره في الدور الأول بدون تحقيق اي نقطة في مشاركته الأولى في المسابقة، ولم يكن حال فياريال الإسباني أفضل من اوتيلول جالاتي وودع المسابقة خالي الوفاض ومن دون رصيد بعدما مني بخسارته السادسة على التوالي.
وصمد الفريق الإسباني طيلة الشوط الأول قبل أن يستسلم للإرادة القوية للإيطاليين الذين كانوا يدركون جيداً بان اي نتيجة غير الفوز ستحرمهم من تخطي الدور الأول فسجلوا هدفين عبر السويسري جوخان ايلنر (65) والسلوفاكي ماريك هامسيك (76) كانا كافيين للتأهل إلى الدور الثاني للمسابقة للمرة الأولى منذ 21 عاماً، وتعود المرة الأخيرة التي بلغ فيها نابولي ثمن نهائي المسابقة إلى عام 1990 خلال فترته الذهبية بقيادة الأسطورة الأرجنتينية دييجو ارماندو مارادونا حيث خسر أمام سبارتاك موسكو الروسي بركلات الترجيح. وفي المجموعة الأولى، حقق مانشستر سيتي الأهم بتغلبه على بايرن ميونيخ بهدفين نظيفين سجلهما الإسباني دافيد سيلفا (37) والإيفواري يحيى توريه (52) لكن ذلك لم يكن كافياً لبلوغه الدور الثاني، وهي الخسارة الأولى لبايرن ميونيخ الساعي إلى بلوغ نهائي المسابقة المقرر على ملعبه “اليانز ارينا” في ميونيخ في مايو المقبل.
نتيجة كبيرة
وفي المجموعة الرابعة، حقق ليون الفرنسي نتيجة صارخة بفوزه على مضيفه دينامو زغرب الكرواتي 7 - 1، ليتأهل على حساب اياكس امستردام الهولندي الذي سقط على أرضه أمام ريال مدريد الإسباني صفر - 3، ورفع ليون رصيده إلى 8 نقاط في المركز الثاني متساوياً مع اياكس امستردام، لكنه تأهل بفارق الأهداف عن بطل هولندا، وذلك بعد تعادل الفريقين ذهاباً وإياباً بدون أهداف.
وسجل ماتيو كوفاتسيتش (40) هدف دينامو زغرب، وبافيتمبي جوميس (45 و48 و52 و70) وماكسيم جونالون (48) والأرجنتيني ليساندرو لوبيز (64) وجيمي بريان (75) أهداف ليون.
وحذا ليون حذو مواطنه مرسيليا في مباراته أمام مضيفه بوروسيا دورتموند الألماني الثلاثاء الماضي عندما قلب تخلفه 1 - 2 حتى الدقيقة 85 إلى فوز ثمين 3 - 2 منحه البطاقة الثانية في المجموعة.
الفوز السادس
وحقق ريال مدريد انتصاره السادس على التوالي، وهو الوحيد الذي حقق هذا الإنجاز، على حساب اياكس 3 - صفر، وسجل خوسيه كايخون بعد تمريرة من البرازيلي كاكا هدف ريال الأول ضارباً مصيدة التسلل (14) والأرجنتيني جونزالو هيجواين بعد تمريرة من الفرنسي كريم بنزيمة، مسجلاً هدفه الرابع عشر هذا الموسم مع ريال (41)، ثم اختتم الفريق الملكي التسجيل في الوقت الصائع عبر كايخون (90+2).
وخاض ريال مدريد المباراة بفريقه الرديف باستثناء الفارو اربيلوا والبرازيلي كاكا والفرنسي كريم بنزيمة وهيجواين، فيما دخل تشابي الونسو في الشوط الثاني، وذلك في اطار خطة المدرب لاراحة نجومه تحسبا للكلاسيكو أمام برشلونة غداًعلى ملعب سانتياجو برنابيو.
تعميق الجراح
وفي المجموعة الثالثة، عمق سسكا موسكو جراح إنتر ميلان والحق به الخسارة الثانية على التوالي بعد الأولى أمام اودينيزي صفر - 1 في الدوري، والثانية في المسابقة بعد الأولى أمام طرابسزون سبور التركي صفر - 1 في الجولة الأولى.
وسجل الإيفواري سيدو دومبيا (50) وفاسيلي بيريزوتسكي (86) هدفي سسكا موسكو، والأرجنتيني استيبان كامبياسو (51) هدف إنتر ميلان. وإنتزع سسكا موسكو المركز الثاني من طرابزون سبور التركي المتعادل مع مضيفه ليل الفرنسي صفر - صفر، ورفع سسكا موسكو رصيده إلى 8 نقاط مقابل 7 لطرابزون سبور.

اقرأ أيضا

السهلاوي: ظروف التعاقد مع يوفانوفيتش انتهت