الرياضي

الاتحاد

تفاؤل كاتالوني بعودة فيلانوفا

دبي (الاتحاد) - ارتفعت الروح المعنوية لنجوم البارسا وجهازهم الفني إلى أعلى درجاتها قبل خوض المواجهة المرتقبة أمام الريال غداً.
ولم يكن مصدر التفاؤل هو الفوز الكبير بالصف الثاني على باتي بوريسوف في جولة الختام لمرحلة المجموعات لدوري الأبطال فحسب، بل كانت عودة تيتو فيلانوفا مساعد جوارديولا إلى تدريبات الفريق، والمشاركة في الاستعدادات لموقعة الكلاسيكو هي مصدر البهجة الكبير، خاصة انه عاد من محنة مرضية كبيرة، بعد إجراء جراحة في 22 نوفمبر الماضي لإزالة ورم من الحلق.
صحيفة “سبورت” الكتالونية التي تراقب عن كثب استعدادات معسكر البارسا أكدت أن عودة فيلانوفا الذي يحظى بمكانة خاصة في قلوب أعضاء الجهاز الفني واللاعبين نثرت التفاؤل والبهجة لدى الجميع، خاصة ان التاريخ يعيد نفسه في حدث مشابه، وهو خضوع أيريك أبيدال نجم الفريق لجراحة لإزالة ورم في الكبد الموسم الماضي، ثم عاد وشارك في نهائي دوري الأبطال أمام مان يونايتد، وكانت عودته ملهمة في الانتصار الكاتالوني الكبير.
ويسعى نجوم البارسا إلى استغلال وجود فيلانوفا بينهم بعد تعافيه من الجراحة للحصول على جرعة معنوية عالية قبل كلاسيكو الأحلام الذي يقام في معقل الريال.
وعلق القائد الثاني للبارسا تشافي هيرنانديز قائلاً: “عودة فيلانوفا مفاجأة سعيدة لنا جميعاً، ليس فقط لأنه سيكون أحد أسباب ارتفاع المعنويات قبل مواجهة الريال، بل لأن الأمر يرتبط بحياة أحد أعضاء أسرة البارسا.
وأضاف: استبد بنا الخوف قبل خضوعه للجراحة، ولكننا الآن أصبحنا أكثر شجاعة ليس في الكرة فقط، بل في مواجهة أزمات الحياة أيضاً”.

اقرأ أيضا

سواريز.. «لحظة ألم»!