الرياضي

الاتحاد

استقبال وردي لأبطال رماية الشرطة الخليجية

منتخب الشرطة لحظة وصوله مطار دبي بعد فوزه بالمركز الثاني في بطولة الرماية الخليجية (تصوير إحسان ناجي)

منتخب الشرطة لحظة وصوله مطار دبي بعد فوزه بالمركز الثاني في بطولة الرماية الخليجية (تصوير إحسان ناجي)

(دبي)- حظي منتخب الشرطة للرماية باستقبال وردي في مطار دبي الدولي، بعد عودته من الكويت عقب الإنجاز الذي حققه بالفوز بأربع ميداليات ملونة في بطولة الرماية الأولى للشرطة لدول مجلس التعاون الخليجي، منها ذهبيتان وفضية وبرونزية، وكان في استقبال الوفد، العقيد عبدالملك محمد جاني مدير إدارة اتحاد الشرطة الرياضي، وعدد من الضباط باتحاد الشرطة والقيادة العامة لشرطة دبي.
وقام العقيد عبدالملك بتقديم الورود إلى اللواء محمد سعيد المري نائب رئيس اتحاد الشرطة الرياضي ورئيس البعثة في البطولة، وأيضا إلى المقدم عارف على عبيد الريس مدير المنتخب، والنقيب عبدالله سلطان الجلاف مدرب المسدس، وعبدالله عبد الكريم علي مدرب الرماية التكتيكية، ومحمد قبلان الأحبابي مدرب البندقية، وحميد على الزيودي خازن الأسلحة.
وتضم قائمة الرماة، سيف سالم الفارسي ومحمد صالح الشامسي وأمين مثنى طاهر في فئة المسدس، وبدر محمد الحمادي، ومانع سعيد الكعبي وحسن إسماعيل الجلاف في فئة البندقية، وأحمد علي عبد الله وهيثم محمد إبراهيم وحمد محمد النوخذا في فئة المسدس التكتيكي.
كان منتخب الشرطة قد حقق الذهبية الأولى بعد الفوز بمسابقة الفرق لرماية المسدس عيار (9 ملم) من الوضع الثابت لمسافة 15 متراً باستخدام اليد الواحدة، وفي منافسات الفردي لنفس المسابقة واصل رماة شرطة الإمارات تألقهم بعد فوز المساعد أول سيف سالم الفارسي بالمركز الأول والميدالية الذهبية أمام السعودي عطاالله العنزي الذي حل ثانياً، فيما جاء رقيب أول أمين مثنى طاهر ثالثاً محرزاً الميدالية البرونزية للإمارات، ثم أحرز المنتخب الميدالية الفضية في مسابقة الفرق لرماية المسدس التكتيكي ومثل منتخبنا في المسابقة كل من المساعد هيثم محمد إبراهيم والوكيل أحمد علي عبدالله.
وجاء منتخبنا في المركز الثاني في الترتيب العام للبطولة بعد منتخب الكويت الذي حصل على 7 ميداليات، واحتل المنتخب السعودي المرتبة الثالثة برصيد 4 ميداليات، كلها من الفضة، فيما نال كل من منتخبي قطر وعمان ميدالية برونزية واحدة لكل منهما وخرج منتخب شرطة البحرين من البطولة دون تحقيق أي ميدالية.
وأهدى نائب رئيس اتحاد الشرطة الرياضي، اللواء محمد سعيد المري الإنجاز إلى صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله، وإلى صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي رعاه الله، وإلى الفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية، وإلى شعب الإمارات، مؤكداً أن أبناء الوطن لديهم الكثير كي يقدموه في البطولة المقبلة.
وقال: هذه الإنجازات ما هي إلا رد لبعض من جميل للوطن الذي قدم الكثير لنا، وكنا بحاجة أن نقدم هذه الإنجازات من أجل رفع علم الدولة في المحافل الخارجية مشيراً إلى أن عامل الخبرة كان له دور في حصول منتخبنا على المركز الثاني خاصة أنها البطولة الأولى ونعد في البطولات المقبلة أن نحقق الصدارة، خاصة أن أبطال الإمارات اعتادوا على الصدارة في كل البطولات.
كما وجه اللواء محمد سعيد المري التهنئة إلى الكويت للفوز بلقب البطولة، وأيضا نجاح البطولة والتنظيم الرائع والجميل وقال إن ما لمسناه منذ وصولنا للكويت يثلج الصدر ومفخرة لنا وللكويت ولدول الخليج العربي وأبنائها من الرياضيين.
وقدم العقيد عبدالملك جاني التهنئة إلى الفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية على هذا الإنجاز الذي يضاف إلى سجلات الرياضة الإماراتية ووزارة الداخلية، مؤكداً أن الإنجاز لم يكن ليتحقق لولا توجيهات سموه وأن ما تحقق من إنجاز ما هو إلا نتاج عمل مستمر، وتضافر الجهود بين جميع إدارة الشرطة في وزارة الداخلية.
كما وجه العقيد عبدالملك الشكر إلى الرماة الذين حصلوا على الإنجاز مشيراً إلى أن المنتخب كان يطمع في الأفضل وأن الخبرة كان لها دور كبير خاصة أنها البطولة الأولى.
وقال المقدم عارف الريس مدير المنتخب إن البطولة كانت قوية وضمت رماة على أعلى مستوى، وكان منتخب الكويت قد استعد للبطولة قبلها بحوالي 6 أشهر سواء في الكويت أو خارجها، ونجح في السيطرة على مسابقتين في حين أن منتخبنا حقق الصدارة في اليوم الأول.
أضاف أن حصول منتخبنا على المركز الثاني لم يكن سهلا خاصة أن هذه أول مشاركة للرماة المحليين، فلم يسبق لهم المشاركة في بطولات خارجية، وبشكل عام المستوى يبشر بالخير في البطولة المقبلة.

اقرأ أيضا

سواريز.. «لحظة ألم»!