الرياضي

الاتحاد

«أبوظبي للمحيطات» يتأهب لمواصلة التحدي

 «عزام» يطمح إلى تحقيق لقب الجولة الثانية  لسباق الفولفو للمحيطات (أرشيفية)

«عزام» يطمح إلى تحقيق لقب الجولة الثانية لسباق الفولفو للمحيطات (أرشيفية)

أبوظبي (الاتحاد) - اختتم فريق أبوظبي للمحيطات استعداداته للجولة الثانية من سباق فولفو للمحيطات 2012/2011، عقب استبدال صاري شراع يخته “عزّام”، وتثبيت نظام روافع الأشرعة الجديد.
وعمل طاقم الفريق على مدار الساعة في كيب تاون بجنوب أفريقيا، ميناء التوقف الثاني في برنامج السباق، لاختبار جاهزية صاري الشراع الجديد، بعد تحطم الصاري الأصلي في بداية الجولة الأولى، عندما اصطدم اليخت بأمواج هائلة في البحر المتوسط خلال إبحاره باتجاه مضيق جبل طارق، مما أجبر الفريق على عدم استكمال الجولة الأولى من قمة التحديات البحرية في العالم، والذي يقطع 39.000 ميل بحري على مدى تسعة أشهر.
وقام الفريق أيضاً بتركيب نظام جديد لروافع الأشرعة، وهي عملية معقدة شهدت صناعة الكابلات بأسبانيا، ثم تم شحنها إلى كيب تاون في خزانات تبريد. وتم الإصلاح في ورشة خاصة بالميناء قبل تثبيت النظام الجديد.
وبينما يتأهب “عزّام” للعودة إلى ميدان المنافسة في كيب تاون، واصل الفريق الاختبارات والتحسينات على نظام رفع الأشرعة استعداداً لخوض سباق الميناء المضيف غدا. وقال أيان ووكر، ربان فريق أبوظبي للمحيطات، الذي تدعمه وتديره هيئة أبوظبي للسياحة: “يشق “عزّام” طريقه وسط الأمواج مجدداً، وتبدو كافة الأمور جيدة وفي صالحنا مع بداية جولة السباق الثانية. استثمرنا جانباً من الوقت في كيب تاون لإدخال بعض التعديلات على نظام روافع الأشرعة. ويبقى أمامنا المزيد من العمل لضبط أداء الشراع ونظام الرفع، ولكننا عازمون على أن نكون في مستوى التحدي، والسعي إلى الظهور في مقدمة السباق لدى رسو أسطوله على شواطئ أبوظبي”. وكان فريق أبوظبي للمحيطات قد قرر عدم استكمال الجولة الأولى من سباق فولفو، رغم استئنافه التسابق مجدداً عقب نجاح طاقم الفريق في إصلاح صاري شراع يخته، بهدف ضمان حصول “عزّام” على وقت كاف في كيب تاون للاستعداد الكامل للجولة الثانية، وتم شحن اليخت في حاوية من لشبونة بالبرتغال إلى كيب تاون. وبذل طاقم الفريق جهداً كبيراً لتحليل البيانات الخاصة بتحطم الصاري وإجراء أعمال الإصلاح. وقال ووكر: “اتخذنا أحد أصعب القرارات في حياتنا المهنية، ولكننا نثق بأنها كانت الخطوة الصحيحة. تحديد السبب الرئيسي لتحطم الصاري عملية شاقة وصعبة، لذا حرصنا على زيادة الفترة الزمنية المتاحة أمامنا للاختبارات، وتغيير روافع الأشرعة الأفقية إلى نظام قطري. هذه التعديلات احتاجت وقتاً طويلاً، وهو ما دفعنا إلى عدم استكمال الجولة الأولى، والتركيز على نقل “عزّام” إلى كيب تاون في أقرب وقت ممكن”. وأوضح الربان البريطاني، الحائز على ميداليتين أولمبيتين: “نخوض سباقاً طويلاً، وتنتظرنا جولات كثيرة يمكننا خلالها حصد المزيد من النقاط. الجولة الثانية ستأخذنا إلى أبوظبي، التي نعرف أجوائها جيداً، ونضع نصب أعيننا الوصول إلى العاصمة الإماراتية في المركز الأول”.
ويحتل الفريق حالياً المركز الرابع في الترتيب العام لسباق فولفو للمحيطات، عقب حصوله على نقاط سباق الميناء المضيف الافتتاحي في أليكانتي. واضطر فريقان آخران للانسحاب من جولة السباق الأولى، هما “سانيا” و”بوما” للمحيطات بدعم بيرج بروبالسن نتيجة تعرضهما لأضرار في الهيكل وصاري الشراع. وتبدأ الجولة الثانية إلى أبوظبي في كيب تاون غدا، حيث يتوقع وصول أسطول يخوت الفرق الستة المتنافسة على اللقب مطلع يناير المقبل إلى العاصمة الإماراتية. وتلتزم هيئة أبوظبي للسياحة بجعل مرحلة التوقف في الإمارة خلال الفترة من 31 ديسمبر إلى 14 يناير المقبلين الحدث الأبرز في مسيرة السباق. وعملت الهيئة على تطوير “قرية السباق” بمنطقة كاسر الأمواج على كورنيش أبوظبي لاستضافة أسطول يخوت الحدث وأطقمها وما يزيد على 100.000 من الجمهور. وستستقبل القرية الزوار مجاناً اعتباراً من رأس السنة الميلادية الجديدة. وتستلهم القرية، ذات الطابع التفاعلي، التراث البحري العريق لإمارة أبوظبي، وتحتضن أنشطة عائلية وترفيهية، منها معارض وعروض فنية وأجهزة للألعاب الإلكترونية ومرافق لخدمات الضيافة ومناطق للألعاب ومنافذ لبيع الأطعمة والمشروبات ومحلات تجارية. وتنطلق فعاليات مرحلة التوقف في أبوظبي بحفل رأس السنة الميلادية الجديدة الذي يحييه فريق الروك البريطاني “كولدبلاي” الحائز على جوائز عالمية، ويقام في موقع فريد بجوار قرية سباق فولفو للمحيطات.


الفيكتوري 3 ثانياً في التجارب الرسمية

دبي (الاتحاد) - سجل زورق الفيكتوري 3 بقيادة الثنائي العالمي عارف الزفين ومحمد المري ثاني أفضل توقيت في التجارب الرسمية التي جرت أمس في استهلال فعاليات بطولة العالم للزوارق السريعة.
وحقق الزورق 03:04:28 دقيقة منحته المركز الثاني خلف الزورق القطري روح قطر 96، بقيادة الشيخ حسن بن جبر آل ثاني، والبريطاني ستيف كرتيس الذي سجل زمناً قدره 03:04:18 دقيقة في لفة السباق التي يصل طولها إلى 4.5 ميل بحري.
واحتل المركز الثالث في محاولات التجارب الرسمية الزورق القطري روح قطر 95 وسجل 03:06:09 دقيقة.

“أبوظبي 5” يكمل جاهزيته لتحدي الشرق الأوسط

دبي (الاتحاد) - يتطلع فريق أبوظبي 5 بقيادة الثنائي الوطني راشد الطاير وماجد المنصوري للمنافسة بقوة على المراكز الأولى للقب بطولة الشرق الأوسط 2011 حيث سبق لطاقم الفريق الصعود إلى منصة التتويج في الموسم الماضي.
ويعود الطاير إلى المشاركة في البطولة من جديد بعد الغياب في الجولة الماضية بإيطاليا، بينما يظهر ماجد المنصوري للمرة الأولى مع الفريق على مياه الدولة، حيث لم يشارك في الجولة الأولى التي جرت بأبوظبي، وبدأ المشاركة في بطولة العالم لزوارق منذ الجولة الثانية في النرويج. ويحتل الفريق المركز الخامس في الترتيب العام برصيد 38 نقطة وهو نفس المركز الذي يجلس عليه حاليا في الترتيب العام لبطولة الشرق الأوسط برصيد 18 نقطة علما أن الفريق ينافس بقوة على المراكز الأولى لبطولة “ايدوكس” لأفضل زمن حيث يحتل حالياً المركز الثالث برصيد 41 نقطة، خلف المتصدر زورق الفيكتوري 3 الذي يملك 55 نقطة، وزورق روح قطر 96 برصيد 42 نقطة.


دعوة مفتوحة للجمهور

دبي (الاتحاد) - وجهت اللجنة المنظمة لفعاليات الجولة الرابعة والختامية من بطولة العالم للزوارق السريعة الدعوة إلى الجمهور من اجل متابعة فعاليات الحدث، والاستمتاع بالسباق، إضافة إلى العروض المصاحبة مثل القفز بالمظلات وغيرها من الفعاليات الترفيهيه.


محمد حارب يرحب بالمشاركين

دبي (الاتحاد) - رحب محمد عبدالله حارب عضو مجلس إدارة الاتحاد الدولي للزوارق السريعة “يو أي أم” بالفرق والوفود المشاركة في فعاليات جائزة دبي للزوارق السريعة، متمنياً لهم طيب الإقامة والوصول بالحدث إلى قمة النجاح. من ناحية اخرى عقد أمس اجتماع مديري الفرق بمقر نادي دبي الدولي للرياضات البحرية، بحضور ممثلي الفرق والمتسابقين.


المري يعود إلى مونديال الزوارق السريعة

دبي (الاتحاد) - يعود بطلنا العالمي المتسابق محمد المري للمشاركة في السباقات العالمية من جديد من خلال فعاليات جائزة دبي للزوارق السريعة في قمره زورق الفيكتوري 3 مع زميله البطل العالمي عارف الزفين.
ويحل المري مكان زميله نادر بن هندي الذي يغيب عن المشاركة في البطولة وللمرة الأولى هذا الموسم، ومن المنتظر أن يشكل وجود المري إضافة إلى الفريق والبطولة نظراً للخبرات الكبيرة التي يتمتع بها والتي أهلته ليعانق لقب بطولة العالم مرتين مع فريق الفيكتوري، فضلاً عن خوضه ما يصل إلى 80 سباقاً طوال مسيرته التي بدأت منذ التسعينيات مع جيل الأبطال في مؤسسة الفيكتوري، والذي جمع خلفان حارب وسعيد الطاير وعلي ناصر بالحبالة وعلي القامة وغيرهم من الأبطال.

اقرأ أيضا

خان.. «الحصان الأسود» إلى «إنييستا الزعيم»