الاتحاد

دنيا

الجزائرية سكينة مكيو: الإرهاب جعلني مخرجة مسرحية


القاهرة - اسامة سالم:
جاءت سكينة مكيو الشهيرة بـ'سونيا'من الجزائر للقاهرة ولم تكن تعلم أنها ستعيش كل هذه الحالة من السعادة عندما صعدت الى خشبة المسرح الذي اعطته عمرها لتحصل على تكريم من مهرجان القاهرة التجريبي يؤكد انها كانت على صواب عندما قررت ان تكون للمسرح ويكون المسرح لها· وتذكرت عندما كانت طالبة بالمعهد الوطني للفنون الدرامية وهي تتلقى دروس التمثيل على يد الراحل كرم مطاوع والمخرج سعد اردش واعتبرت انها تلقت شهادة نجاح جديدة تزيدها تمسكا بالمسرح رغم همومه ومتاعبه·
؟ هناك من يتصور ان الجزائريين يفكرون بالفرنسية!
؟؟ هذا الكلام اسمعه من اهل المشرق العربي وهو غير صحيح وربما جاء ذلك بسبب اجادة كثيرين منا للفرنسية وتسلل بعض الكلمات الفرنسية الى عاميتنا الجزائرية ولكن ذلك لا يعني اننا نفكر بالفرنسية وكثيرا ما اتعرض لمواقف لا يفهمني فيها اشقاء من دول عربية وكأني اتكلم لغة غير العربية والبعض يرى ان طول مدة الاحتلال الفرنسي للجزائر وطبيعته حيث كان يحرص على فرض ثقافته على البلد المحتل ادت الى تحولنا الى فرنسيين وهذا خطأ كبير فقد حصلنا على الاستقلال منذ فترة طويلة واحتفلنا بمرور نصف قرن على ثورة الاستقلال التي اكدت عروبة الجزائر·
؟ هل تأثير الثقافة الفرنسية كبير على المسرح الجزائري؟
؟؟ لدينا كاتب معروف هو كاتب ياسين له جملة مهمة جدا يقول فيها 'ان اللغة الفرنسية هي غنيمة الحرب التي حصل عليها الجزائريون من الفرنسيين الذين احتلوا بلدهم '0فكل لغة تكتسبها تثري ثقافتك ومع ذلك فالمسرح الجزائري حتى وهو تحت الاحتلال لم يكن يقدم اعماله الا باللهجة العامية الجزائرية·· وبعد اصلاحات عام 1988 والاتجاه للديمقراطية ظهرت عروض مسرحية بالأمازيغية وهناك ايضا تجارب لمسرحيات باللغة الفرنسية ونحن نتفاعل مع المسرح العالمي بما فيه المسرح الفرنسي فلا يقتصر تعاملنا على الكُتاب الفرنسيين· ونتعامل مع لوركا وتوفيق الحكيم ومارلو وتينسي ويليامز وغيرهم ورغم قربنا من الثقافة الفرنسية فإننا كمسرحيين نفضل تنويع الاعمال وان كان المسرح قد تراجع في السنوات العشر الاخيرة بسبب الارهاب لكننا بدأنا نستعيد عافية المسرح الجزائري مؤخرا·
؟ ماذا لو حكمت جبهة الانقاذ الجزائر؟
؟؟ هذا مستحيل·· فهم اعداء الحياة والشعب قال كلمته· ولو كانت لديهم القدرة على الحكم لحصلوا عليه طوال الفترة الماضية بالارهاب واعمال القتل والدمار وتصفية النخبة الجزائرية أو نفيها مضطرة0 وقد سعدنا بالغاء نتيجة الانتخابات التي تفوقت فيها جبهة الانقاذ لأنهم كانوا سيصلون للحكم بطريقة ديمقراطية كي يلغوا الديمقراطية ولم يكن منطقيا ان يفرض 3 ملايين شخص رأيهم على 27 مليونا هم باقي تعداد الجزائريين وديمقراطية مثل هذه أرفضها تماما·
أزمة
؟ ما أزمة المسرح الجزائري؟
؟؟ أزمة مالية بالاساس· فنحن لدينا مبدعون في كل مجالات العمل المسرحي·· ولدينا دارسون لهذا الفن وعندنا مهرجان لمسرح الهواة يصل عمره الى ثلاثين سنة ولكن لا يوجد تمويل كاف للأعمال المسرحية·· فمسارح الدولة مثلا لا تجد ميزانيات لانتاج اعمال جديدة وما تدفعه الدولة للمسارح يكفي فقط لسداد أجور العاملين·· وهذا يمثل صعوبة يواجهها فن المسرح في الجزائر خاصة وان تذاكر دخول المسرح بأسعار رمزية وهذا ميراث من عهد الاشتراكية وليس لدينا مسرح تجاري·
؟ كيف يحصل نجوم المسرح من غير العاملين بمسارح الدولة على أجورهم؟
؟؟ يدبرون حالهم بوجود شركة ما كراع للمسرحية او من حصيلة بيع العروض لدور الثقافة او عندما تتجول المسرحية بين الولايات·
؟ ألم يراودك كممثلة حلم النجومية بالقاهرة؟
؟؟ لم يراودني هذا الحلم·· وانا مؤمنة بأنه لابد أن تكون نجما في بلدك أولا وبعدها يمكن ان تحقق نجومية في بلد آخر والنجوم المصريون لم يحققوا نجومية في العالم العربي إلا بعد أن حققوها في مصر اولا·
؟ أنت ايضا لا تبذلين جهدا لتحقيق نجومية من خلال التليفزيون والسينما؟
؟؟ حققت نجوميتي في الجزائر من عروض مسرحية شاركت فيها واعرف ان هذا صعب جدا لأن التليفزيون والسينما اكثر انتشارا ولكني اخترت الطريق الصعب·· وان كانت اعمالي التليفزيونية محدودة جدا الا انني اتصور ان التليفزيون ساعدنا كممثلين مسرحيين في تغطية انشطتنا وعروضنا ولكن توقف تصوير عروض المسرح تليفزيونيا وكان هذا مهما لنشر ثقافة المسرح وجذب جمهور جديد اليه·
؟ هل ممثلو المسرح فقراء؟
؟؟ نعم وانا اعيش مثل اى مواطن جزائري وهذا لا يضايقني·· وهناك مقولة فرنسية مشهورة ان 'المسرح لا يعين اصحابه'! ويبدو ان هذا يحدث في كل بلدان العالم رغم انه الفن الاصعب والاصدق·· فظهور ممثل او ممثلة ناشئة في مشاهد قليلة بعمل تليفزيوني او سينمائي قد يعادل راتب ممثل المسرح لمدة شهر!
؟ لاحظت انك تعرفين نفسك كممثلة ومخرجة مسرحية فهل هذا هو الترتيب الزمني اي انك تقدمين العمل الاهم بالنسبة لك؟
؟؟ انا ممثلة اولا ولم يكن في تفكيري مسألة الاخراج اطلاقا لولا الاحداث التي مرت بالجزائر والتي جعلت الكثير من مبدعينا يغادرونها بسبب الارهاب الذي قام بالفعل بتصفية عدد منهم مثل عبدالقادر علولة فوجدت نفسي امام خيارين اما ان اتعامل مع مخرج لا يقنعني او ان اخرج لنفسي خاصة وانني تعلمت اكاديميا على يد اثنين من اكبر مخرجي المسرح العربي هما كرم مطاوع وسعد اردش·· فقررت ان اخرج وانا مدركة تماما ان هذا ليس افضل وضع للممثل فالافضل دائما ان يركز في عمله ليترك مهمة الاخراج لآخرين واعتقد ان النتيجة في النهاية تكون لصالح العرض الذي يجمع بين ابداعين مختلفين هما الاداء والاخراج لذلك وجدتني مضطرة لان احمل صفة المخرج وتطور الامر لدرجة انني اخرجت أحد العروض مؤخرا دون ان امثل فيه وهو 'بلا زعاف' اي بدون زعل او غضب فنحن الجزائريين سريعو الغضب! وهو عرض قدمته لانتقاد قانون الاسرة الذي تراه النساء التقدميات ينتقص من حقوقهن لصالح الرجل·
؟ هل واجهت مشكلة بسبب انك مخرجه امرأة؟
؟؟ المسرح يضم مبدعين ومثقفين مؤمنين بدور المرأة وليس لديهم تعصب ضدها·· والفن لا يفرق بين الرجل والمرأة والذي يتذوق الابداع لا يهمه جنس من قدمه المهم ان يكون هذا الابداع صادقا·
؟ كيف تنظرين لتكريمك مؤخرا في القاهرة؟
؟؟ أنا في قمة سعادتي لأنني انال تكريما في البلد الذي علمني ماذا يعني المسرح وقد تعلمت على يد مبدعيه كرم مطاوع وسعد اردش واتقنت الاداء المسرحي ولست وحدي ادين بالفضل لمبدعي المسرح المصري فأغلب المسرحيين الجزائريين تخرجوا في المعهد الوطني للفنون الدرامية الذي اعتمد على جهود اردش وكرم ورغم سعادتي بالتكريم مازلت اؤكد ان فنان المسرح بالذات يحصل على التكريم الذي يستحقه مع كل ليلة عرض مسرحي·
؟ كيف تنظرين للتجريب في المسرح؟
؟؟ لست من انصار فكرة الغاء النص المسرحي·· وقد أبدو من انصار التقليد والكلاسيكية في هذا الجانب·· ولكني ايضا مؤمنة بأن التجريب موجود منذ ان عرف الناس المسرح·· لانه بلا تجريب لا يظهر اي عمل مسرحي حتى لو كان كلاسيكيا لانه عندما عُرض لأول مرة كان تجريبيا·· فالتجريب والمحاولة والخطأ مهمة للفنان وللعمل الفني وتعطي المبدع الفرصة ليعلن عن جنونه الفني الذي يصبح في كثير من الاوقات عبقرية·

اقرأ أيضا