الرياضي

الاتحاد

هيكسبيرجر: موقفي صعب مع عودة النجوم!

(أبوظبي، الشارقة) ـ أكد النمساوي جوزيف هيكسبيرجر المدير الفني لفريق الوحدة أنه في وضع صعب، من حيث اختيار المجموعة التي يدفع بها أمام الشارقة، بعد عودة كبار النجوم للتدريبات، عقب لقاء الجولة الماضية مباشرة، وفي مقدمتهم قائد الفريق حيدر ألو علي وبشير سعيد وحمدان الكمالي وعيسى سانتو.
وقال: إن صعوبة الوضع تكمن في أننا لعبنا مباراة جيدة أمام الأهلي، رغم الظروف التي واجهت الفريق في المباراة، وتألق اللاعبون الشباب نايف سالم وعيسى عبد الله وهيثم عتيق وسالم صالح، لكننا في الوقت نفسه خسرنا عناصر مهمة، والسؤال: بأي مجموعة ندفع في المباراة، هل نعتمد على لاعبي الخبرة، بالرغم من عدم تمكنهم على خوض 90 دقيقة كاملة، باستثناء بشير سعيد، حيث عاد معظمهم من إصابة، أم الشباب الذين يعتبرون أكثر جاهزية، مع العلم أن خيارات التغيير متاحة 3 مرات فقط في اللقاء؟.
وأضاف: الجمهور دائماً يفضل الأسماء، لكن بالنسبة لي الأمر مختلف، حيث أفضل الدفع دائماً باللاعب الأكثر جاهزية للمباراة، وهذا ما أفعله في هذا اللقاء الذي نستضيفه على أرضنا، ومن المهم جداً بالنسبة لي والفريق أن نكسب نقاطه الثلاث، مع الاعتراف بأن المباراة ستكون صعبة جداً.
وأضاف: يتوقع الجميع أن نفوز على الشارقة، ومن قبل عشنا هذا التوقع أمام دبي، لكن الفوز لم يتحقق، لذلك على اللاعبين الاجتهاد والتركيز، من أجل تحقيق نتيجة إيجابية تكفل تحقيق انتصار يعيد الفريق لملاحقة الصدارة، عقب خسارتنا 4 نقاط في آخر جولتين.
وقال هيكسبيرجر: أعتمد على تكتيك مختلف أمام الشارقة، رغم أن غياب إسماعيل مطر للإيقاف وسعيد الكثيري ومحمد الشحي للإصابة، يجعل الأمور ليست سهلة، وخياراتي في الهجوم تقوم على سالم صالح الذي لم يصل “الفورمة” التي تمكنه من إكمال المباراة وحمدان راشد، بينما يبقى أمر مشاركة بيانو معلقاً بما يتخذ بحقه من قرارات إدارية، وقبل ذلك مدى إمكانية الاستفادة منه في ظل انقطاعه لـ10 أيام عن التدريبات، بسبب الظرف الخاص الذي مر به.
وشدد هيكسبيرجر أن المهم هو الفوز بالمباراة، وسوف يدفع بالعناصر التي يرى أنها قادرة على تحقيق هذا الهدف، والمهم بالنسبة لي أن لا أخسر لاعباً جديداً بسبب الطرد التي تعرض له 3 من لاعبينا في الفترة الماضية “محمد الشيبة وبشير سعيد وإسماعيل مطر”، ومن المهم كذلك التركيز على لعب الكرة فقط دون الدخول في حديث مع الحكام، لأن الفريق لا يحتاج إلى غيابات جديدة بسبب الإيقاف، مع يقيني أن بعض القرارات تستفزني شخصياً، وعلى سبيل المثال لا الحصر شاهدت في المباراة الماضية عنف مبالغ من لاعبي الأهلي في بعض الحالات، يتعامل معه الحكم بمرونة وهدوء، في الوقت الذي يجب أن يتخذ فيه قرارات إدارية، بينما يكون الوضع مختلفاً مع لاعبي الوحدة في الأخطاء العادية التي لا توجد فيها خشونة أو عنف.
في المقابل طلب الروماني تيتا فاليريو مدرب الشارقة من لاعبيه نسيان المباراة الماضية، وبالتالي غلق صفحة الخسارة أمام النصر، والتركيز على مباراة الوحدة الأهم، والاستمرار على المستوى نفسه الذي قدموه بصرف النظر عن النتيجة، مع تجاوز الأخطاء الدفاعية والتي تسببت في هدفي العين وخماسية النصر.
وأضاف: تدربنا على التنظيم الدفاعي وغلق ثغرات الدفاع، وأعتقد في المباراة المقبلة سيكون الأداء مختلفاً من إيجور وعبد العزيز صنقور، ومن وجهة نظري أن كلاهما لم يقدم المستوى المطلوب أمام النصر، ولم أكن سعيد بأدائهما، وأيضاً لم أكن سعيداً بأداء خميس أحمد عندما تم تغييره، ولست راضياً عن مردود اللاعب في الملعب.
وحول رؤيته لفريق الوحدة قبل مواجهته قال: الوحدة من الفرق التي نحترمها ونلعب على ملعبه وأمام جماهيره، وأول مرة شاهدته فيها، وجدته فريق يقدم كرة ممتعة، ولديه لاعبين متميزين يقدمون مستوى رائعا، ولكن لابد أن نستغل أن هناك 3 لاعبين من القوة الضاربة للفريق لن يلعبوا المباراة.
وأعترف تيتا بأن موقف الشارقة صعب، وقال: بالفعل الفريق من وجهة نظري في موقف صعب وعلى اللاعبين أيضاً، وأنا حزين لأن الفريق يلعب ويسجل أهداف، ولكن يدخل في مرمانا أهداف أكثر، والأخطاء التي حدثت في المباراة الماضية، لا تأتي في مرمى فريق “مدرسة”، والحل أن نحاول أن نحسن هجومنا، ونحرز أهداف أكثر، ولكن يجب أن نكتسب خشونة أكثر في محاولة لتقليل الأخطاء الدفاعية، وأتحدث عن الفريق بشكل عام، وليس عن الدفاع بمفرده.
وعن غضب الجماهير من نتائج الفريق قال: ردة فعل طبيعية من الجماهير لأنها تريد أن يفوز الفريق ويحصد النقاط الثلاث، وبالطبع مصلحة الفريق أهم من أي شيء، سواء اللاعب أو أي شخص، وهذا هو الأهم بالنسبة لأي فريق يلعب كرة قدم.
وكشف المدرب الروماني عن أن الفريق يحتاج إلى تدعيم في 3 مراكز، مؤكداً أنه لن يعلن عنهم.
وأضافا: أنا حزين لأن إيجور مدافع الفريق طواله حوالي مترين، ولم يكسب كرة واحدة مشتركة بالرأس، ودوره الرئيسي في الفريق أن يفسد هجمات الفريق المنافس من خلال الكرات العالية، وقبل التدريب تحدث معه وحذرته إذا لم يحصل على كل الكرات العالية في المباراة المقبلة لن يلعب مع الفريق مرة أخرى.

اقرأ أيضا

خان.. «الحصان الأسود» إلى «إنييستا الزعيم»