الرياضي

الاتحاد

دبي والأهلي مواجهة تصحيح الأوضاع والهروب من القاع

(دبي) - يلتقي مساء اليوم فريقا دبي والأهلي في ستاد نادي دبي في العوير ضمن الجولة السابعة لدوري المحترفين لكرة القدم، وهي مباراة يسعى من خلالها كل فريق لتصحيح أوضاعه، والفوز بالنقاط الثلاث، وانتشال نفسه من القاع.
وإذا كان الأمر فيه شيء من المنطق بالنسبة لدبي الذي يصارع في كل موسم على البقاء، إلا أنه ليس كذلك بالنسبة للأهلي الذي يجد نفسه هذا الموسم في موقف صعب، وهو بحاجة إلى الفوز في مباراة اليوم لاستعادة نغمة الانتصارات والارتقاء إلى الأعلى في جدول الترتيب.
ويبحث دبي في مباراة اليوم عن الفوز الأول له هذا الموسم، بعد أن أصبح في ختام الجولة الماضية الفريق الوحيد الذي لم يتذوق طعم الانتصارات، حيث كان يتساوى في هذا الموقف مع عجمان، إلى أن جمعتهما مباراة واحدة في الملعب نفسه الذي تقام عليه مباراة اليوم وخسرها دبي بهدف مقابل ثلاثة.
ويتذيل دبي جدول الترتيب في المسابقة برصيد لا يتجاوز نقطتين من ست مباريات، وينبغي على المدرب الروماني ايوان أن يجد الحلول السريعة لتحقيق الانطلاقة المطلوبة للفريق الذي بات في موقف غاية في الصعوبة، وبات مصير المدرب نفسه على “كف عفريت”، بعد أن عجز عن تحقيق أي نتيجة إيجابية لفريق دبي حتى الآن.
أما الأهلي فأمره غريب ومحير هذا الموسم، وكما نعيد ونكرر، فإنه رغم الإمكانيات الهائلة التي يتمتع بها لاعبو الفريق، إلا أن المستوى لم يرتق حتى الآن إلى المأمول، كما أن مركز الفريق العاشر في جدول الترتيب لا يليق بمكانة وتاريخ الأهلي، ولا أسماء اللاعبين وقيمتهم العالية، وتعرض الفريق في الجولة الماضية لنتيجة سلية أخرى، عندما خسر نقطتين بالتعادل على ملعبه مع الوحدة بهدفين لكل منهما، رغم أن الوحدة كان يلعب أغلب فترات الشوط الثاني ناقصاً للاعب بعد طرد نجم الفريق إسماعيل مطر.
ويعيش الإسباني كيكي فلوريس مدرب الفريق في حيرة ولا يجد الطريق للخروج منها، فهو لا يدرك السر وراء عدم قدرة الفريق على تقديم الأداء المطلوب، ومن ثم تحقيق الانتصارات حيث غابت عن الفريق منذ الجولة الثانية، عندما تغلب على الإمارات بهدفين مقابل هدف، ويحاول الأهلي استعادة ذاكرة الانتصارات التي غابت طويلاً عن قلعة الفرسان.


غيابات

دبي (الاتحاد) – أصبحت قائمة دبي مكتملة تماماً، بعد عودة سيمون فيندون وإسماعيل أحمد مؤخراً بعد حرمان “الأسود” من جهودهما في المباراة الأخيرة، وهو ما جعل المدرب يختار التشكيلة المناسبة للمباراة.
ويغيب عن الأهلي في لقاء اليوم عبيد الطويلة العائد من جراحة، وبدأ في المشاركة بتدريبات الفريق، كما يغيب اللاعب خالد محمد الذي تعرض للإصابة أمام الوحدة في اللقاء الماضي، وبات خارج حسابات الجهاز الفني هذه المباراة.

التدريب الأخير

دبي (الاتحاد) – يلعب دبي مباراته بطريقة 4 - 4 -2 ولكنها ستكون مختلفة نسبياً من ناحية الأفراد، بحيث يعتمد الروماني مارين على تشكيلة قوامها من اللاعبين المواطنين، حيث من المنتظر أن يعتمد على اثنين من الأجانب، وهما سيمون وكمارا.
وأدى الأهلي تدريباته الأخيرة بمنتهى الجدية وأصر الجهاز الفني بقيادة كيكي على إغلاق التدريبات الأخيرة لتوفير التركيز بالقدر الكافي للفريق الذي تعاهد على تحقيق الفوز في لقاء اليوم، والخروج بنتيجة إيجابية تسهم في عودة الانتصارات التي غابت من “الفرسان”.


علي حسن: نقطة التحول

دبي (الاتحاد) - يرى علي حسن لاعب دبي أن مباراة اليوم يجب أن تكون نقطة تحول في مسيرة “الأسود”، ووجه اللاعب الذي تحدث كثيراً مع زملائه بالفريق أكثر من نصيحة بحكم خبرته إلى الشبان، قائلاً: “لابد أن نستعيد قوتنا من جديد على حساب مباراة اليوم، لأنها ستكون نقطة مفصلية في مشوارنا، والعبء الكبير فيما نحن فيه يقع على عاتقنا، وعلينا أن نستغل عاملي الارض والجمهور، وقدرة لاعبينا كبيرة على اجتياز هذه المرحلة، وإن التركيز من البداية للنهاية هو مفتاح تحقيقنا للفوز الذي يعيد إلينا الأمل والطموح من جديد في دوري المحترفين”.

طارق أحمد: هدفنا مصالحة جمهور الأهلي

دبي (الاتحاد) - وجه طارق أحمد لاعب وسط الأهلي رسالة إلى الجماهير الحمراء، وطالبها بالصبر على فريقها، والاستمرار في دعمه، حتى تتحسن النتائج، مؤكداً ثقته في تجاوز “الفرسان” لمباراة دبي التي وصفها بالأصعب على الفريق لأنها تأتي عقب التعادل الأخير غير المتوقع أمام الوحدة، خاصة وأن الأهلي كان متقدماً معظم أوقات المباراة، قبل أن يستغل “العنابي” خطأ ويدرك التعادل.

اقرأ أيضا

زيدان: البقاء بالمنزل للفوز على «كورونا»