الاتحاد

عربي ودولي

طائرات مجهولة تدمر قافلة أسلحة في السودان يشتبه بتهريبها إلى حماس

قال اثنان من كبار الساسة السودانيين أمس إن طائرات مجهولة الهوية هاجمت قافلة يشتبه في أنها لمهربي أسلحة بينما كانت في طريقها من السودان إلى مصر في يناير والتي يشتبه انها كانت متجهة إلى حركة حماس الفلسطينية في قطاع غزة· فيما قال السياسيان السودانيان إن الهجوم أسفر عن مقتل معظم أفراد القافلة·
وأعلن وزير سوداني أن 800 سوداني قتلوا في غارتين جويتين شنتهما الولايات المتحدة على الأراضي السودانية·
وأبلغ السياسيان اللذان اشترطا عدم ذكر اسميهما نظراً لحساسية القضية ''رويترز'' أن الهجوم وقع في منطقة نائية في شرق السودان لكنهما لم يكشفا عمن نفذ الهجوم· وقال السياسيان السودانيان اللذان على علم بهجوم يناير إنه لم يتضح بعد من أين جاءت الطائرات· ولكن أحدهما وهو سياسي كبير من شرق السودان قال إن زملاءه تحدثوا إلى أحد الناجين من الغارة·
وأردف ''هناك شخص اثيوبي يعمل ميكانيكياً هو الناجي الوحيد، قال إن الهجوم نفذته طائرتان حلقتا فوقهما ثم عادتا وقصفتا السيارات· ولم يستطع أن يحدد جنسية الطائرتين، دمرت الطائرتان العربات· كانت أربع أو خمس سيارات''·
وأضاف أن جماعات تهريب الأسلحة إلى مصر عادة ما تستخدم الطريق الواقع في منطقة صحراوية شمال غربي بورتسودان على ساحل البحر الأحمر ''الجميع يعرفون أنهم يهربون الأسلحة إلى جنوب مصر''·
وقال السياسي الآخر وهو مسؤول في العاصمة الخرطوم إن الهجوم أضحى سراً معروفاً في الجزء النائي من شرق السودان حيث وقع· واستطرد أنه منذ نحو أسبوعين ناشدت قبيلة عربية رسمياً السلطات الحكومية بإعادة جثث أكثر من 30 قتلوا في الغارة· وقال المسؤول إنه لا يستطيع التكهن بأسباب عدم تأكيد الحكومة أن الهجوم قد وقع·
من جانبه أكد مبروك مبارك سليم وزير الدولة بوزارة النقل السودانية أن 800 سوداني قتلوا في غارتين جويتين شنتهما الولايات المتحدة على الأراضي السودانية· وقال في اتصال هاتفي أجرته معه قناة ''الجزيرة'' الإخبارية إن 800 شخص قتلوا خلال الغارتين الأميركيتين في يناير وفبراير الماضيين·
وكانت تقارير إعلامية في مصر والولايات المتحدة أشارت إلى أن طائرات أميركية أو إسرائيلية ربما نفذت الهجوم· وأبلغ وزير الخارجية السوداني دينق ألور الصحفيين في القاهرة أمس الأول الأربعاء أنه ليس لديه أي معلومات عن وقوع أي هجوم·
وكانت صحيفة الشروق المصرية المستقلة نقلت عن ''مصادر سودانية مطلعة'' هذا الأسبوع قولها إن طائرات من الولايات المتحدة شاركت في الهجوم الذي قالت إنه أسفر عن مقتل ·39 ورفضت السفارة الأميركية في الخرطوم أمس التعليق·
وكانت شبكة تليفزيون (سي·بي·إس) الأميركية ذكرت الليلة قبل الماضية أن طائرة من سلاح الجو الإسرائيلي أغارت قبل حوالي شهرين على قافلة شاحنات في السودان ''كانت في طريقها لنقل أسلحة إلى حركة حماس في قطاع غزة'' ، ما أسفر عن تدمير 17 شاحنة ومقتل 39 شخصا بينهم سودانيون وإثيوبيون وأريتريون· وذكرت الإذاعة الإسرائيلية في موقعها الإلكتروني صباح أمس أن هذا الهجوم تم على ما يبدو بموجب مذكرة التفاهم التي وقعت بين إسرائيل والولايات المتحدة في نهاية عملية ''الرصاص المصبوب'' في قطاع غزة لمنع عمليات تهريب الأسلحة إلى القطاع·وأضاف تقرير الشبكة الأميركية أنه في أعقاب الغارة، أجرت الحكومة السودانية اتصالات مع مصر للتشاور معها حول طريقة الرد الملائمة على هذا الحادث· ورفضت مصادر إسرائيلية سياسية وأمنية التعقيب على هذا النبأ· ووصف مسؤول عسكري إسرائيلي كبير أمس التقرير بأنه هراء·

اقرأ أيضا

تونس: توقيف المرشح للانتخابات الرئاسية نبيل القروي بتهمة تبييض الأموال