الاتحاد

عربي ودولي

أوكامبو: لا مخرج للبشير وعلى الدول طرده من حدودها

أعلن مدعي عام المحكمة الجنائية الدولية مساء أمس الأول أنه ''لا مخرج ممكن'' للرئيس السوداني عمر البشير الذي زار مصر رغم صدور مذكرة دولية لاعتقاله، مطالبا المجتمع الدولي بالتضافر لتنفيذ أمر الاعتقال بحق البشير· وقال عضو في مكتب مدعي المحكمة الجنائية لويس مورينو أوكامبو لوكالة فرانس برس ''نرغب في أن يوضح كل المسؤولين السياسيين الذين سيلتقون عمر البشير عدم وجود أي مخرج له''· وقال المصدر ذاته إن ''الاعتقال عملية ستستغرق وقتا''، موضحا أن مكتب المدعي ''يراقب'' تنقلات البشير الذي التقى أمس الأول نظيره المصري حسني مبارك· ويقول مكتب المدعي ''لا يمكن التصرف وكأن شيئا لم يكن مع شخص صدرت بحقه مذكرة توقيف لمثل هذه الجرائم''· وكان أوكامبو قال في تصريحات لإذاعة ''راديو دويتشلاند كولتور'' الألمانية أمس إن هذه قضية توقيف البشير تمثل اختبارا للمحكمة الجنائية الدولية وتساءل ''هل ستحشد البشرية قوتها لمنع تكرار حدوث هذا النوع من الجرائم ؟·· هذا هو المحك الحقيقي''· وذكر أوكامبو أن جميع الدول مطالبة الآن بالتعاون من أجل تنفيذ أمر اعتقال البشير· وكانت المحكمة الجنائية الدولية أصدرت في 4 مارس الحالي مذكرة اعتقال بحق البشير، متهمة إياه بالضلوع في جرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية في إقليم دارفور· وقال أوكامبو إنه لا ينبغي على أي دولة منح تأشيرة للبشير، مضيفا ''بمعنى أشمل·· يتعين على الدول أن تطرده من حدودها أو إذا قام بزيارة إحداها، فيتعين مطالبتها بالاعتراف بقرار المحكمة الجنائية الدولية والالتزام به''· وذكر أوكامبو أن البشير أصبح ''سجينا'' من الناحية العملية داخل بلده لأنه لم يعد بوسعه السفر خارجها· مضيفا ''هذه هي استراتيجيتنا··علينا أن نصعد الضغوط حتى يسلم نفسه''

اقرأ أيضا

العراق يصد هجوماً لـ"داعش" قرب حقول نفطية بالموصل