الاتحاد

عربي ودولي

تصعيد كردي في كركوك لتسريع حسم مصيرها

تظاهرة الأكراد أمام مبنى المحافظة بكركوك

تظاهرة الأكراد أمام مبنى المحافظة بكركوك

طالبت شخصيات كردية خلال تجمع أمام مبنى المحافظة في كركوك أمس بتطبيق مادة الدستورية 140 التي يعارضها العرب والتركمان في المدينة التي تضم القوميات الثلاث وأقلية مسيحية·
وقال علي خورشيد أحد منظمي التجمع إن الاعتصام سيكون ''مفتوحاً لأنه يمثل 150 منظمة وجهة من أصل 320 منضوية ضمن اللجنة العليا للمنظمات الكردستانية'' في كركوك·وأضاف ''الاحتجاج هو أحد وسائل الضغط على الحكومة·· نشجب ونستنكر المماطلة التي تبديها رئاسة مجلس الوزراء ازاء تطبيق المادة رقم 140 والاستجابة لمطالب شعب كردستان''·
وتنص المادة 140 من الدستور على ''تطبيع الأوضاع وإجراء احصاء سكاني واستفتاء في كركوك واراض أخرى متنازع عليها لتحديد ما يريده سكانها''، وذلك قبل 31 ديسمبر الماضي·
ووافقت الحكومة العراقية على تمديد العمل بالمادة إلى ما بعد انتهاء موعدها· ويطالب الأكراد بالحاق كركوك بإقليم كردستان، في حين يعارض التركمان والعرب ذلك·
ويبلغ عدد سكان المدينة حوالي مليون نسمة هم خليط من التركمان والأكراد والعرب مع أقلية كلدواشورية·
ورفعـــــت خـــــلال التجمع لافتات بـ''العربية'' و''الكردية'' و''الإنجليزية'' كتب عليها ''نطالب بإعادة كركوك إلى إقليم كردستان''، و''نطالب بتطبيق المادة ،''140 و''لا نقبل غير المادة 140 في كركوك''·
وتتخوف أنقرة من أن يؤدي إلحاق كركوك بالإقليم الكردي إلى منحه الموارد المالية الكافية لإعلان استقلاله، الأمر الذي يمكن أن يشجع الحركة الانفصالية الكردية داخل أراضيها·

اقرأ أيضا

الكونجرس الأميركي يسعى لإلغاء أمر ترامب سحب القوات من سوريا