الاقتصادي

الاتحاد

«اقتصادية دبي» تكرم 10 فائزين في مسابقة «روح الاتحاد»

دبي (الاتحاد) - كرمت دائرة التنمية الاقتصادية في دبي والمتمثلة بفريق الهوية الوطنية امس 10 فائزين في مسابقة روح الاتحاد التي تم تنظيمها ضمن فعاليات الاحتفال باليوم الوطني الأربعين لدولة الإمارات العربية المتحدة في الفترة ما بين 27 نوفمبر إلى 1 ديسمبر 2011.
حضر التكريم سامي القمزي، مدير عام دائرة التنمية الاقتصادية في دبي، وعدد من كبار المسؤولين في الدائرة، والشركات الراعية للمسابقة، بالإضافة إلى عدد من المساهمين في فعاليات اليوم الوطني الخاصة بالدائرة.
وتم خلال الحفل السحب على أسماء الفائزين في مسابقة روح الاتحاد، وتقديم عرض تصويري حول احتفالات الدائرة في اليوم الوطني والتي تضمنت الفعاليات: قرية تراثية مصغرة، والسوق الشعبي، وتصويرا تراثيا، وعرضا السيارات الكلاسيكية.
وقام سامي القمزي بتكريم الرعاة الرئيسيين وهم شركة التصاميم الحديثة للمقاولات، وداماس، وباتشي، وأبولو للسفريات، وزيرو فيف زيرو تليكوم، عبر تسليمهم دروع روح الاتحاد تعبيراً عن الشكر والتقدير. كما تم توزيع شهادات تقدير للمساهمين في إنجاح هذا الاحتفال الوطني.
وأثنى القمزي على هذه المبادرة التي من شأنها تعزيز الهوية الوطنية وتوطيد العلاقة بين الموظفين من خلال المشاركة في مثل هذه المسابقات الاجتماعية.
وأشاد بالدور الذي قدمه الرعاة في تقديم جوائز فريدة للمشاركين وهو ما يؤكد التزام الشركات العاملة في دبي على وجه الخصوص والإمارات بشكل عام بالمشاركة في قضايا التنمية المحلية واهتمامها المباشر في إثبات تواجدها سواء كان ذلك على صعيد قطاع الأعمال أو التنمية المجتمعية.
ومن جانبها، قالت نسرين صفر الهرمودي، مدير إدارة التسويق والاتصال ورئيس فريق الهوية الوطنية: “يسعى فريق عمل الهوية الوطنية دائماً نحو تعزيز الدور الاجتماعي لموظفيه وتوطيد سياسة الانفتاح والعلاقات الإنسانية من خلال تنظيم وتقديم أنشطة وفعاليات قيمة ذات جانب تحفيزي، وخير دليل على ذلك مسابقة روح الاتحاد التي تضمنت 40 سؤالاً حول قيام الاتحاد في دولة الإمارات”.
وأضافت” شهدت المسابقة تجاوباً قوياً من قبل الموظفين الذين ابدوا تفاعلهم من خلال المشاركة والإجابة عن الأسئلة وهو ما يعكس بحد ذاته فعالية مثل هذه النشاطات الاجتماعية في الدائرة ودورها في تقوية العلاقات بين الموظفين”.
ويقوم فريق الهوية الوطنية في الدائرة والمكون من 11 عضواً بتنظيم الفعاليات والأنشطة بالدائرة سعياً إلى تعزيز الهوية والوطنية ونشر الوعي بأهمية العمل الوطني بين الموظفين، وتمكين أفراد المجتمع من قاطني إمارة دبي على المساهمة ايجابيا في جميع قطاعات التنمية، والتقارب الاجتماعي الذي ترتكز فيه العلاقات على مبادئ تقبل الآخرين واحترامهم والانفتاح على الثقافات الأخرى.
وقامت الدائرة إلى جانب الفعاليات الاحتفالية باليوم الوطني الأربعين لدولة الإمارات بتقديم الضيافة العربية للمتعاملين في قطاع الترخيص والتسجيل التجاري في جميع مراكز الدائرة، بالإضافة إلى تقديم جوائز يومية للمتعامل رقم 40 عند إصدار الرخص والتصاريح في كل من مراكز الخور، وقرية الأعمال، والطوار، ودبي مول. وتم توزيع منشورات لجميع المتعاملين والزوار حول قيام اتحاد الدولة.

اقرأ أيضا

شركات إنترنت في بريطانيا تدعم البقاء في المنزل لكبح كورونا