صنعاء - وام: أعرب نائب رئيس الوزراء للشؤون الاقتصادية وزير التخطيط والتعاون الدولي اليمني عبد الكريم اسماعيل الأرحبي عن أمله في أن تنتج عن القمة التشاورية لقادة مجلس التعاون لدول الخليج العربية في الرياض نتائج تعطي دفعة اضافية للتنمية وتوسيع علاقات التعاون والشراكة اليمنية الخليجية· وثمن التوصيات التي خرج بها الاجتماع الوزاري لوزراء المالية في دول المجلس الذي انعقد مؤخرا بالرياض وأقر استمرار الدعم لبرنامج تأهيل الاقتصاد اليمني للاندماج في اقتصادات دول التعاون· ونقلت وكالة الأنباء اليمنية عن الأرحبي قوله قبيل توجهه إلى الرياض لرئاسة الجانب اليمني في اجتماعات اللجنة الوزارية اليمنية السعودية إن الاجتماعات التي ستستمر ليومين سوف تتركز على مناقشة وتقييم علاقات التعاون الأخوي بين البلدين، وأشار الى أن الاجتماعات ستقف أيضا أمام القضايا المتعلقة بالتحضيرات المشتركة لانعقاد الاجتماع المقبل لمجلس التنسيق اليمني السعودي برئاسة الدكتور علي محمد مجور رئيس مجلس الوزراء اليمني والأمير سلطان بن عبد العزيز آل سعود ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء السعودي·