الاقتصادي

الاتحاد

محللون يتوقعون انتعاش البورصة المصرية بعد تشكيل الحكومة

القاهرة (رويترز) - توقع محللون أن تنتعش البورصة المصرية خلال تعاملات الأسبوع المقبل لتجني ثمار انتهاء المرحلة الأولى من الانتخابات وتشكيل حكومة إنقاذ وطني. وشهدت البورصة المصرية تراجعات شبه جماعية خلال تداولات الأسبوع وسط ترقب المتعاملين لباقي مراحل الانتخابات البرلمانية ولأداء حكومة الإنقاذ الوطني التي تشكلت الأربعاء.
وقال عيسى فتحي، العضو المنتدب لشركة “سوليدير” لتداول الأوراق المالية، “السوق سيرتفع خلال الأسبوع المقبل. لقد انتهينا من المرحلة الأولى من الانتخابات بنجاح وشكلنا الحكومة. أتوقع أن نشهد تأثير ذلك التقدم السياسي على السوق في التعاملات”.
وتراجع المؤشر الرئيسي للبورصة المصرية أمس 0,6% إلى 3970 نقطة ليزيد من خسائره خلال الأسبوع المنصرم إلى نحو 2,9%. وخسرت الأسهم 4,96 مليار جنيه (827 مليون دولار) من قيمتها السوقية خلال الأسبوع ليصل إجمالي الخسائر إلى نحو 174 مليار جنيه منذ بداية العام.
وقال إبراهيم النمر، رئيس قسم التحليل الفني بشركة “نعيم “للوساطة في الأوراق المالية، “سنستمر في بداية تعاملات الأسبوع المقبل في عمليات جني الأرباح قبل أن نتحول للارتداد صعودياً تجاه مستوى 4100 ثم 4400 نقطة”. واتفق معه عبد الرحمن لبيب، مدير إدارة التحليل الفني بشركة “الأهرام” لتداول الأوراق المالية، قائلاً إن السوق سيتراجع “خلال معاملات النصف الأول من الأسبوع المقبل إلى مستوى 3800-3820 نقطة. قبل أن يرتد صعودياً تجاه مستوى 4350-4400 نقطة”. وتوقع محسن عادل المحلل المالي “السوق سيسير عرضياً مع ميل طفيف نحو الارتفاع. إحجام التداولات ستظل محدودة وسط نقص السيولة مع قرب إغلاق المراكز المالية للمؤسسات المالية”.
وتعاني البورصة المصرية من ضعف التداولات وانعدام المحفزات بالسوق وتخوف المتعاملين من ضخ سيولة جديدة وسط عدم وضوح الرؤية السياسية والاقتصادية المستقبلية لمصر من بعد ثورة 25 يناير. وقال إيهاب سعيد، رئيس قسم التحليل الفني بشركة “أصول” للوساطة في الأوراق المالية، “السوق سيسير عرضياً مع ميل نحو الارتفاع. أتوقع أن نصل إلى مستوى الدعم 3900 نقطة قبل معاودة الارتفاع إلى 4050-4100 نقطة”.

اقرأ أيضا

العالم يتحد دعماً لـ«إكسبـو 2020 دبي»