الاقتصادي

الاتحاد

تونس تتوقع عجزاً بنحو 6% في ميزانية 2012

لندن (رويترز) - توقع جلول عياد، وزير المالية التونسي، أمس أن يصل عجز الميزانية إلى 6%من الناتج المحلي الإجمالي العام المقبل. وقال الوزير التونسي إن الحكومة تسعى لتجنب ارتفاعه بدرجة أكبر من أجل حماية تصنيفها الائتماني. وأضاف أن من المتوقع أن يبلغ العجز هذا العام 4%، مشيراً إلى أن تونس ستكون محظوظة إذا لم يزد العجز في العام المقبل على 6%. وتابع أن الحكومة لا تريد ان يصل العجز إلى مستويات 8 أو 9 أو 10%، لأنه إذا حدث ذلك قد تفقد تونس تصنيفها بالتوصية بالاستثمار فيها.
وتحظى تونس بأدنى مستوى في تصنيفات درجة الاستثمار وهي على قائمة المراجعة لخفض تصنيفها لدى مؤسسات التصنيف الائتماني الدولية الثلاث الكبرى. وخلال أكتوبر الماضي، فاز حزب إسلامي معتدل في أول انتخابات تشهدها تونس بعد الثورة التي اندلعت في يناير، ويقود حكومة ائتلافية. وتعهد قادة الحزب بالمضي قدماً في التحرر الاقتصادي والسياسات المشجعة للأعمال. وقال مصطفى كامل نبيل، محافظ البنك المركزي التونسي، إن الاقتصاد التونسي نما 1,5% في الربع الثالث لكن النمو خلال 2011 بكامله من المتوقع أن يكون قريباً من الصفر. وتوقع مشروع الميزانية الذي قدمته الحكومة التونسية خلال نوفمبر أن ينتعش النمو إلى 4,5% في 2012. ونما الاقتصاد التونسي بمعدل 3,7% خلال 2010.

اقرأ أيضا

المحكمة العليا في المملكة المتحدة تعيّن حارساً قضائياً لـ «إن إم سي»