الاقتصادي

الاتحاد

وفد من مدينة هامبورج يزور «مصدر» و «جافزا» و «دبي وورلد سنترال»

الوفد الألماني وعدد من مسؤولي «مصدر» في صورة تذكارية خلال الزيارة (من المصدر)

الوفد الألماني وعدد من مسؤولي «مصدر» في صورة تذكارية خلال الزيارة (من المصدر)

دبي (الاتحاد) - زار وفد مدينة هامبورج الألمانية المشارك بفعاليات ملتقى دبي هامبورج للأعمال الذي نظمته غرفة تجارة وصناعة دبي بالتعاون مع غرفة هامبورج، مدينة «مصدر»، وخدمات ومرافق دبي وورلد سنترال، والمنطقة الحرة بجبل علي (جافزا).
واستقبل هشام الشيراوي، رئيس مجلس إدارة عالم المناطق الاقتصادية ترافقه سلمى حارب، المدير التنفيذي لجافزا وعالم المناطق الاقتصادية وفد هامبورج الزائر الذي ضم فريتز هورست ميلشيمر، رئيس غرفة تجارة هامبورغ، والبروفسور هانز يورج شميدت ترينز، الرئيس التنفيذي لغرفة تجارة هامبورج يرافقهما المهندس حمد بوعميم، مدير عام غرفة دبي حيث بحث الجانبان سبل تعزيز التعاون المشترك. ورحب راشد بوقراعة، الرئيس التشغيلي لمؤسسة مدينة دبي للطيران (دبي وورلد سنترال) بالوفد الزائر، مشيراً إلى ان الزيارة تدخل في إطار تعزيز العلاقات بين دبي وهامبورع، وإطلاع ممثلي مجتمع الأعمال في المدينة الألمانية هامبورج على مكونات المشروع المختلفة في دبي وورلد سنترال.
وأشار بوقراعة إلى أن دبي وورلد سنترال تعتبر أول مركز متكامل للخدمات اللوجستية والنقل متعدد الأنماط في العالم، وهي توفر فرصةً لدبي لتعزيز مكانتها كمركزٍ تجاري هام للطيران والخدمات اللوجستية، حاثاً الشركات الألمانية على القدوم إلى دبي والاستفادة من هذه المزايا التنافسية.
وخلال زيارته لمدينة مصدر بأبوظبي، شاهد الوفد عرضاً تعريفياً حول المدينة، وجال بعدها على مرافقها، مطلعاً على التقنيات الحديثة الصديقة للبيئة المطبقة فيها، ومنها نظام النقل الشخصي السريع والذي يتكون من مركبات كهربائية لا تحتاج إلى سائق، وتعتمد على نظام ملاحة متطور، وتستخدم المغناطيس المدمج في المسار لتعرف موقعها، وأجهزة الاستشعار الداخلية لاستكشاف العوائق في طريقها.
واطلع الوفد على محطة توليد الطاقة الكهروضوئية 10 ميجاواط التي تمد مصدر بالطاقة، كما زار “البارجيل” الذي يعد احد أبرز المعالم بجوار معهد مصدر الذي بإمكانه التقاط الرياح العالية وتحويلها إلى الساحة العامة في الهواء الطلق عند قاعدته.
واعتبر المهندس حمد بوعميم، مدير عام غرفة تجارة وصناعة دبي ان المنتدى حقق أهدافه في توفير منبرٍ لتعزيز وتوطيد العلاقات التجارية والاقتصادية بين مدينتي دبي وهامبورغ، واستكشاف الفرص الاستثمارية المشتركة، وإنشاء شراكاتٍ استراتيجية هامة تعزز من قنوات التواصل بين الشركات في المدينتين.
وأضاف بوعميم ان المنتدى الذي اختتم دورته الثالثة وفر الأرضية الملائمة للحوار بين الشركات الألمانية والإماراتية، والذي استكمل بلقاءاتٍ ثنائيةٍ، مشيراً إلى ان غرفة دبي تنظر إلى الملتقى باهتمامٍ باعتباره أحد أبرز وسائل دعم مجتمع الأعمال في دبي وتعزيز قدراته التنافسية.
واعتبر البروفسور شميدت ترينز، الرئيس التنفيذي لغرفة تجارة هامبورغ ان ملتقى دبي هامبورغ للأعمال في دورته الثالثة حقق نجاحاً كبيراً، والسبب يعود للجهد المشترك والشراكة الاستراتيجية بين غرفتي تجارة دبي وهامبورغ.
وأشار ترينز إلى أن النقاشات التي جرت حول مجالات التعاون في قطاعات التكنولوجيا الخضراء والشحن البحري والخدمات اللوجستية والمالية وفرت فرصاً إضافية للقاءاتٍ ثنائية بين ممثلي مجتمع الأعمال في هامبورغ ودبي.
وشدد ترينز على أن دبي هي شريكٌ هامٌ وحيويٌ لمدينة هامبورغ، مضيفاً أن الشراكة بين المدينتين مستمرةٌ إلى أبعد الحدود، نظراً للتشابه في المزايا الاقتصادية بين المدينتين.
وأشار ينز ميير، الرئيس التنفيذي لميناء هامبورغ ان الملتقى يعتبر منصةً مثالية لبدء الحوار بين الشركات الألمانية والإماراتية حول التعاون فيما بينهما، في حين ان الارتقاء بهذا التعاون يعتمد على الشركات نفسها للانطلاق من الملتقى نحو علاقاتٍ تجارية وثنائيةٍ متميزة.
وأضاف ميير ان الإنطباع العام في دبي يشجعه على بحث خيارات التعاون مع الشركات الإماراتية، وأنه سيشارك في مؤتمرٍ آخر في دبي في بداية العام القادم للبناء على النقاشات التي أجراها في ملتقى دبي هامبورغ، معتبراً انه يمكن لشركات هامبورغ الاستفادة من علاقات دبي التجارية المميزة مع العديد من الدول لتعزيز تجارتهم ونشاطاتهم الاقتصادية.

اقرأ أيضا

المحكمة العليا في المملكة المتحدة تعيّن حارساً قضائياً لـ «إن إم سي»