أرشيف دنيا

الاتحاد

11 فيلماً في مسابقة المهر العربي بمهرجان دبي السينمائي

توم كروز يحيي معجبيه علي السجادة الحمراء

توم كروز يحيي معجبيه علي السجادة الحمراء

تم ترشيح 11 فيلماً للمشاركة بـمسابقة المهر العربي عن فئة الأفلام الروائية الطويلة ضمن مهرجان دبي السينمائي الدولي الذي افتتح أمس الأول بحضور جماهيري غفير وحفل كبير تخللته فقرات تراثية وشعبية، نالت الإعجاب والتقدير، وتستمر فعالياته حتى 14 ديسمبرالجاري.

تتناول هذه الأفلام موضوع الحب في زمن الصراعات الدائمة، والحروب، وقصص النضال اليائس، وتندرج مسابقة المهر العربي للأفلام الروائية الطويلة ضمن فعاليات المهرجان الذي يقام تحت رعاية كريمة من صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، وهي تشهد هذا العام مشاركة 3 أفلام روائية طويلة تم إنتاجها بدعم “إنجاز” المبادرة التي يسعى المهرجان من خلالها إلى دعم وتشجيع المواهب السينمائية الإقليمية من خلال توفير التمويل للمشاريع قيد الإنجاز، وتشمل الأفلام خمسة أفلام تعرض للمرة الأولى عالمياً، وأربعة أفلام في عرض أول في الشرق الأوسط، وفيلماً واحداً في عرضٍ دولي للمرة الأولى.
إلى ذلك قال عرفان رشيد مدير البرنامج العربي في المهرجان: يعد الزخم الكبير في إنتاج الأفلام الروائية الطويلة والجيدة دليلاً واضحاً على مدى تطور ونمو قطاع السينما، ولا شك أن محفظة المهرجان من الأفلام المحلية الحائزة على دعم برنامج “إنجاز” ستشجع صناع السينما الناشئين على تطوير مواهبهم السينمائية والنهوض بقطاع السينما كماً ونوعاً”.

«واحد صحيح»

وستفتتح المسابقة بفيلم المخرج المصري هادي الباجوري بعنوان «واحد صحيح»، ويدور حول شاب يبحث عن زوجة بها كل المواصفات التي يريدها، وخلال رحلة بحثه هذه يجرح نفسه ومن حوله، لفقدانه من يحب، وسيعرض هذا الفيلم للمرة الأولى عالمياً خلال حفل خاص على السجادة الحمراء يقام في “مسرح المدينة” يوم 11 ديسمبر، ويعاد عرضه يوم 13 ديسمبر في “مول الإمارات” في الصالة رقم 12.
وسيشهد المهرجان العرض العالمي الأول للفيلم الروائي «عاشقة من الريف»للمخرجة والكاتبة والمنتجة المغربية نرجس النجار، ويستوحي الفيلم أحداثه من قصة حقيقية لفتاة في العشرينات من عمرها يتم سجنها مدة 10 سنوات لأنها عشيقة أحد كبار تجار المخدرات. وتم اختيار هذا المشروع الروائي للحصول على دعم برنامج “إنجاز” لهذا العام.

ويعرض المهرجان فيلم «حبيبي رأسك خربان» للمخـرجة الفلسـطينية سوزان يوسف، والذي تم تمويله عبر برنامج “إنجاز” وحظي باهتمام واسع في مهرجاني البندقية وتورنتو.
ويتناول هذا الفيلم قصة حب معاصرة مستوحاة من الحكاية الشعبية القديمة “مجنون ليلى” وما تنطوي عليه من مقاطع شعرية ابتدعها شاعر البادية قيس بن الملوح في القرن السابع.
ويأخذ دور البطولة في الفيلم ميساء عبد الهادي وقيس الناشف الذي تم عرض فيلمه الروائي السابق “الجنة الآن” ضمن فعاليات المهرجان.

«بيروت بالليل»

ويعتبر فيلم بيروت بالليل أحد الأفلام الحائزة أيضاً على الدعم المادي لبرنامج “إنجاز”؛ وهو فيلم يحفل بالأحداث الدرامية المشوقة، ويروي قصة مغنية لبنانية تحاول الهروب من زوجها المتسلط بعد أن تثار الشكوك حول ضلوعه في أعمال جاسوسية لصالح منظمات غير حكومية. وقامت بإخراج هذا الفيلم اللبناني- الفرنسي المشترك دانيال عربيد التي أخرجت أيضاً فيلمي «معارك الحب» و«رجل ضائع».
وسيستضيف المهرجان أيضاً العرض العالمي الأول لفيلم “ شي غادي و شي جاي” للمخرج حكيم بلعباس، والذي تدور أحداثه حول أبٍ شاب لديه طفلان، يخطط للعبور إلى إسبانيا بشكلٍ غير قانوني ويعد زوجته بأن يتصل بها فور وصوله، ولكنها لا تسمع منه بعد ذلك.

«فرق 7 ساعات»

ومن الأفلام التي سيتم عرضها للمرة الأولى عالمياً في المهرجان أيضاً: الفيلم الروائي الطويل«فرق 7 ساعات» للمخرجة الأردنية ديما عمرو، الذي يسلط الضوء على نقاط الاختلاف الواضحة بين الشرق والغرب في جوانب الحب، والثقافة، والروابط العائلية والاجتماعية.
ويروي الفيلم قصة داليا التي تواجه معضلة صعبة عندما يظهر حبيبها ورفيق دربها جيسون ويتقدم لخطبتها خلال عرس شقيقتها في عمان، وتكمن المشكلة بالنسبة لداليا في أنها لم تتطرق إلى مناقشة هذا الموضوع مع أفراد عائلتها.
فيلم اَخر من الأردن يعرض للمرة الأولى للمخرج يحيى عبدالله ، وهو بعنوان«الجمعة الأخيرة»، الذي يروي قصة رجل عجوز مطلق يصاب بأزمة صحية تتطلب إجراء عملية جراحية لتبدأ رحلة البحث عن المال لدفع تكاليف العملية.
ومن لبنان، يشارك فيلم للمخرج يوسف جو بوعيد بعنوان «تنّوره ماكسي»، وتدور أحداث الفيلم في صيف 1982، حين انتقلت عائلة ابو زياد من المدينة الى احدى الضيَع القابعة في قعر الوادي، هي ضيعة مغلقة يحميها مسلّحوها ستُخرق حياة عائلتين من بيئتين مختلفتين ستشهد تغيّرات جدّ جذريّة. كما يشارك فيلم لبناني اَخر للمخرج دانيال جوزيف بعنوان تاكسي البلد.
ومن الأفلام الروائية الأخرى المشاركة في مهرجان هذا العام فيلم «سأقتلك، إنْ متَّ» للمخرج الفرنسي هينر سليم، وهو يروي قصة فيليب الذي يخرج مؤخراً من السجن ليجتمع مع أفضل- المواطن الكردي الذي يحاول تعقب أحد مجرمي الحرب العراقيين، وعندما يموت أفضل فجأة، يقوم فيليب بتنظيم جنازته ليجتمع مع صبا، خطيبة أفضل التي تقرر عدم العودة إلى باريس بعد أن تذوقت بلادها طعم الحرية. الفيلم يطل على الجمهور في عرضٍ أول في الشرق الأوسط. ويشارك في دورة هذا العام أيضاً أفلام من فرنسا مثل فيلم “جنـــــــاح لهــــوى” للمخرج عبدالحي العراقي، والذي صوره في مدينة الدار البيضاء. ويروي هذا الفيلم قصة الشاب تهامي المنتمي لعائلة محافظة من علماء الدين، والذي يغضب والده بسب اتخاذه قرار العمل في مهنة الجزارة.

«شرطي على الهامش»

يشارك المخرج الفلسطيني ليث الجنيدي بفيلمه «شرطي على الهامش»، والذي يعرض للمرة الأولى عالمياً خلال فعاليات المهرجان، وذلك عند الساعة 3:30 ظهراً في مول الإمارات، الصالة رقم 5، ليعاد عرضه يوم 12 ديسمبر عند الساعة 8:15 مساءً في “مول الإمارات” الصالة رقم 7. ويحكي الفيلم قصة شرطي وأب يتشارك مع عدوه اللدود جدران المنزل.
ويحكي الفيلم الروائي الطويل «شي غادي وشي جاي»للمخرج المغربي حكيم بلعباس، ويحكي قصة أب شاب لطفلين يخطط للعبور بشكل غير قانوني إلى إسبانيا. يعرض الفيلم عند الساعة 10:15 مساءً في “مول الإمارات” الصالة رقم 12، ويعاد عرضه يوم 11 ديسمبر عند الساعة 1 ظهراً في نفس المكان.

برنامج حافل

ينظّم المهرجان لمحبي الأفلام الهندية برنامجاً مميزاً ليوم حافل بالفعاليات، حيث يحتفي المهرجان من خلالها بتنوع السينما الهندية وغنى مواضيعها، فعند الساعة 2 ظهراً، سيعرض مسرح “فيرست جروب” وللمرة الأولى دولياً فيلم المخرج “سريجيت موخرجي” بعنوان “السابع من أغسطس” وهو فيلم ناطق باللغة البنغالية يستكشف الأحياء الفقيرة والمغمورة لمدينة “كالكوتا”. وعند الساعة 5:15 مساءً، يعرض المسرح نفسه ولأول مرة عالمياً، فيلم “عندما تتفتح زهرة البالاس”، وهو فيلم ناطق بلغة الماليالم، ومن إخراج “شاليني أوشا ناير”. ويحكي قصة رجل تنقلب حياته المثالية رأساً على عقب عندما يتعرض لحادث أليم يترك أثراً عميقاً في نفسه.
وسيعاد عرض فيلم “السابع من أغسطس” يوم 10 ديسمبر عند الساعة 2:15 ظهراً، في “مول الإمارات” الصالة رقم 2، وفيلم “عندما تتفتح زهرة البالاس” عند الساعة 11:30 مساءً في “مول الإمارات” الصالة رقم 12.
وتضم قائمة الأفلام الهندية الأخرى المعروضة يوم الجمعة، فيلم المخرج المعروف “أناند باتواردان” بعنوان “الرفيق جاي بيم” (عند الساعة 2:30 ظهراً، في “مول الإمارات” الصالة رقم 12)، والعرض الأول عالمياً لفيلم المخرج “كاوشيك جانجولي” بعنوان “لابتوب” (عند الساعة 10:30 مساءً، في مسرح “فيرست جروب”)، والعرض الدولي الأول لفيلم “الحياة لعبة” للمخرج “موثوسوامي ساكتيفيل” (الساعة 7 مساءً، في “مول الإمارات” في الصالة رقم 12) وفيلم “لاغان: حدث ذات مرة في الهند” من بطولة النجم أمير خان، وهو الفيلم المرشح لنيل جائزة الأوسكار عن فئة أفضل فيلم أجنبي، وسيعرض هذا الفيلم خصيصاً لتكريم المؤلف الموسيقي “إيه. آر. رحمن” الذي منحه المهرجان “جائزة تكريم إنجازات الفنانين” (عند الساعة 2:45 ظهراً، في “مول الإمارات” الصالة رقم 10).
ولمحبي أفلام المغامرات والتشويق المرعبة، يقدم المخرج الياباني “شينيا تسوكاموتو” فيلمه “كوتوكو”، وهو دراما نفسية مرعبة عن أمّ شابة، تُعاني من اضطرابات نفسية عميقة، وتسيطر على ذهنها تخيّلات مريعة. وسيعرض هذا الفيلم عند الساعة 11:59 مساءً في “مول الإمارات” الصالة رقم 1، ليعرض مرة ثانية يوم 10 ديسمبر عند الساعة 9:30 مساءً في “مول الإمارات” الصالة رقم 5.
وتكريماً للسينما الألمانية في برنامج “في دائرة الضوء”، سيعرض المهرجان فيلم “إنهاك” للمخرجة “فيرينا إس. فريتاغ”، وذلك عند الساعة 4:30 مساءً في “مول الإمارات” الصالة رقم 7، ويعاد عرضه يوم 10 ديسمبر عند الساعة 8:30 في نفس الصالة. ويرسم الفيلم صورة رائعة من صور الأمومة، تتمثل في أم عزباء تعمل على تلبية احتياجات أطفالها الثلاثة الذين أنجبتهم من ثلاثة آباء مختلفين.

«مرسيدس»
من الأفلام التي تعرض أيضاً للمرة الأولى عالمياً فيلم المخرج اللبناني هادي زكاك بعنوان «مرسيدس»، ويحكي تاريخ دولة، والتحولات التي شهدتها، من خلال سيارة والعائلة التي تملكها.
وسيكون العرض الأول للفيلم عند الساعة 10:30 مساءً في مول الإمارات الصالة رقم 6، يلحقه عرض ثانٍ يوم 11 ديسمبر عند الساعة 12 ظهراً في نفس المكان.

«الحوض الخامس»
في عرضه الأول عالمياً، يشارك فيلم المخرج سيمون الهبر بعنوان «الحوض الخامس»، والذي يتقصى حياة سائقي الشاحنات اللبنانيين من ستينات القرن الماضي وحتى اليوم.
ويعرض الفيلم عند الساعة 8 مساءً في “مول الإمارات” الصالة رقم 6، ويعاد عرضه يوم 11 ديسمبر عند الساعة 2:30 ظهراً في نفس المكان.

اقرأ أيضا