يستضيف منتخب الكويت الأولمبي نظيره القطري اليوم على ستاد الصداقة والسلام في نادي كاظمة ضمن الجولة الخامسة وقبل الأخيرة من تصفيات المجموعة الآسيوية الأولى المؤهلة الى مسابقة كرة القدم ضمن دورة الألعاب الأولمبية في بكين عام ،2008 ويحتاج المنتخب الكويتي المتصدر برصيد 10 نقاط، الى الفوز ليتأهل رسميا الى الدور النهائي من التصفيات، وهو سيضمن تأهله نظرياً ايضا في حال تعادله بانتظار نتيجتي الجولة الأخيرة حيث يحل فيها ضيفا على المنتخب البحريني· ويتأهل صاحبا المركزين الاول والثاني عن كل المجموعة الى الدور النهائي من التصفيات· اما المنتخب القطري صاحب المركز الثاني برصيد 7 نقاط، فيدرك ايضا ان عودته الى الدوحة بالنقاط الثلاث ستضعه على مشارف الدور النهائي، وحتى التعادل قد يكون مفيدا له لأنه سيخوض مباراة سهلة أمام نظيره الباكستاني اضعف منتخبات المجموعة في الجولة الأخيرة· ولا شك ان المنتخب الكويتي سيخوض المباراة غدا بهدف الفوز لاعلان تأهله ومنح الكرة الكويتية جرعة معنوية بعد ان فقدت هيبتها في الأونة الأخيرة، حيث سيكون المنتخب الكويتي ابرز الغائبين عن نهائيات كأس أمم آسيا المقبلة، اضافة الى الأزمة الادارية الحادة التي تعاني منها حاليا على اثر حل الاتحاد المحلي للعبة، واخفاق اللجنة الرباعية الانتقالية التي تدير شؤونه واعضاء الجمعية العمومية في اقرار النظام الاساسي الجديد للاتحاد، ويأمل الاولمبي الكويتي ان يستمر في الخط التصاعدي في التصفيات، فبعد ان استهل مشواره فيها بتعادل ثمين مع مضيفه القطري 2-2 في الدوحة، حقق ثلاثة انتصارات متتالية على البحرين 3-صفر وباكستان 3-صفر و4-صفر· ويسعى مدرب الأزرق الأولمبي الصربي فلاديمير بتروفيتش الى متابعة نشوة الفوز غدا معتمدا على عناصر بارزة ومؤثرة في مقدمهم ثنائي خط الهجوم بدر المطوع الذي التحق بصفوف المنتخب امس الاثنين بعد ان شارك الاحد مع نادي قطر في مباراته ضد السد (1-4) في الدور ربع النهائي من كأس امير قطر، والموهوب حمد العنزي اهم اكتشافات التصفيات الأولمبية والذي ترك بصمته في مرمى المنتخبات المنافسة في المباريات الأربع حتى الآن فشارك الاسترالي كريستيان سركيس صدارة ترتيب الهدافين في التصفيات برصيد 7 أهداف لكل منهما· واكد جمال يعقوب مساعد مدرب المنتخب الكويتي ان ''اللاعبين جاهزون بدنيا ونفسيا ومستعدون لخوض المواجهة المهمة، من ناحيته، يخوض المنتخب القطري المباراة بمعنويات عالية بعد فوزه الكبير على نظيره البحريني 4-صفر في الجولة الرابعة، ويدرك مدربه المغربي حسن حرمة الله اهمية الفوز غدا للاقتراب كثيرا من التأهل الى الدور النهائي قبل ان يعلن ذلك رسميا امام باكستان· وسيفتقد المنتخب القطري خدمات المهاجم خلفان ابراهيم خلفان افضل لاعب في آسيا عام 2006 بسبب الإصابة، وسيترك غيابه فراغاً كبيراً في خط المقدمة·